قصص حب

قصة حب جميلة و رومانسية قصة تبين أن لا مستحيل مع الحب

الحب ليس فقط مجرد كلمة نكتبها في مختلف المقالات و المواضيع او افعال مختلفة نفعلها ، بل هي ايضا شعور يعطينا القوة و الطاقة لنكمل ما بدأنا به او لنبدأ الحياة بأسلوب جيد يضمن لنا حياة سعيدة مع من نحب لذلك نقدم لكم اليوم في موقع احلم واحدة من اجمل قصص الحب الرومانسية التي توضح لنا أن كلمة الحب أقوى من كلمة مستحيل ، فارادة الله أقوى من أي شيئ ولكن يجب علينا الأخذ بالاسباب و أن نعمل ما بوسعنا حتى يشاء الله و تتحقق احلامنا و أمانينا ، لذلك نتمنى أن تنال هذه القصة اعجابكم .

  • بداية الحلم .

تدور احداث القصة بين شاب و فتاة ، الشاب يدعى رامي و الفتاة تدعى شروق ، كان رامي و شروق يدرسان معا في نفس الجامعة ، و كانا صديقين مقربين الى بعضهما جدا ، فكل منهما يعتبر الاخر مستودعا لأسراره ، فقد يعلم أحدهما عن الآخر امورا لا يعلمها حتى الأهل و أقرب الناس .

مرت الأيام و الليالي و ازداد رامي تعلقا بشروق ، و لكنه كان لا يريد أن يخبر شروق بشيئ فهو لا يعلم بردة فعل أهله اذا اخبرهم برغبته في الزواج بزميلته في الجامعة ، وكان هذا الشعور بالخوف يسيطر على رامي حتى شعر بأنه لن يأتي اليوم الذي يتزوج فيه شروق .

استمر الوضع على هذا الحال حتى تخرجا من الجامعة ، و عمل رامي بأحد الشركات الكبيرة ، و كان لا يمر يوم دون أن يفكر بشروق و كيف يحقق حلمه و يتزوجها ، فقد كانت المشكلة في أهل رامي فقد كانت تقاليد العائلة تقضي بأن يتزوج الشاب بقريبته ، فلم يوجد من قبل أن تزوج شاب من فتاة من خارج العائلة ، فقد كانت هذه هي المشكلة الكبرى التي تواجه رامي .

  • الوصول الى الهدف المنشود.

وفي يوم من الايام قرر رامي أن يبذل ما بوسعه للحصول على شروق و ذلك بأن يخبر أهله بأنه يريد الزواج من خارج العائلة ، فأخبرهم و كانت ردة فعلهم كما توقع ، فقد رفضوا رفضا شديدا بل و أخبروه بان يستعد لانهم سيذهبون لمقابلة احد الاقارب لطلب الزواج من ابنتهم في الاسبوع المقبل ، و هنا اصابت رامي صدمة كبيرة ، فقد أحس لأول مرة أن حب حياته سيذهب و ينتهي .
و في اليوم التالي عندما عاد رامي الى المنزل ، وجد شقيقته تبكي ، فاتجه رامي نحوها مسرعا و قال لها : ماذا يبكيكي ؟ ما الذي حصل ؟ ، فأخبرته شقيقته بان والده اصيب بوعكة صحية و تم نقله الى المستشفى .

فذهب رامي الى المستشفى ، و سأل الطبيب عن حالة والده لكن الطبيب صدمه بأن والده يحتاج الى نقل دم وأن فصيلة دمه نادرة و لا تتوفر منه الكمية الكافية في المستشفى ، و هنا اصيب رامي بالحيرة فهو لا يدري ماذا يعمل ، وعندما عاد رامي بالزمن الى الخلف تذكر بأن فصيلة دم شروق هي نفسها فصيلة دم والده .
على الفور اتصل رامي بشروق ، وكما كان يتوقع لما تتأخر شروق في الاستجابة لطلب رامي لكي ينقذ والده ، و عندما نقل الدم و اصبح والد رامي في صحة جيدة أخبره بالذي حصل ، فرد عليه والده بأنه موافق أن يتزوج رامي بشروق ، وقال والده : لقد أنقذت شروق حياتي لذلك فهذا أقل شيئ اقدمه لها ، فتحقق حلم رامي و تزوج بشروق ، و عاشا معا حياة سعيدة .

وفي ختام هذه القصة ندرك جيدا أنه يجب على المرء أن يفعل المستحيل في سبيل الحصول على حبه الذي يرغب في أن يكمل حياته معه ، فالوصول الى الهدف يتطلب التضحية و بذل مجهود كبير و لكن ما أن يتحقق حلم الشخص حتى ينسى ما اصابه من تعب للحصول عليه ، و لا ننسى أن ارادة الله فوق كل ذلك فأحيانا يشعر المرء بأن حياته قد تمزقت بسبب فراق من يحب و لكن الله يرجع له روحه بعد أن ذهبت منه ، لذلك نتمنى أن تستمتعوا بهذه القصة و ان تحوز اعجابكم .
ولمزيد من قصص الحب الشيقة و المؤثرة يمكنكم ايضا قراءة : قصص حب وغرام حقيقيه رومانسية و جميلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى