قصص أطفال

قصة موسى عليه السلام كما وردت في القرآن الكريم بشكل مختصر ومبسط

يسعدنا ان نقدم لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم قصة موسى عليه السلام كاملة مع فرعون كما وردت في القرآن الكريم ، قصة رائعة تبين فضل الله سبحانه وتعالي ونصره لعباده المسلمين ولنبيه الكريم موسى عليه السلام وإغراق فرعون ومن معه بظلمهم، استمتعوا الآن بقراءة قصة موسى عليه السلام عبر قسم : قصص الأنبياء .

قصة سيدنا موسى عليه السلام

فرعون كان ملك طاغية رأي في ليلة أن ناراً تأكل ملكه وتقتل شعبة، وكانت هذه النار آتية من ناحية بيوت بني إسرائيل، استيقظ فرعون من نومه مفزوعاً ، استدعي السحرة والكهنة وقص عليهم رؤيته، فأخبروه أن هذه الرؤية تدل علي أنه سيولد غلام في بني إسرائيل يذهب علي يده ملكه ويهلك، فازداد فزع فرعون وخوفه وأمر جنوده أن يقوموا بقتل كل مولود ذكر يولد من بني إسرائيل .

في هذه الأثناء كانت امرأة عمران حاملاً بنبي الله موسى عليه السلام، فعندما علمت بأمر فرعون خافت وأخفت حملها فكانت لا تظهر لأحد أنها حامل حتي أتمت حملها وجاء موعد الوضع، فأنجبت النبي موسى عليه السلام سراً دون أن يعلم جنود فرعون، وقذف الله سبحانه وتعالي في قلب موسى أنها إن خافت علي مولودها تضعه في صندوق وتربطه بمنزلها وتلقيه في اليم حتي لا يراه جنود فرعون وترضعه كل فترة .

وذات يوم خرجت أن موسى لتضرع إبنها فوجدت أن الحبل قد انقطع وان الصندوق ذهب في النهر حتي رآه جنود فرعون فأخذوه إليه، عندما رأت امراة فرعون موسى طلبت من زوجها أن تحتفظ به وتتخذه ولداً فوافق، إلا ان موسى عليه السلام رفض ان يرضع من جميع المرضعات حتي علمت اخت موسى بأمره، فأخبرت امرأة فرعون انها تعلم من يرضع هذا الطفل، وطلبت من ام موسى ان ترضعه فعاد موسى الي أمه آمناً .

كبر موسى عليه السلام وكان عادلاً لا يحب الظلم والجور، وذات يوم وجد رجلان يتعاركان احدهما من بني إسرائيل والآخر من جنود فرعون، فدافع سيدنا موسى عن رجل بني إسرائيل ودفع الجندي فوقع ميتاً دون قصد النبي موسى عليه السلام قتله، فذهب خبر مقتل الجندي الي مسامع فرعون، فقرر أن يقتل موسى جزاء لذلك، وكان هناك رجل من ملأ فرعون علم ما حدث فأسرع يحذر موسى من نية فرعون، فقال يا موسى اخرج من مصر، فقرر موسى عليه السلام الخروج من مصر وسار حتي وصل الي مدينة مدين في فلسطين .

وعندما دخل موسى عليه السلام مدين وجد اناساً يسقون الابل والاغنام وشاهد فتاتين ضعيفتان لم يتمكنا من السقي خوفاً من الاختلاط بالرجال الاشداء، فأخذ موسى اغنامهما وسقى لهما، فعادت الفتاتان وقصتا علي والدهما ما حدث معهما، فذهب الرجل الي موسى وطلب منه أن يعمل أجيراً عنده مقابل ان يتزوج من احدي ابنته، فوافق موسى وعاش في مدين عشر سنين ثم قرر العودة الي مصر، وعندما وصل الي جبل الطور ناداه الله عز وجل واصطفاه نبياً لنبي اسرائيل .

عاد موسى يدعو فرعون وقومه الي الايمان بالله سبحانه وتعالي وعبادته وحده لا شريك له، ولكن فرعون تكبر وأبي ان يستجيب لدعوة موسى، واتمهمه بالكذب والسحر وجمع له السحرة حتي يبين للناس أن موسى ساحر كذاب، إلا ان الله سبحانه وتعالي نصر عبده رمي سيدنا موسى العصا فإذا هي ثعبان تلتهم كل عصيان السحرة، فآمن السحرة برب موسى فعذبهم فرعون حتي الموت، وأمر الله موسى عليه السلام أن يخرج من مصر مع بني إسرائيل ومن آمن معه، فلما اقترب من البحر خاف بنو إسرائيل ان يلحق بهم جنود فرعون او ان يغرقوا في البحر، فأمر الله موسى عليه السلام أن يضرب بعصاه البحر فشق البحر الي ممرات عبر فيها موسى ومن آمن معه واغرق الله فرعون وجنوده بظلمهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى