قصص نجاح

قصة نجاح فريق KLEI الذي قدم أشهر الألعاب وأنجحها وأبرزها لعبة Mark of the Ninja

استديو Klei Enterntainment هو واحد من أبرز استديوهات الإندي في الوقت الحالي، والذي تمكن من تقديم العديد من أنجح وأشهر الالعاب التي حصلت علي تقييمات وشهرة واسعة جدا، حصدت العديد من الجوائز علي أكبر مواقع الالعاب المعروفة عالمياً، وعلي رأسها لعبة Mark of the Ninja،  وكالعادة لم يتمكن هذا الفريق لبناء هذا الاستوديو المميز من فراغ، فهيا نتعرف سوياً علي قصة نجاح فريق KLEI بشكل مفصل في هذا الموضوع من خلال موقعنا احلم ، كما يمكنكم متابعة المزيد من قصة نجاح فريق KLEI من خلال قسم : قصص نجاح .

سر نجاح ألعاب Klei وبداية المشوار

بينما كان جيمي تشنج وهو مؤسس الاستوديو ، علي أول لعبة والتي كانت وقتها eets التقى بصديقه جف أجالا، الذي أصبح بعد ذلك الرسام الرئيسي للعبة، والذي كان يعمل هو الآخر في شركة رسوم متحركة، فأصبح يعمل في عملين في آن واحد، أصدر جيمي وجف لعبة eets كأول لعبة وتأسيس استديو Klei، اضطر جيمي ببيع أسهمه في شركة THQكما اقترض مبلغ 10 آلاف دولار من أخيه حتي يؤسس الاستوديو حيث لم يكن يبلغ وقتها الكثير من المال، ثم انتقل الاستوديو بعد ذلك للعمل علي لعبة Sugar Rush، والتي لم تصدر بسبب أن الناشر Nexon الذي كان من المفترض أن يقوم بنشر اللعبة، أعلن إفلاسه قبل إسبوعين فقط من تسليم اللعبة، وفي هذا العام أغلق الكثير من شركات الألعاب بسبب الأزمة الاقتصادية عام 2008، وبدأت ميزانية الاستوديو تتضائل بشكل سريع، حتي عرضوا Shank لأول مرة وحازت إعجاب الجميع، مما جعل EA تريد أن تدخل في المشروع، واضطر الفريق حينها للعمل في مكتب مساحته 100 متر مربع فقط .

وقد عبر تشنج عن هذه الفترة قائلاً ” كانت تلك الفترة هي أسوأ أيام حياتي .. لأول مرة أحسست بأنه لم يكن باستطاعتي أن أحقق وعدي الذي وعدته “، ” لم نكن قد أنهينا إلا مرحلتان فقط في اللعبة، وذلك من أصل 15 مرحلة، بالإضافة إلى نمط اللعب التعاوني والذي لم نبدأ به بعد، وتوجب علينا إنهاء كل هذا في شهرين فقط ” وهنا كانت النقطة الفارقة في مستقبله، حيث قرر تشنج أنه لا يريد أن تعمل شركته تحت هذا الضغط .

وقد صرح تشنج أن الوقت في فريقه ليس بمعضله، فهم يأخذون وقتهم في إنشاء اللعبة ولا أحد يبقى في الاستديو لوقت متأخر إلا إن أراد هو ذلك، علي حد تعبيره، واصطرد قائلاً : ” هناك سوء فهم شائع؛ وهو أنه لتصنع ألعاباً رائعة، يجب أن تستهلك كل دقيقة وكل جزء من جسدك، لكننا بدأنا رحلتنا قائلين أنه يمكن أن تصنع ألعاباً وتؤسس عائلة في نفس الوقت” ، وجميع العاملين معه يدركون هذا الأمر.

وتحدث نيلز أندرسون مصمم لعبة Mark of the Ninja، وهي واحدة من أهم وأشهر الالعاب وانجحها علي الإطلاق، أن فكرة اللعبة تدور حول انشاء لعبة نينجا حقيقة، تعتمد علي مهارة التسلسل والتخفي، وتم تصميم اللعبة بشكل كامل حول هذا المفهوم ( مفهوم التخفي ) بينما باقي العاب النينجا تميل إلي طابع الاكشن والاثارة، و حتي يتمكن فريق عمل اللعبة من إنشاء البيئة المناسبة بصورة فنية للعبة، قاموا بمشاهدة تاريخ النينجا بالكامل حتي تاريخ الحروب الأهلية في اليابان .

استديو Klei اليوم مساحته أكبر من 100 متر مربع! فقد أصبحت شركة صغيرة تحتوي على أكثر من 25 موظف أساسي يعملون على المزيد من المشاريع، ويقول تسنج في آخر تصريحاته ” كل ما أريده ولا أعرف كم سأحتاج من الوقت لأحققه ، هو أن ينظر جميع الناس إلي Klei ويقولوا : لقد نجحوا! لقد نجحوا ولم يكن لديهم الكثير من المعرفة والخبرة قبل أن يبدؤوا… كما أنهم يمتلكون كل ما عملوه … ربما بإمكاننا أن ننجح نحن أيضاً ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى