قصص الأنبياء

قصة سيدنا يوسف مختصرة ومكتوبة للاطفال

قصة سيدنا يوسف مختصرة

إن واحدة من أكثر القصص التي تحرص معظم الأمهات على رويها وحكايتها لأطفالها من قصص الأنبياء هي قصة نبي الله يوسف عليه السلام ، كي تعلم أطفالها العديد من القيم والأخلاق والتعاليم الدينية ، وذلك لأن قصة يوسف الصديق عليه السلام مليئة بالعبر والمواعظ والدروس المستفادة ، وفي هذا اليوم سوف نقدم لكم قصة سيدنا يوسف مختصرة ومكتوبة للاطفال ، تابعوا معنا.

بداية القصة:

  1. بدأت قصة نبي الله يوسف عندما رأى في منامه رؤية عجيبة للغاية لم يستطع أن يفهمها أو يفسرها ، ورؤياه تلك كانت عبارة عن أنه رؤى 11 كوكب في المنام ، كما رأى الشمس والقمر يسجدان له!
  2. وعند استيقاظه عليه السلام من النوم قرر أن يذهب لأبيه (نبي الله يعقوب عليه السلام) كي يروي له ما رأى.
  3. فلما ذهب لأبيه وقص عليه الرؤية ، عرف وقتها سيدنا يعقوب أنه سيكون ليوسف ابنه مكانة كبيرة وشأن عظيم ، إلا أنه حذر ابنه أن يخبر أي شخص بهذه الرؤية ، وبالخصوص إخوته حتى لا يسيؤون له ويستاؤون منه ويأخذون موقف تجاهه ، بالإضافة إلى أنه خاف عليه من الحسد وأن يتقلب عليه إخوته.

للمزيد يمكنك قراءة : ابو سيدنا يوسف عليه السلام

الذئب البريئ من قتل يوسف:

  1. إلا أن الغيرة قد هيمنت وتملكت قلوب إخوة يوسف عليه السلام ، لأنه كان الطفل المحبب والفضل عند أبيه سيدنا يعقوب عليه السلام ، فكان إخوته يحسدونه على حب أبيهم له ويحقدون عليه أيما حقد.
  2. وبأحد الأيام قام الاخوة بالاجتماع واتفقوا على أن يدبروا مؤامرة لأخيهم يوسف كي يتخلصون منه ويخلو لهم أبيهم ، وبالفعل قرروا أخذ يوسف ورميه بالبئر ، وذهبوا لأبيهم وأخبروه أنهم يريدون أن يخرج معهم يوسف كي يلعب ويمرح.
  3. وقد وافق أبيهم على خروج أخيهم يوسف معهم بصعوبة كبيرة جداً ، وهذا بعد أن قطعوا له عهد أن يحموه جيداً وألا يمس بسوء!
  4. إلا أنهم وعند وصولهم للمكان المحدد قرروا التخلص منه وإلقائه بالبئر ، وقد أخذوا قميصه قبل أن يلقوه في البئر كي يضعوا عليه لون أحمر ويذهبوا لأبيهم ويقولون له أن يوسف قد مات.
  5. وبالفعل رجع الإخوة لأبيهم يعقوب عليه السلام ، وأخبروه أن الذئب قد نال من يوسف وأكله عندما كنا نلعب سوياً ، وذلك هو القميص وعليه الدماء!
  6. عندما سمع نبي الله يعقوب عليه السلام هذا الكلام انهار حزيناً وباكياً على ابنه وفلذة كبده يوسف عليه السلام.

خروج يوسف من البئر وحكم مصر:

  1. وبالصدفة مر قوم من الناس على البئر كي يتزودوا ويشربوا منه ، فعثروا على يوسف وقد قرروا أخذه وبيعه كخادم بثمن بخس!
  2. وبعد هذا اشتراه حاكم مصر ، وكان يريد أن يرعاه كابنه ، إلا أن زوجته لم تتحمل جماله الشديد وحاولت أن تراوده عن نفسه.
  3. ولكن نبي الله يوسف قد رفض أن يفعل هذا ، وهنا افترت المرأة عليه ، وقالت بأنه كان يحاول أن يعتدي عليها ، وقد ألقي بنبي الله يوسف في السجن.
  4. وهو بداخل السجن اشتهر عليه السلام بقدرته على تفسير الأحلام وكان الكل يعرف هذا ، وبأحد الليالي حلم حاكم مصر حلم غريب للغاية لم تستطيع حاشيته تفسيره ، وهنا تذكر أحد الذين كانوا مع يوسف بالسجن ، وأشار على عزيز مصر به وقال له هو من سيتمكن من تفسير رؤياك.
  5. ورفض يوسف تفسير الرؤية قبل أن تثبت براءته ، وبالفعل ثبتت براءته ، وفسر حلم عزيز مصر الذي رأى في منامه سبعة بقرات عجاف يقومون بأكل سبعة بقرات سمان ، كما أنه رأى سبعة سنابل خضر ورأى سبع يابسات.
  6. وبالفعل فسر يوسف عليه السلام الرؤية وأعجب الحاكم به كثيراً وأمر بتسليمه منصب كبير في البلاد ، وأوكل إليه مخازن مصر وشؤون الغذاء.

للمزيد يمكنك قراءة : زوجة سيدنا يوسف وقصة زواجه وأبنائه

تحقيق رؤية يوسف عليه السلام:

  1. وبأحد الأيام أتى إخوة نبي الله يوسف عليه السلام لمصر كي يأخذوا المعونة الغذائية من خزينة الدولة ، ودخلوا على أخيهم يوسف إلا أنهم لم يتعرف عليهم ولكن أخيهم قد عرفهم.
  2. وفي البداية رفض أن يعطيهم أي شيء قبل أن يأتوا باخيهم الصغير ، ورجعوا لأبيهم إلا أنه رفض خشيةً أن يحدث له ما حدث لأخيه يوسف ، وعندما علم نبي الله يعقوب بأن يوسف في مصر ذهب إليه هو وأبنائه وخروا له ساجدين ، وكانت تلك تفسير رؤيته.
القرآن
سورة يوسف
يوسف
قصة سيدنا يوسف مختصرة
عبر ومواعظ
الدروس المستفادة من قصة يوسف

للمزيد يمكنك قراءة : قصة النبي يوسف مختصرة كاملة للاطفال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى