قصص أطفال

قصة سندريلا الحقيقية كاملة للاطفال والكبار من اجمل القصص العالمية

نقدم لكم الآن قصة جميلة جداً مشهورة يعشقها العديد من الاشخاص كباراً وصغاراً من مختلف انحاء العالم ، قصة سندريلا الحقيقية كاملة مكتوبة بشكل رائع ومميز نقدمها لكم الآن عبر موقع احلم ونتمني أن تنال إعجابكم ولقراءة المزيد من اجمل القصص العالمية المسلية اون لاين يمكنكم زيارة قسم : قصص أطفال .

قصة الاميرة سندريلا

كان ياما كان في قديم الزمان كانت هناك فتاة جميلة جداً طيبة القلب تدعي سندريلا، كانت سندريلا تعيش مع والدها في قصر كبير بعد وفاة والدتها، كانت جميع الحيوانات يحبون سندريلا لانها تساعدهم وتحضر لهم الطعام كل صباح، بعد مرور فترة من الوقت شعر الاب ان سندريلا بحاجة الي حنان الام ورعايتها، فقرر أن يتزوج من سيدة غنية لديها ابنتان من عمر سندريلا، وبعد مرور القليل من الزمن توفي والد سندريلا وهنا ظهرت شخصية زوجة الاب الشريرة الانانية علي حقيقتها، كانت تكرة سندريلا وتشعر بالغيرة منها لانها محبوبة وحسناء، ومن شدة حقدها وكرهها اليها جعلتها تعيش كالخادمة في قصر والدها بينما كانت هي وبناتها ينعمون بالاموال والحدائق والغرف الفاخرة والجميلة .

وذات يوم قرر الملك اقامة حفل ملكي ضخم في القصر الملكي تحضره جميع العائلات الثرية في المملكة حتي يقابل الأمير في هذه الحفل فتاة احلامه وحب حياته ويتزوج منها وينجب اطفالاً ويعيش حياة سعيدة ومستقرة، وعندما وصلت الدعوة الي قصر سندريلا، تجهزت اخوات سندريلا وزوجه ابيها الي الحفل ولبسا اجمل الثياب بينما كانت سندريلا تبحث عن فستان مناسب للحفل بين ملابس والدتها القديمة لأن زوجة ابيها لم تكن تسمح لها بشراء الملابس الجديدة، وبالفعل وجدت سندريلا الفستان المناسب وقد ساعدتها الحيوانات علي اصلاحه وجعله ملائم للموضة، نزلت سندريلا وهي في كامل اناقتها تلبس فستان رائع وجميل جداً، غارت منها زوجة ابيها واخواتها وافسدوها لها فستانها وقطعوه حتي لا تتمكن سندريلا من الذهاب معهم للحفل .

اخذت سندريلا المسكينة تبكي حزينة وفجأة ظهرت لها جنية طيبة تشبه والدتها تماما،ً قامت بمساعدتها واهدتها فستاناً في غاية الجمال والرقة وحذاء من الكريستال، ولكن الجنية طلبت من سندريلا أن تعود قبل منتصف الليل لأنه إن دقت الساعة الثانية عشر ليلا سوف ينتهى كل السحر و يعود كل شئ الى اصلة، شكرت سندريلا الجنية وذهبت الي الحفل وكانت اجمل فتاة هناك، رآها الأمير واعجب بها واحبها من اول نظرة، حاول التعرف عليها ولكن وقتها دقت الساعة الثانية عشر فهربت سندريلا بسرعة، وعندما حاول ان يلحق بها الامير سقطت منها فردة حذائها، عادت سندريلا الي منزلها وهي في غاية السعادة بعد أن اكتشفت ان كل شئ في السحر عاد الي اصله ما عدا حذائها المصنوع من الكريستال .

في اليوم التالي اصر الامير علي أن تجد سندريلا فتاة احلامه، فأمر الحراس ان يذهبوا الي جميع منازل المملكة ويقيسوا الحذاء علي جميع الفتيات و الفتاة التى يكون لها الحذاء ستكون هى زوجة الامير المستقبلة و هذا ما تم و ظهر ان الحذاء لسندريلا فذهب بها الحراس مسرعين للقصر ، تزوج الامير من سندريلا الجميل وعاشا في سعادة وسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى