قصص الأنبياء

قصة يوسف عليه السلام مختصرة ومكتوبة للاطفال

قصة يوسف عليه السلام مختصرة

لقد نزلت سورة يوسف في وقت كان يعاني فيه النبي محمد صلى الله عليه وسلم من حزن وألم نتيجة لموت عمه أبي طالب وزوجة النبي أم المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله تعالى عنها ، وتلك السورة مثل غيرها من السور القرآنية تحتوي على القصص القرآني الذي يعتبر طريقة بيان للأسلوب الدعوي الذي اتبعه أنبياء الله عز وجل ، كما تعتبر مصدر إلهي لمعرفة أنبيائه عليهم السلام وحكاياتهم ، وبتلك المعرفة يستقيم حال العبد المسلم ، وتصح هدايته وإيمانه ، وذلك لأنه يتبع الأنبياء عليهم السلام ويقتدي بهم عند معرفته لحقيقة ما حدث لهم ، وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم موضوع بعنوان قصة يوسف عليه السلام مختصره ومكتوبة للاطفال.

قصة نبي الله يوسف للأطفال:

  1. في يوم من الأيام راى نبي الله يوسف عليه السلام في المنام رؤية عجيبة للغاية ، فقد راى 11 كوكب والشمس والقمر ساجدين له! فاستيقظ نبي الله يوسف وقرر أن يذهب لأبيه ويقص عليه القصة ، وأبو يوسف عليه السلام هو نبي الله يعقوب ، ولما قص عليه يوسف القصة علم أن ابنه سوف يكون له شأن عظيم جداً ، ولهذا حذره يعقوب عليه السلام من ألا يخبر إخوته بتلك الرؤية فيفسد الشيطان قلوبهم ، ويقلبهم عليهم ، فيحسدونه على ما آتاه الله عز وجل من فضله ، فلم يقص يوسف عليه السلام تلك الرؤية على أحد غير أبيه.
  2. كان نبي الله يوسف عليه السلام مفضل عند أبيه يعقوب عليه السلام ، إذ كان يعقوب يحب ابنه يوسف حباً شديداً ، ويعطف عليه ويداعبه ، فاغتاظ اخوة يوسف منه فكانوا يحسدونه ويحقدون عليه ، وقد اجتمعوا في يوم من الأيام كي يدبروا لأخيهم مكيدة ومؤامرة تبعده عن أبيه ، وكي يحصلوا على حب أبيهم لهم وحدهم من دون يوسف.
  3. فاقترح أحد الأخوة أن يقوموا بإلقاء بغيابات الجب ، وقد اتفقوا كلهم على هذا الأمر ، وبالفعل طلبوا من والدهم نبي الله يعقوب عليه السلام أن يترك لهم يوسف كي يلعبوا معه وقطعوا لأبيهم عهداً أن يحافظوا عليه!

للمزيد يمكنك قراءة : قصة سيدنا يعقوب عليه السلام

تحقق رؤية يوسف عليه السلام:

  1. وعندما وصل أبناء سيدنا يعقوب عليه السلام لمكانهم المنشود قاموا بإلقاء أخيهم في الجب ، وأتوا بقميصه الذي كان يرتديه ولطخوه بالدماء ، وقالوا بأن الذئب هو من افترسه ، وبعد هذا مر أناس من البدو فوجدوه ملقى بالبئر ، فقاموا بأخذه وباعوه بثمن زهيد وبخس ، فلما رآه عزيز مصر أراد أن يشتريه.
  2. وطلب من امرأته أن ترعاه ، ولكن من شدة جمال يوسف عليه السلام راودته امراة العزيز عن نفسه ، فرفض النبي أن يعصي ربه سبحانه وتعالى ، فكادت له وأدخلته السجن ، وبعدها أظهر الله عز وجل براءته وخرج من السجن.
  3. وقد استعمله الملك بعد تلك المحنة بإدارة شئون البلاد والعباد ، وجعله أمين على الخزائن والأموال ، وبشئون الغذاء التي أحسن من إدارتها بسنوات القحط ، وقد اجتمع شمله بأبيه وإخوته وخروا له سجداً ، وبهذا تكون رؤيته قد تحققت.

للمزيد يمكنك قراءة : قصص دينية مؤثرة

الدروس المستفادة من القصة:

  1. بيان لطف الله عز وجل ورعايته ، وكيف أن الله تعالى ينجي أوليائه الصالحين من المحن ويرفع من شأنهم ويجنبهم من الوقوع في المعاصي والمحظورات ، تماماً كما حدث مع نبي الله يوسف عليه السلام.
  2. بيان أن الغيرة والحسد والحقد يجعلان الإخوة تتآمر على بعضها البعض ، لذلك لا بد على كل شخص أن يخلص نفسه من تلك الخصال القبيحة.
  3. بيان صدق رؤى الأنبياء عليهم السلام ، وكيف ان الله عز وجل أمدهم بالبصيرة التي تجعلهم يميزون الخطأ من الصواب.
  4. بيان رحمة الله عز وجل وكيف أنه تعالى رد بصر نبيه يعقوب عليه السلام ، وجمعه بأبنائه يوسف وبنيامين ، وكيف أن الله عز وجل عوض نبيه يوسف عليه السلام عن كل المحب التي مر بها بأن أعلى من شأنه بالأرض وجعله عزيز مصر.
كلمات جميلة
لو فرج الله عن يوسف في أول ابتلائه
قصص القرآن
قد تكون أحلامك سقطت في بئر يوسف
يعقوب
لما قال يعقوب

للمزيد يمكنك قراءة : قصص سيدنا سليمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى