قصص حب

قصة حب جميلة جدا ورومانسية لعشاق قراءة اجمل قصص الحب والغرام

هذه قصص للحب جميله ورومانسية ومنها نتعلم دروس واهداف واتمني ان تنال اعجباكم الحب لا يتوقف عن الرحمه والعطاء والجمال الداخلي وليس الظاهر .

القصه

كان في يوم من الايام في بلد جميله وهادئه كان هناك فتاه رقيقه وجميله وكانت تدعي (جميله) وكانت جميله فعلا وكانت من اسره كبيره وغنيه وكنت تعيش في منزل كبير جدا وكانو يقيمون حفلات كل فتره وفي ليله من الليالي وكانت هناك حفله في المنزل وكان هناك شاب وسيم وبسيط وكان يدعي (وائل) وكان لبق في الحديث ولكن كان فقير واحب جميله وتقدم لخطبتها ولكن جميله رفضت وكانت تفضل شاب اخر من اسره غنيه مثلها وتزوجت منه ولكن فجأه بعد زواجهما اكتشفت جميله ان الرجل التي احببته كان ليس له قلب وقاسي وسئ في تعامله لها وايضا مرضت جميله بشده وكان مرض خطير وظلت في فراشها حتي ظهرت عليها علامات الخطر في المرض وايضا الموت ,,وفعلا ماتت جميله من الحياه الصعبه التي كانت تعيشها وتم دفنها في مقبره قريبه من المنزل التي عاشت فيه

وائل عندما سمع خبر وفاه جميله ذهب لها في قبرها وكان منهار تماما لانه كان يحبها بجنون وقرر ان يفتح قبرها لكي يأخذ منها اي شئ يحتفظ به وقرر ان ينفذ هذه الفكره في منتصف الليل وذهب الي مقبرتها وقرر ان يأخذ خصله من شعرها ولكن عندما اقترب منها وجدها بتترعش وبعدها فتحت عيناها !!!!

لقد اصابه الذهول والرعب ولكنه اخذها عندما علم انها علي قيد الحياه تمالك قواه واخذها معه الي المنزل وقام بأسعفها ولم يخبر احد بهذا الخبر وذهب مره اخري الي المقبره واغلقها حتي لا يشك احد في شئ ظلت جميله في منزل وائل عده ايام حتي عادت لها صحتها وبعد هذا اتفقو سويا لكي يبدأو حياه جديده معا خارج البلاد

وبعد 10 سنين عادوا الي بلدهم مره اخري حتي يقضون اجازه ممتعه وكانو مدعوين الي احدي الحفلات ولكن في الحفله رأت زوجها وكان ينظر لها وهي كانت ترتعش وخائفه منه وكان زوجها ينظر لها بشده وتركيز وجاء لها وقال””انكي تشبيهن فتاه اعرفها فخافت منه وكان يتأملها وتوقف النظر ناحيه يدها اليسري وكان يتأمل في جسدها ولكنه عندما توقف عند يدها اليسري تذكرت حيت ضربها بحديده وجرح يدها اليسري بشده وقال لها انكي هي وما كان علي وائل الا قول الحقيقه واعترف بكل شئ وكان زوجها غاضب جدا وقام بطلاقها وكان غاضب جدا وبهذا كانو يمكنهم ان يتزوجو واقامو حفل زفاف كبير وكملوا حياتهم معا بسعاده وتركو البلد ثانيه.

قصة اخري

كان هناك فتاه عمياء وكان السبب في هذا العمي انه كان حادث فقدت فيه عيونها وكان ذلك منذ الصغر وكان لها صديق يحبها حب جنون وكان يحاول كثيرا لكي تقبل الزواج منه ولكنها ترفض ولا توافق ولكن بشكل غير مباشر وانه صديق واخ لها لا اكثر ولكن صديقها لا يمل وكان يكرر في المحاولات لكي توافق ولكن كان يطلع بنفس النتيجه

وبعد مرور عده ايام استقبلت مكالمه من المشفي التي تقدم فيه علاجها وقد قالو لها ان هناك شخص تبرع بالعيون وكانت سعيده بشكل لا يوصف وكانت متشوقه لكي تذهب للمشفي ولكنها اخبرت صديقها بالخبر السعيد وفي اليوم التالي ذهبت لكي تجري العمليه وبالفعل ذهبت ودخلت الي العمليات وقد نجحت العمليه واصبحت تري الحياه فذهب لها صديقها لكي يطلب منها الزواج فقالت له كيف ان اتزوج شخص اعمي فأبتسم لها صديقها وقال لها كلامك صحيح ..لكن اريد منك طلب ان تهتمي بنفسك وبعيوني!!! لان انا الذي تبرعت لك بها لكي تري الحياه مره اخري ولكي نتزوج .

هناك اشياء مستفاده من هذه القصه وهي:

  • الحب لا يستمر الا بالتضحيه
  • الذي يحب نفسه اكثر من اي شئ فهو اناني
  • الحب عطاء
  • الحب رحمه ومودة

اتمني ان تكون القصص نالت اعجباكم ومعرفه ما معني الحب الصادق والذي يدوم لمدي الحياه وان الحب ليس مجرد كلام بين حبيبين ولكنها افعال وتضحيه ويجب اثبات ان الحب حقيقي لكي لا نقع في اسوء المخاطر في حياتنا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق