قصص الأنبياء

قصة سيدنا موسى عليه السلام مع فرعون وجنوده كما وردت في القرآن الكريم

نقص عليكم اليوم في هذا المقال عبر موقع احلم قصة سيدنا موسى عليه السلام كاملة كما وردت في القرآن الكريم ، تعرف الآن علي احداث قصة سيدنا موسى مع فرعون والسحرة بالتفصيل، قصة جميلة ولها معاني وعبر عظيمة تبين نصر الله عز وجل وتأييده لأنبيائه وعباده الصالحين، وللمزيد من اجمل القصص يمكنكم زيارة قسم : قصص الأنبياء .

قصة نبي الله موسى

كان هناك طاغية يدعي فرعون، رأي في منامه ذات ليلة أن النار تأكل ملكه وتقتل شعبه، وهذه النار آتية من ناحية بيوت بني إسرائيل، استيقظ فرعون من نومه مفزوعاً، واستدعي السحرة والكهنة وقص عليهم رؤيته فأخبروه أن معني هذه الرؤية أنه سوف يولد في بني اسرائيل غلام يذهب علي يده ملكه ويهلك بسببه، فازداد خوف فرعون وامر جنوده أن يقتلوا كل مولود ذكر يولد في بني إسرائيل .

في هذا الوقت كانت امرأة عمران حاملاً بنبي الله موسى عليه السلام، وعندما علمت بالأمر قامت بإخفاء حملها عن الجميع خوفاً عليه، حتي جاء وقت الوضع، فأنجبت نبي الله موسى عليه السلام سراً وحفظة الله عز وجل فلم يعلم جنود فرعون بأمر موسى، وقذف الله في قلب ام موسى انها إن خافت عليه تضعه في صندوق وتربطه بمنزلها وتلقيه في النهر حتي لا يراه احد من جنوده فرعون وحاشيته، وترضعه من فترة الي اخري .

وذات يوم خرجت ام موسى لإرضاع ابنها فوجدت ان الحبل قد انقطع وان الصندق قد جري في النهر، حتي رآه جنود فرعون فأخذوه، وعندما رأته امرأة فرعون طلبت منه ان تأخذه ولداً لها، ولكن موسى عليه السلام رفض ان يرجع من جميع المرضعات، حتي علمت اخت موسى بأمره، واخبرت زوجة فرعون ان هناك مرضعة يمكن ان ترضع هذا الطفل، فوافقت امرأة فرعون وأخذته اخته الي ام موسى لترضعه وهكذا عاد موسى لأمه آمناً بأمر الله سبحانه وتعالي .

كبر موسى واصبح شاباً قوياً، كان عادلاً لا يحب الظلم، وذات يوم رأي رجلان يتعاركان احدهما من بني اسرائيل والآخر كان من جنود فرعون، فدفع سيدنا موسى الجندي فوقع ميتاً دون قصد من النبي موسى، فذهب خبر مقتل الجندي إلي فرعون، فقرر أن يقتل موسي جزاء فعله، وكان هناك رجل من ملأ فرعون عرف ما حدث فأخبر موسى عن نية فرعون فقال يا موسى اخرج من مصر، وهكذا قرر موسى ان يهرب من مصر حتي وصل الي مدينة مدين في فلسطين .

وعندما دخل سيدنا موسى هذه المدينة وجد اشخاص يسقون الابل والاغنام، فلاحظ وجود فتاتان ضعيفتان لم يقمن بالسقى، وذلك خوفاً من الاختلاط بالرجال، فأخذ موسى أغنامهما وسقي لهما، فعادت الفتاتان إلي ابيهما وقصتا عليه ما حدث، فطلب الاب من موسى ان يستأجره ليعمل عنده مقابل ان يتزوج احدي ابنته، فقال موسى علي ذلك وعاش في مدين لمدة عشر سنوات، وبعد ذلك قرر ان يعود الي مصر، فلما وصل الي جبل الطور ناداه ربه واصطفاه نبياً لبني اسرائيل .

حينها عاد موسى عليه السلام يدعو فرعون وقومه الي عبادة الله عز وجل وحده لا شريك له، فتكبر فرعون ورفض دعوة موسى واتهمه بالسحر، وجمع له السحرة حتي يبينوا للناس ان موسى ساحر كذاب، ولكن الله عز وجل نصر عبده فرمي سيدنا موسي العصا فالتقمت كل عصيان السحرة، فآمن السحرة بالله فعذبهم فرعون حتي الموت، وأمر الله سيدنا موسى ان يخرج من مصر مع بني اسرائيل، وعندما اقترب من البحر خاف بنو اسرائيل ان يلحق بهم فرعون وجنوده او يغرقوا، فأمر الله عز وجل سيدنا موسى ان يضرب بعصاه البحر، فشق البحر الي ممرات عبر منها بنو اسرائيل واغرق الله فرعون وجنوده وحاشيته بظلمهم ونجي موسى من آمن معه .

الآيات التي تحكي قصة موسى عليه السلام

  • وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَسُولًا نَّبِيًّا ﴿51﴾ .. 19.مريم .
  • وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنكَ وَمِن نُّوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا ﴿7﴾ لِيَسْأَلَ الصَّادِقِينَ عَن صِدْقِهِمْ وَأَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا أَلِيمًا ﴿8﴾ الاحزاب 33 .
  • وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ ﴿83﴾ وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴿84﴾ الانعام 6 .
  • نَتْلُوا عَلَيْكَ مِن نَّبَإِ مُوسَى وَفِرْعَوْنَ بِالْحَقِّ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿3﴾ إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ ﴿4﴾ وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ﴿5﴾ وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ﴿6﴾ القصص 28 .
  • وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ﴿7﴾ فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ ﴿8﴾ وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿9﴾ القصص 28.
  • وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴿14﴾ وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ ﴿15﴾ قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿16﴾ قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ ﴿17﴾ فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خَائِفًا يَتَرَقَّبُ فَإِذَا الَّذِي اسْتَنصَرَهُ بِالْأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ قَالَ لَهُ مُوسَى إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُّبِينٌ ﴿18﴾ فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَن يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَّهُمَا قَالَ يَا مُوسَى أَتُرِيدُ أَن تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالْأَمْسِ إِن تُرِيدُ إِلَّا أَن تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَن تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ ﴿19﴾ وَجَاء رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ ﴿20﴾ فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفًا يَتَرَقَّبُ قَالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴿21﴾ وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقَاء مَدْيَنَ قَالَ عَسَى رَبِّي أَن يَهْدِيَنِي سَوَاء السَّبِيلِ ﴿22﴾ وَلَمَّا وَرَدَ مَاء مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ ﴿23﴾ فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ ﴿24﴾ فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴿25﴾ قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ ﴿26﴾ قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِندِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ ﴿27﴾ قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ ﴿28﴾ فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ ﴿29﴾

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى