قصص جن

قصص جن واقعية وعفاريت مرعبه ومشوقة

لعشاق الرعب نقدم لكم هذا المقال 3 قصص رعب واقعيه وكل احداثها حقيقيه ومخيفه جدا وممنوع دخول الاطفال او اصحاب القلوب الضعيفه من خلال موقع احلم نقدم لكم اجمل القصص المرعبة

انتقلنا انا وعائلتي الي منزل جديد وكان في المناطق الجديده ولا يوجد بها سكان كثيره لانها ما زالت جديده ,وكان المنزل جميل وواسع وكنت سعيده جدا لأنتقالنا لمنزلنا الجديد وفي الليله الاولي كنت نائمه علي السرير , فجأه شعرت وكأن احدهم نائم بجانبي في فراشي وتخليت للحظه انها ابنتي الكبيره وكالعاده انها دائما تنام بجواري , ولكن عندما نظرت لم اجد شيئا!!!

وبعد ذلك أكملت مومي ثانيه وكنت لنفسي : بالتأكيد كنت اتخيل , ولقد انتهت الليله الاولي ولكن كان يتكرر كل يوم هذا الاحساس وقد بي الامر ان احدهم ينام بجانبي كل ليله واشعر بأنفاسه وانها تلاحقني اينما ذهبت!!

والذي أكد ان هناك شئ في المنزل ان ابنتي الرضيعه كانت للسقف كثيرا وانها تلوح بيديها يمينا ويسارا وكأنها تراقب شئ ما يتحرك امامها علي الرغم ان الغرفه لا يوجد بها شئ وفارغه تماما

وظللت في هذا الغموض فتره كبيره حتي جاءت احد اقاربي لزيارتي ,,ولكن بمجرد دخولها للمنزل فقالت ان هذا المنزل غير مريح نفسيا واعتقد انه مسكون !!
اترعبت من كلامها علي المنزل ولكن حاولت ان اتجاهل هذا الشعور وأكملت حديثي معها ولكن قامت بسؤالي عن شئ غريب ومريب وانها تقول لي من الذي يلعب مع ابنتك بالغرفه وقالت لها انه طفل !!

فأتنفضت من مكاني وقولت لها اي طفل انا لا املك اي طفل وانهما بنتين واحداهما رضيعه ولكنها قالت لي انها رأت ولد صغير يقف في احدي النوافذ التي تطل علي الشارع في اثناء دخولها للمنزل.

كنت أقيم في بيت المغتربات وكان معي 3 من زميلاتي خلال اول سنه من الدراسه في الجامعه ,وقد حدث العديد من المشاكل ولم نستطع ان نجد لها تفسير حتي الان,حاولت ان انسي او اتجاهل الاحداث لكن لم استطع وكنت افكر رغما عني في الموضوع, ومن الاشياء التي حدثت لي .
كنت في ليله من الليالي جالسه في غرفه المعيشه وكنت بمفردي واشاهد التلفاز وفجأه!!

فقد لمحت طيف احمر جدا متوهج علي اليسار , كأي رد فعل طبيعي فقد نظرت لكي انظر ما هذا ولكن بدون اي فائده ولم اجد شئ وفي هذا الوقت اعتقدت اني اتوهم

وفي صباح اليوم التالي حكيت لزميلاتي الذي حدث معي ولكن في هذا الوقت وجدت ان كلا منهما تعرضت لنفس الشئ او قريب منه ولكن لم تقول لأحد .

في احدي الليالي رن التليفون الارضي وكان المتصل رقم واحده من زميلاتنا ,والتي اندهشت انها تركت الهاتف في غرفتها ونحن الاربعه واقفين بجانب بعضنا ,فياتري من الذي يتصل ؟!

ولم يعد هناك اي اختيار وهو ان علينا ان نرفع سماعه التليفون وكان هناك خوف شديد , ولكن عندما رفعت السماعه فقد سمعت صوت موسيقي مزعجه جدا ,واسرعت صاحبه الرقم الي الغرفه لتري الهاتف , ولكن عندما دخلت الي الغرفه وجدت الهاتف في نفس المكان التي تركته فيه ولا يوجد اثر للموسيقي, وبعد الذي حدث تأكدنا من وجود شئ في هذا المكان و قد تركناه وانتقلنا لمكان اخر وان المكان مسكون فعلا.

هناك سيده تحكي قصتها وهي ان في يوم من الايام فكانت تلاحظ علي ابنتها التي يكون عمرها 4 شهور ,وهذا التغيير ظهر من وقت انتقالهم الي منزلهم الجديد ,حيث انها تلعب وتضحك وتلوح بيديها وتراقب وتنظر الي شئ وكأنها تري شخص يلعب معها , وفحأه اخري تراها تبكي من دون اي سبب , اعتقدت الام ان الذي يلاعبها هم الملائكه وهذا الذي يحدث للاطفال في هذا السن .

ولكن في يوم حدث شئ لم تكن تتوقعه وانها سمعت صوت طفلتها تصرخ بشكل جنوني ,لقد اسرعت لكي تري ابنتها ولكن قد رأت أمراه وهي كانت علي وشك الذهاب لابنتها وكانت المرأه تغني للطفله لكي تتوقف عن البكاء , فأقتربت بهدوء لكي لا تشعر بها المرأه ولكن عندما دخلت وجدت ان المرأه تجلس بجانب الطفله علي الفراش وكانت هذه المرأه طويله وتمتلك شعر اسود وكانت ترتدي ملابس من العصر القديم ,وعندما لاحظت المرأه اختفت تماما ولم تعد !!

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق