قصص مضحكة

قصص جحا في المدرسة مضحكة جدا ومسلية لجميع الأعمار

قصص جحا في المدرسة مضحكة جدا هي مجموعة من القصص التي تحكي للاطفال في المدرسة بطلها جحا وحماره والتي تتميز بروح الفكاهة . وتهدف مجموعة قصص جحا في المدرسة مضحكة جدا الي توصيل للاطفال اهمية القراءة وضرورة القراءة ومحاولة توصيل ايضا بعض القيم الاخلاقية والثقافية خلال هذه القصص التي تعلم الاطفال بعض القيم الاخلاقية التي يحتاجون اليها في حياتهم تنشئهم ايضا محبون الي القراءة ويعلمون ماهي اهمية القراءة وضرورتها في الحياة من اجل المعرفة حتي لا يظل الفرد لا يعلم اي شئ عن الحياة والعلوم الاخري لذلك علينا جميعا ان نربي ابنائنا علي حب القراءة ومعرفة اهميتها ومحاولاتنا اختيار الكتب والقصص التي تتناسب مع الاطفال واعمارهم حتي لا يصعب عليهم فهمها . القراءة في الصغر تجعل خيال الاطفال يتوسع ويمتد ويصبح الطفل قادر علي ان يصنع حياته ومستقبله في المستقبل حيث يصبح لديه المعرفة بنفسه والعالم لكي يكون قادر علي تكوين قراراته والعمل بشكل واضح علي الوصول الي احلامه . الاطفال كائنات رقيقة جدا تتأثر بما نقدمه لها في الطفولة لذلك علينا ان نختار جيدا ما نقدمه لهم

قصة جحا والخروف

في احدي المرات كان جحا يملك خروف جميل جدا ويحبه كثيرا ويخاف عليه جدا جدا يخاف عليه من اي شئ وكل شئ تقريبا . كان اصدقاء جحا علي علم بحب جحا الكبير للخروف وفي احدي الايام قرر اصدقاء ان يقوموا بمحاولة لكي يقوم جحا بذبح الخروف الذي يمتلكه ويحبه كثيرا كان يريد اصدقاء جحا ان ياكلوا من لحم الخروف الجميل . بالفعل فكر الاصدقاء ان يقوموا بحيلة ذكية جدا  سوف تجعل جحا يفكر في ذبح الخروف الذي يحبه . حيث قال احد اصدقائه له ماا تريد ان تفعل يا جحا بهذا الخروف ؟ قال جحا يوف اقوم بذبحه في الشتاء او بمبلغ زهيد . فرد عليه احد اصدقائه انه عليه الاسراع في ذبح الخروف حيث ان احتمال ان القيامة سوف تقوم غد او بعد غد وانه لا يوجد وقت هناك بعد وعليه ان يذبحه اليوم ويقوم بتوزيع بعض لحمه علي الفقراء كصدقة لكي يحصل علي حسنات تجعله يدخل الجنة . ورغم عدم تصديق جحا للكلام هذا الصديق الا انه تاكيد جميع الاصدقاء علي كلام جحا جعله يصدق وبالفعل قام بذبح الخروف ودعا جميع اصدقائه الي مأدبة اقامها بجوار منزله دعا فيها جميع اصدقائه لتناول لحم الخروف . ترك اصدقاء جحا جحا يقوم بشواء الخروف في الغابة وذهبوا هم الي الغابة وتركوا معه ملابسهم لكي يستمتعوا بالمياه وهم فرحين انهم استطاعوا ان يخدعوا جحا لكي يقوم بذبح الخروف وشعر جحا بالضيقه لانه قام بذبح الخروف المفضل لديه وايضا انهم تركوه في الغابة وحده ومن الممكن ان تقوم الثعالب بالالتفاف حوله لذلك قام بوضع ملابس اصدقائه في النار وعندما عادوا وسالوه عن سبب إلقائه لملابسهم في النار قالهم لماذا تتمون بالملابس والقيامة سوف تقوم غدا او بعد غد

قصة جحا والعسل

كان جحا يمتلك الكثير من العسل وكان يريد ان يسافر الي احد البلاد البعيدة لفترة من الوقت وكان يخشي ان يقوم اللصوص بسرقه العسل الذي يمتلكه لذلك قرر جحا ان يضع العسل الذي يمتلكه امانه عند جاره وصديقه التاجر لكي يحرثه له الوقت الذي سوف يكون مسافر فيه وثق جحا في صديقه وسافر وهو مرتاح ومطمئن البال ولكنه عندما عاد من السفر وذهب الي صديقه لكي يسترجع العسل اطمئن علي صحة صديقه وشكره علي حفظه العسل عنده لكن صديقه فاجئه بانه قال له ان العسل قد شربته الفئان فادهش جحا وساله هل يعقل ان تقوم الفئران بشرب العسل ؟ فقال صديقه انه لا يوجد اي مستحيل وكل شئ يمكن ان يحد ث عليك تصديقي يا جحا فانا لا اكذب

ترك جحا صديقه وهو يفكر في اي طريقة يمكن من خلالها ان يثائر من صديقه الذي خانه وغشه وسرق العسل

في احدي الايام قام التاجر بالاستعداد الي نقل بضاعة له الي السوق وقام بتحميل جحماره بالكثير من البضائع وفي لحظة انشغال التاجر قام جحا بسحب الحمار والعربة التي يجرها المحملة بالكثير من البضائع وعندما ادرك التاجر ماحدث حزن حزن شديد وراءه جحا وسأله عن ماحدث فحكي له التاجر ماحدث فكان رد جحا عليه انه راي النسور تحمل حمار وبضائع التاجر وقامت بنقلها الي مكان اخر

فقال التاجر مستغربا : هل يعقل ان تقوم النسور بحمل البضائع والحمار الي مكان اخر

رد جحا قائلا : انه في القرية التي يمكن فيها ان تشرب الفئران العسل يمكن ان تقوم النسور بحمل البضائع والحمار الي مكان اخر

قصص جحا في المدرسة مضحكة جدا من اجمل القصص التعليمية التي ينصح بها ان تقدم للاطفال لكي يعلموا من خلالها الكثير جدا عن كل القيم والاخلاق  التي يجب ان يتحلوا بها منذ صغرهم لكي ينشاوا صالحين ويصبحوا اشخاص صالحة . وقصص التراث تمتلئ بالكثير من القصص والنوادر التي كان بطلها جحا وغيره من الشخصيات التي يعتبرها الكثيرون شخصيات خيالية من خيال المؤلفين وتوارثها الاجيال عبر الزمن ولم يوجد شخص واحد تنسب اليه هذه الشخصية حيث قام هو برسمها او الكتابة عنه ولكن اصبحت شخصية جحا شخصية تاريخية تراثية ملك لجميع الاجيال فكل من اراد ان يستعملها في عمل ادبي او فني له الحق في ذلك

نتعلم من قصص جحا هذه الصدق في القول لان عواقب الكذب بتكون وخيمة وكبيرة جدا وايضا ان الصداقة شئ مهم وضروري في حياتنا وعلينا ان نصبح اشخاص صالحين وصادقين ولا نقوم بالكذب او السرقة حتي لا يترد لنا ذلك

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق