قصص مضحكة

قصة جحا والحمار قصة جميلة ومسلية وطريفة جداً قبل النوم

قصة جحا والحمار من أجمل واشهر طرائف ونوادر جحا المميزة لجميع الاعمار يسعدنا أن نقدمها لكم اليوم في هذا الموضوع الشيق عبر موقعنا احلم ، قصة جحا والحمار جميلة ومسلية واحداثها رائعة جداً ونهايتها بها فكاهة وطرفة جميلة استمتعوا بقراءتها الآن في هذا المقال وللمزيد من أجمل قصة جحا والحمار يمكنكم زيارة قسم : قصص مضحكة .. اتمني لكم قضاء امتع الاوقات المسلية والجميلة واترككم الآن مع قصة جحا والحمار .

طرائف ونوادر جحا والحمار

يحكي أن ذات يوم أراد جحا أن يشتري له حماراً فذهب إلي سوق المدينة وتوقف عند حمار قد أعجبه شكله، فحاول أن يجادل صاحبه علي السعر وأخرج له بعض المال قائلاً : هذا كل ما معي الآن، فإنا أن تبيعني هذا الحمار أو انصرف لحالي، وافق الرجل علي البيعة ومشي جا يجر حماره خلفه، فرآه اثنان من اللصوص وارادوا أن يسرقوا الحمار، تسلل أحدهما بخفة وفك الحبل من رقبة الحمار دون أن ينتبه جحا وربط رقبته هو بالحبل، مشي اللص خلف جحا بينما اللص الآخر مشي بالحمار، وكان الناس طوال الطريق يتعجبون من جحا الذي يجر خلفه رجل ويضحكون بسخرية من هذا المنظر، وجحا يقول لنفسه في دهشة : لماذا يضحك هؤلاء الناس ؟ ربما يضحكون بسبب إعجابهم بحماري .

عندما وصل جحا إلي منزله التفت خلفه فرأي الرجل والحبل في رقبته ، فقال في دهشة : من أنت ؟ فتوقف اللص متظاهراً بالبكاء وقال لجحا : يا سيدي إني رجل جاهل أغضبت أمي ذات يوم فدعت الله عز وجل أن يمسخني حماراً فأستجاب الله لدعاءها، وعندما رأي أخي الاكبر ذلك أراد أن يتخلص مني فعرضني في السو حتي يبيعني وجئت أنت واشريتني ولكنني ببركتك رجعت إنساناً من جديد، وأخذ اللص يقبل يد جحا شاكراً إياه، فصدقه جحا وأطلق صراحه بعد أن نصحه أن يطيع أمه بعد ذلك ويطلب منها السماح والصفح .

وفي اليوم التالي توجه جحا إلي السوق مرة اخري حتي يشتري حماراً فرأي الحمار نفسه فعرفه، فاقترب جحا من الحماس وهمس في أذنه : يظهر أنك لم تسمع كلامي وأغضبت أمك من جديد، والله لن أشتريك أبداً .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق