شعر

قصايد بندر بن سرور 3 قصائد رائعة

بندر بن سرور: شاعر شعبي سعودي بارز من هو؟ بندر بن سرور بن خضير القاسمي العطوي الرقي العتيبي، هو شاعر نبطي سعودي من قبيلة عتيبة، وُلد عام 1360 هـ الموافق 1941 م في قرية حجرة القرارة بمنطقة الرياض.

أبرز إنجازاته:

  • يُعدّ من أشهر شعراء الشعر النبطي في المملكة العربية السعودية.
  • وصفه الأمير خالد الفيصل بـ “متنبي الشعر الشعبي”.
  • تميز شعره بالبساطة والعذوبة والصدق، وقدرته على التعبير عن مشاعر الناس وهمومهم.
  • تنوعت قصائده بين الغزل والوصف والمديح والرثاء والحكمة.
  • من أشهر قصائده: “يا حبيبي لا تودعني” و”أقول يا عاذل” و”يا هجّار”.

حياته الشخصية:

تزوج من السيدة منيرة الرحيلي.
عمل عسكرياً ثم تقاعد.
واجه بعض الصعوبات في حياته، منها السجن.
توفي عام 1404 هـ الموافق 1984 م في هجرة حلّيت بمنطقة الدوادمي عن عمر يناهز 42 عامًا.

مقتطفات من شعر بندر بن سرور

يا حبيبي لا تودعني
يا حبيبي لا تودعني ولا تذكر فراق

لا تذكر لي هجران ولا تذكر جفا

أقول يا عاذل
أقول يا عاذل دع الليالي تجري

وخلّني في غرامي أهيم و أسري

يا هجّار
يا هجّار ما هجّرك إلاّ قلة الودّ

يا هجّار ما هجّرك إلاّ هجّار

قصيدة إلا وا وجدوي
إلا وا وجودي وجد من صك دونه باب .. . بقفل أعجمي مغلقات مساميره
عَدَو به على اللي كنه النسر بالمرقاب … على الجمس الأصفر كاملات شراشيره

معه فرت خمسة طن يأخذ مية ركاب .. . من المال عيّن ينقلنّه تغاييره
دخل هو و حِمله للحكومة بغير حساب .. . و راعيه عشر سنين و يعاد تقريره

على اللي كواني كيّة العظم بالمشهاب … على أقصى عراوِ القلب محمي مناشيره
عشيري ورا الكوده وأنا من ورا مشعاب … بعيد قريب تعيب يا هون تيسيره
ولا يوصله كود ” فرت ” عليه اسطاب .. . ليا حاسب السوّاق تقدح مواخيره
صنايع بياطير الكفر لابسين الكاب .. . عصاة اليهود اللي مشاريبها البيرة

ألا يا نديبي فوق فرتٍ ورد من شرق … على راس قيره للعليمي تعاشيقه
من الوارد اللي جمركه عند راعي عرق … على المطرق مجبور ياخذ قماريقه

قصيدة قلت والله

قلت والله يرحمونه صانعينه . .. قد زعلت من اللهيب اللي حداني
قال ما ناثق بمن هم متقنينه … عن مشاور غير عرفي قد كفاني
قاطع عرقين مادري وين وينه … قد وصلت الأرض و اسمع صوت ثاني
قلت دوك اللف خابوا شاربينه … غطّني عن شوف شي ما خفاني
راكب اللي مخ رجليه خنزير و هوا . .. أشهب في مقدمه باقين و عكس تاج
متر في مترين مستبرم كله سوا .. . حايفه حطاب ما سمكره راعي الكراج
إن نعشته بالثلاثة مع اللفة عوا .. . عوي ذيب محتدينه مربية النعاج
ثابت ما يختلف كلما لف إنزوا .. . و ارتفع ثم ارتخى مثل طايرة المراج
كن ضرب المرو في الويل قدام و ورا . .. ضرب هملول البرد و ان تقفاه العجاج
منوة اللي مشفقن لهله و لهم نوا . .. من بعد طول المسافة يبي فلّة الحجاج

قصيدة أنا

أنا الذي ما ابدي على الناس سرّي .. . من خوف سودان الوجيه تحكي به
أصبر على ظيم الدهر و التعرّي .. . من شان من يرضى عليّ الغليبة
و ابعد مجالي عن عيال التزرّي . .. من لا هوى قلبي دواه المغيبة
وأخاف لي من مجلسٍ ما يذرّي … في جانبه بومٍ حساسه صليبه
و سوالفٍ مابين بحث و تحرّي .. . يجرح فؤادي عيّه و ابتلي به
يرضيني المقسوم خيري و شري . .. سبحان من لا تعلم الناس غيبه
أحدٍ على ربعه يحب التحري . .. للشر بلاس و خيره بجيبه
هذاك يالربع انا منه متبرّي .. . لو عضّني ناب الدهر ما انتخي به
من خوف يضحك لي و هو يستغرّي … يفتل حبال السّوْ ما يندري به
يفرح عليّ بكل شيٍّ يمرّي .. . و ان شاف يمّي خير عنّي نهيبه

قصيدة المناجاة

يالله يا جال الأمور المهمة . . تجلى وهق قلب برى حال راعيه
البر دجته و البحر رحت يمّه . .. أدرج سبب حظ على الله مساعيه
يوم إن ولد اللاش رزقه على أمه … رزقي على اللي ميّت القشع يحييه
ماني وانا بندر ببياع دمه . .. يقطعك يا بيّاع دمّه و مهفيه
اللي يبيّع لابسات الأزمه .. . ثور يبي بيض العماهيج تغنيه
يزعل ليا جت ليلة الدول يمّه … يرضى بسوق المال بأخيه و أبيه
خطو البخيل اللي يكبّر معمه … يقرا الكتاب و واجب الله مخليه
أما هرج له في رفيقه بنمّه .. . وإلا عطا و أمه تضيّع هقاويه
يا مل قلب كل ما مات همّه . … دارت دواليب الدهر لين تحييه
فرّاق شمل الناس عيّا يلمه .. . وقتن يشيب الراس من شاية فيه
أحدن ينام و حط راسه بكمه . .. و أحد تخم النوم عينه و تخطيه
و أحدن يحاول بالردى بنت عمه … و أحدن يحاول ستر عذرا عوانيه
تخالف الأنظار شرقن و يمّه .. . كلٍ هدف رايه من الناس مرضيه
أنشدك ياللي كل شي تتمه .. تقرا الكتاب كل فرض تصليّه
ويش القليب اللي عميق مجمّه … ما سرّ غرسه ماه عطشى سوانيه
سم السبب يا عارفن عنه سمه .. . سم السبب يا عارفه قبل اسميه
والله يا لا لا كلمة قيل ذلّيت .. . لاترك مقاصى اللاش نقص و مهونة
لا شك ضرّاب المثل به تقدّيت …. من حرّك المجنون ناطح جنونه

ملاحظة: توفي بندر بن سرور عام 1984 م، وليس عام 2024 م ، تأثيره: ترك بندر بن سرور إرثًا غنيًا من الشعر النبطي الذي لا يزال يُردد حتى اليوم. ألهم العديد من الشعراء الشباب. ساهم في نشر الشعر النبطي وتعريفه للعالم.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى