قصص قصيرة

قصة قصيرة جدا خيالية للأطفال والكبار هادفة ومميزة

قصة قصيرة

القصة هي عبارة عن أحداث تسرد لشخصيات واقعية أو خيالية تهدف إلى المتعة والإثارة والتأثير في القراء أو السامعين، ولها قراءها من الجمهور سواء الكبار أو الصغار الذين يعشقون قصص ما قبل النوم التي تسردها عليهم أمهاتهم أو أبائهم لكي يناموا ويظل تأثيرها عليهم فيحلمون بها ويروا أنفسهم مكان بطل أو بطلة القصة ، لذلك قررنا أن نقدم لهم مجموعة من القصص الرائعة من خلال موضوع “قصة قصيرة” الذي نقدمه لكم عبر موقع احلم ويضم ثلاثة قصص رائعة فهيا بنا نتعرف عليها.

قصة الدجاجة والتاجر

كان هناك تاجر قماش ميسور الحال يعيش مع عائلته في قرية ويمتلك دجاجة عجيبة تضع له كل يوم بيضة ذهبية يبيعها لتيسير أمور يومه، وفي يوم من الأيام طمع التاجر وأراد أن يصبح غنيا عن طريق الدجاجة لظنه انه يتواجد بداخلها كنز من البيض وإذا ذبحها سيحصل عليه سريعا ويصبح غنيا فسن سكينته وعندما اتى اليوم التالي وضعت الدجاجة بيضتها الذهبية ومسكها التاجر وذبحها وتساقطت دماؤها ولم يجد بها ما ظنه فحزن التاجر وندم على ما فعله وتراجعت حياته وأصبح غير قادر على تدبير لوازم منزله …..الحكمة من القصة  ………”الطمع أخرته سوف تكون الندم”…….

قصص مثيرة و أروع 3 قصص متعة و تشويق للأطفال.

قصة الكلب الوفي

بينما كان احمد وزوجته يتجولان في أحد شوارع المدينة وجد جرو صغير به جرح في رجله ولا أحد بجانبه فقرروا أخذه إلى منزلهم للاعتناء به، وبالفعل قاما بعلاجه والاهتمام به إلى أن كبر وسار بحرصهم من اللصوص ويذهب ورائهم أينما ذهبوا وهما يهتموا به، وفي يوم من الأيام حملت الزوجة التي لم تحمل منذ ثمانية سنوات من العلاج ففرح الزوجان بهذا الخبر، وكان الزوج يهتم بزوجته وبالكلب إلى أن وضعت طفلهم الذي سموه ريان ففرحوا به وكانوا يهتموا به كثيرا وذات يوم بينما كان الطفل نائما في فراشه أتى ثعبان إلى غرفته وقام بعضه فصرخ الطفل فجاء الكلب ووجد الثعبان فقام بعض رقبة الثعبان لإنقاذ الطفل إلى أن مات الثعبان وعندما أتى الزوج والزوجة وجدوا ابنهم فارق الحياة فظنوا بأن الكلب من قتله فقام الزوج بقتل الكلب وبعد قتله وجد الثعبان ميت بجانب سرير الطفل فحزن الزوج على الكلب الوفي الذي حاول إنقاذ حيات ابنه وجزائه كان القتل……. الحكمة “ليس كل ما تراه اعيننا يكونوا صحيحا …فكم من شخص أعدم بسبب تواجده في موقع الجريمة وكان بريئا” ، والحزن والندم بعد التسرع لا يرجع ما فقد….

قصص مضحكة للبنات واقعية ومسلية لمختلف الأعمار.

قصة عن عقوق الوالدين

في قرية نائية كان هناك رجل يعيش مع أبنه الذي يدعى “حازم” وزوجته وبعد وفاة زوجته وعندما كبر أبنه قام بتزويجه من فتاة لكي تقوم برعايتهم وفي يوم من الأيام فعل الرجل حادث بسيارته مما أدى على شلل في القدمين فقام أبنه حازم بإحضار كرسي متحرك له وكان يرعاه ويحضر له الدواء ويرعاه ويجعل زوجته تحضر له الطعام ، ولكن زوجة الابن لم يعجبها الأمر حيث كان زوجها ينفق على أبيه من مرتبه فأخذت تزن عليه بان يضعه في دار مسنين إلى أن وافق الابن لوضع أبيه في دار المسنين فذهبا به على دار المسنين وتركوه وقال له سوف أتي للاطمئنان عليك، ولكن الأب من شدة حزنه الشديد على ما حدث له لم يتحمل أسبوع في الدار وفارق الحياة، فاتصلوا على أبنه من الدار لكي يقوم بدفن والده فنزل الخبر كالصاعقة على قلب الابن الذي لم يتحمل أباه لمدة أسبوع أخر فقط والذي لم يسامحه في موته ولكنه قضي الأمر فما كان منه إلا أن يقوم بدفنه ليودعه.

عودة الماضي:

وبعد مرور عدة أشهر أنجبت زوجته ولد فعملا على تربيته هو ووالدته إلى أن سار شاب في سن الزواج أما هو وزوجته فقد تقدم بهم العمر فقاما بتزويج أبنهم وبعد مرور سنوات من زواج أبنهم توفى الأب ومرضت الأم بمرض مزمن مما جعلها لا تستطيع التحكم بنفسها فعاملتها زوجة أبنها بسوء وكانت لا تأكل معها وعرضت على زوجها أن يضعها في دار المسنين فسمعت الحديث الذي دار بين أبنها وزوجته وعندما جاء أبنها قالت له بأنها موافقة على وضعها في دار المسنين فعرف أنها سمعت الحديث فحاول تهدئتها وبطمأنتها ولكنها قالت له هذا دين علي وقصت عليه ما حدث لجده وما فعلوه به، ولكن الابن قام بتقبيل رأس أمه وبتطليق زوجته وعمل على رعاية والدته حتى وفاتها……الحكمة من القصة “اعلم كما تدين تدان….والديان لا يموت”…….

اختراع الامل
قصة اختراع الأمل
قصة قصيرة
بناء الانسان يبني العالم
منجم الألماس
قصة منجم الألماس

قصص مثيرة عن الصلاة للاطفال الصغار.

وفي أخر الكلام يكون مسك الختام لنهاية موضوع ” قصة قصيرة جدا خيالية للأطفال والكبار هادفة ومميزة ” والذي عرضنا لكم من خلاله ثلاثة قصص مختلفة مثل “الدجاجة والتاجر، الكلب الوفي، عقوق الوالدين” وقدمنا لكم في نهاية كل قصة الحكمة منها فإذا أعجبتكم القصص التي قدمناها لكم يمكنكم قراءة المزيد من خلال الروابط…………نترككم في رعاية الله وأمنه……………….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى