قصص أطفال

قصة مثيرة من يوميات نعيمان في حدائق الحيوان

بعد انتهاء آخر ايام اختبارات أخر العام فكر نعيمان كيف يقضي عطلة الصيف داخل البلاد واقترحت عليه شقيقتاه فاطمه وصفيه او يصحبهم الوالد الي حدائق الحيوانات للترويح والتنزه مع اللعب تحت ظلال الاشجار وراقت الفكرة للأب فقال : موعدنا صباح الغذ ان شاء الله .

وفي الصباح اجتمعت الاسرة داخل الحديقة يتشاورون بأي الحيوانات يبدؤون وفي نفس واحد نطق الاطفال الثلاثة : الأسد .

امام بيت الاسد

بينما يسير نعيمان وصل إلى أذنيه مع تموجات الهواء صوت هائل.. فقال لوالده: ماهذا؟ فقال الأب: إنه زئير الأسد. فقال نعيمان: انه الحيوان قوي. قال الأب:إنه ملك الغابة على الإطلاق وعندما وقف نعيمان أمام الأسد لفت نظره شكل الاسد الخارجي فقال: إنه اصفر فاقع يسر الناظرين مرآه مع التهيب والخوف منه. وعندما نظر إلى وجه الأسد من قريب قال لاختيه: أن وجهه يشبه وجه الانسان ، ولكن ذنبه يشبه ذنب العقرب وينفرد الأسد بشعر لبدته الكثيف الجميل.

بينما نعيمان منشغل بتأمل ذلك المخلوق الشرس والمتوحش سمع احد الأباء يشرح لأبنائه ويقول لهم هذا هو السبع ملك الغابة. سال نعيمان والده: هل للاسد اسماء اخرى؟ قال : نعم له أكثر من مئة اسم في اللغة العربية واشهرها سبعة. فقال نعيمان: اذكرها لي . فقال الوالد تخونني الذاكرة فلا استطيع استحضارها وتذكرها الآن. ولكن نستطيع ان نعرفها من الكتب التي تتحدث عن (التاريخ الطبيعي) الأحياء. قال نعيمان: وأين أجد هذا النوع من الكتب؟ قال الوالدة هنا في داخل الحديقة مكتبة عامرة يعني بها المسؤولون التهيئة الثقافة والمعرفة لمن يريدها ويطلبها.

قال نعيمان : من اجل ذلك نحب اولياء الامر لانهم يعملون علي راحتنا وتذليل كل صعب من أجلنا وهذا توفيق من الله .. ما رأيكم ان نذهب الي المكتية بنستريح ونقرأ ما نريد ان نعرفه عن الاسد .

في المكتبة

عندما وصل نعيمان واسرته وجدوا من يرحب بهم ويشير الي قاعة المطالعة التي يجب أن يجلسوا داخلها وقدم اليهم بطاقات ليكتب كل منهم ما يطلب من كتب، وبعد دقائق وصل الموظف وبيده كتاب علي غلافه صورة للأسد واسرته وبداخله كل ما كتب العلماء عن الاسد .

وقرأ نعيمان : الاسد من السباع وجمعه اسود والانثي اسده وله اسماء كثيرة اشهرها : التاج ، والسبع والصعب والضرغام والضيغم والغضنفر والتفت نعيمان الي والده متعجباً من كثرة اسماء الاسد ! قال الوالد : اسماء الاسد كثيرة وكثرة الاسماء تدل علي شرف المسمي وهو اشرف الحيوانات المتوحشة ومنزلته منها منزلة الملك او السلطان او الامير المهاب لقوته وشجاعته .

قال نعيمان : هل في الناس من له بعض هذه الصفات ؟ قال الوالد : بل له كل هذه الصفات، إنه حمزة بن عبد المطلب، اسد الله واسد رسوله الذي استشهد في احد وانزل فيه قرآناً : ” ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون ” آل عمران 169 .

ومن صفات الاسد الصبر علي الجوع وقلة الحاجة الي الماء ومن شرف نفسه وعلو همته أنه لا يأكل من فريسة غيره فإن شبع من فريسته تركها لغيره ولم يعد إليها ولا يشرب مطلقاً من ماء ولغ في كلب مهما كان عليه من العطش .

قال نعيمان : هذا المخلوق الرائع القوي ألا يخاف شيئاً علي الاطلاق ؟ قال الوالد : من العجيب يا نعيمان انه جبان امام صوت الديك فهل تتصور ان صوت الديك يفزع منه الاسد ؟! الاشد عجباً تحيره امام النار والفرار بعيداً عنها ومع ذلك فهو شديد الجبروت والبطش .

اخذ نعيمان نفساً عميقاً وتنهد ثم قال : كنت اظن عندما ينتهي الامتحان سابتعد عن الكتب والقراءة ولكنني الآن اشد شوقاً الي معرفة أسرار هذه الحيوانات التي خلقها الله سبحانه.  قال والده: هيا بنا نعود إلى البيت وفي الأيام القادمة تابع ماشئت من علوم عن حياة بقية الحيوانات فإنها كثيرة. وفي الطريق سال نعيمان والده: هل تؤكل لحم الأسد كما يؤكل لحم الضأن والإبل؟ قال الولد: هذا السؤال يجيب عليه إمام المسجد فاكتبه في بطاقة واعطه إياه. وانت تسلم عليه بعد صلاة المغرب إن شاء الله .. قال الإمام: لقد ورد ذكر الأسد في القرآن في قوله تعالى : كأنهم حمر مستنفرة. فرت من قسورة سورة المدثر .. ثم قال الشيخ: الأسد لايؤكل لحمه لأنه من السباع ذات الناب والمخلب وقال الشافعي رضي الله عنه : العرب لاتاكل أسدة ولاذئبة ولاكلبة ولادببأ ولا فارا ولانسورا، ولا الحشرات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق