قصص حب

قصص انجليزية قصيرة مترجمة قصة الحب والوقت رائعة فعلاً

لجميع عشاق قراءة القصص القصيرة المسلية والهادفة جداً استمتعوا معنا بتشكيلة متجددة يومياً من اقوي واجمل قصص انجليزية قصيرة مترجمه إلي اللغة العربية نقدمها لكم دائماً عبر موقعنا احلم ، اجمل قصص انجليزية قصيرة 2017 مترجمه تابعوها معنا عبر قسم : قصص قصيرة .. قصة اليوم بعنوان : الحب والوقت .. هادفة ومعبرة ورائعة من احلي قصص انجليزية قصيرة .

– Love and Time –

Once upon a time, there was an island where all the feelings lived:
Happiness, Sadness, Knowledge, and all of the others,
including Love. One day it was announced to the feelings that the
island would sink, so all constructed boats and left.
Except for Love.

Love was the only one who stayed. Love wanted to hold
out until the last possible moment.

When the island had almost sunk, Love decided to ask for help.

Richness was passing by Love in a grand boat. Love said,
“Richness, can you take me with you?”
Richness answered, “No, I can’t. There is a lot of gold and
silver in my boat. There is no place here for you.”

Love decided to ask Vanity who was also passing by in
a beautiful vessel. “Vanity, please help me!”
“I can’t help you, Love. You are all wet and might damage my
boat,” Vanity answered.

Sadness was close by so Love asked, “Sadness, let me go
with you.”
“Oh . . . Love, I am so sad that I need to be by myself!”

Happiness passed by Love, too, but she was so happy that
she did not even hear when Love called her.

Suddenly, there was a voice, “Come, Love, I will take you.
” It was an elder. So blessed and overjoyed, Love even forgot
to ask the elder where they were going. When they arrived
at dry land, the elder went her own way. Realizing how
much was owed the elder,

Love asked Knowledge, another elder, “Who Helped me?”
“It was Time,” Knowledge answered.
“Time?” asked Love. “But why did Time help me?”
Knowledge smiled with deep wisdom and answered,
“Because only Time is capable of understanding how
valuable Love is

قصة الحب والوقت

يحكي أن في زمان قديم كان هناك جزيرة تعيش عليها جميع المشاعر الانسانية بالكامل في سعادة وأماكن، تعيش السعادة والحزن والمعرفة والامل والندم والحب وغيرهم الكثير من المشاعر ، وذات يوم انتشر خبر أن الجزيرة سوف تغرق بالكامل وأن كل القوارب قد غادرت ماعدا الحب بقي وحيداً علي الجزيرة لا يعلم ماذا يفعل .

حاول الحب الصمود حتي اللحظة الاخيرة عندما غرقت الجزيرة كلها تقريباً، قرر الحب طلب المساعدة، مر الغني أمام الحب وهو في مركب كبير وفخم فقال له الحب : هل يمكنك أن تأخذني معك ؟ اجابه الغني في غرور : بالطبع لا، فهناك الكثير من الذهب والفضة والمجوهرات في مركبي وليس لك مكان، قرر الحب أن يطلب المساعدة من الغرور الذي يمر في سفينة جميلة رائعة، فكان رد الغرور : ” انا لا استطيع مساعدتك انت مبتل تماما وقد تتلف مركبي ” .

شعر الحب بالألم فمر من جانبه الحزن وطلب منه الحب ان يأخذه معه فأجاب الحزن : اووه .. إني حزين جداً فمن الضروري أن ابقي بمفردي، بعد قليل مرت السعادة بجانب الحب ولكنها كانت متحمسه كثيراً وسعيدة لدرجة أنها لم تسمع الحب عندما كان يناديها ويطلب مساعدتها .. وفجأة جاء صوت شيخ كبير متواضع يقول : تعال ايها الحب سوف أخذك معي، ذهب الحب علي الفور وانطلق مع الشيخ دون حتي ان يسأله الي اين سيذهبون، وعندما وصلوا إلي اليابسه اراد أن يتعرف علي الشخص الذي ساعده فسأل المعرفة : من الذي ساعدني، فأجابته المعرفة : لقد كان الوقت ، تعجب الحب وقال : ولكن لماذا ساعدني، ابتسمت المعرفة في بساطة وقالت : ” لأن الوقت هو الوحيد القادر على فهم كم الحب ثمين ” .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق