قصص أطفال

قصص خرافية جميلة قصة القرية الطيبة قصة جميلة للأطفال

نحكي لكم اليوم في هذا المقال عبر موقع احلم قصص خرافية جميلة للاطفال من عمر  3 سنوات حتي  12 سنة، قصص رائعة ومسلية للاطفال قبل النوم ننقلها لكم اليوم بشكل مميز ومختصر،احداث القصص مسلية وممتعة لا تفوتكم، ولقراءة المزيد من اجمل القصص يمكنكم زيارة قسم : قصص أطفال .. القصة الاولي بعنوان القرية الطيبة والقصة الثانية بعنوان : فرفور البطل .. اترككم الآن مع القصص واتمني لكم قراءة ممتعة ومسلية .

قصة القرية الطيبة

ترك كلب حراسة مزرعة صاحبه ليلا، واخذ يتسلل إلى القرية المجاورة، بحثا عن طعام يأكله، حول أفنية الدور ، وبين النفايات ، فلم يجد، سوى علب البلاستيك، والورق ، وقطع الخشب والحديد، والقليل من الزجاج . أخذ الكلب يندب حظه طوال الوقت، ويردد : ما بال أهل هذه القرية ؟ ألا يأكلون ، ويشربون؟ فحتى الآن لم أجد اي طعام اتغذي عليه ، حسنا .. سآتي في الصباح الباكر ، لأعرف السبب .

وعندما طلع النهار، وأشرقت الشمس ، معلنة صبا جديدا، تسلل الكلب إلى القرية من جديد ، واختبأ خلف شجرة ضخمة ، مجاورة للمنزل الذي راقبه في الأمس . سمع صوت الأم تطلب من صغيرها ربط كيس القمامة جيدا، أثناء وضعها في سلة المهملات الكبيرة، لحين مجیء عامل النظافة فيأخذها بشاحنته بعيدا . شاهد الكلب عامل النظافة، يأخذ أكياس النفايات ، بسيارته البرتقالية، ولا يترك أثرا لشيء، ويرش مكان كل سلة مهملات ، مادة بيضاء، تعقم المكان ، وتقضي على الجراثيم العالقة .

لقد عرف الكلب الطيب، السبب في عدم عثوره ، حتى على عظمة، وحزن حزنا شديدا، لأنه فقد الأمل في العثور على شيء يأكله، وسقط على الأرض من شدة الجوع والتعب، وأخذ يلهث ببطء شاهده عامل النظافة ، أثناء لمه نفايات المنزل المجاور ، فسقاه الماء، وأطعمه قطعة خبز ، كانت في جيبه، تحسن الكلب ، وأصبح أكثر قوة وعافية، وأصبح الكلب صديقا وفيا لأبناء القرية الطيبة بأهلها ، ولعامل النظافة خاصة، الذي أنقذه من الموت.

قصة فرفور البطل

فرفور البطل
فرفور البطل

 

فرفور فأر لطيف يحب أن يصبح بطلاً مشهوراً .. لكن كيف ؟؟ فجأة خطرت له فكرة !! جمع اصدقاءه واخبرهم أنه يستطيع الهرب من اكبر قطة في العالم .

اعجب الجميع به وأسموه فرفور البطل، وفي يوم من الايام هاجمت الفئران قطة كبيرة وشرسة فدفعوا فرفوراً نحوها ليبعدها عنهم، فأمسكت به القطة وارادت ان تأكله .

اجتمع الفئران وأمسكوا بغصن شجرة كبيرة وضربوا به القطة علي رأسها فهربت وأفلت فرفور .. تعلم فرفور أن يقول الصدق ليصبح بطلاً حقاً فشكر اصدقاءه وقال : سأقول الحقيقة دوماً .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق