شعر

قصائد مدح الرسول محمد الرسول الاعظم عليه الصلاة و السلام

موعدنا اليوم مع باقة من اجمل القصائد و الابيات الشعرية عن اعظم شخصية في الكون ، وعندما نذكر هذا العنوان فاول ما يجب ان يخطر على بالنا هو نبينا الكريم محمد بن عبد الله عليه افضل الصلاة و السلام ، فالنبي محمد هو الرسول الذي بعثه الله عز وجل لكي يعلمنا الدين الاسلامي ، وقصته غنية عن التعريف عليه السلام ، وخلال حياته ظهر العديد و العديد من الشعراء الذين امتدحوا نبينا الكريم عليه الصلاة و السلام ، وما سنذكره اليوم ما هو الا نبذة عن مجموعة من اجمل الاشعار و القصائد ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم قصائد مدح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، فنتمنى ان تنال هذه الاشعار اعجابكم.

 

شعر
مدح الرسول عليه السلام

 

قصيدة جرير في حب الرسول عليه الصلاة و السلام

 

إِنَّ الَّذي بَعَثَ النَبِيَّ مُحَمَّدًا
جَعَلَ الخِلافَةَ في الإِمامِ العادِلِ
وَلَقَد نَفَعتَ بِما مَنَعتَ تَحَرُّجًا
مَكسَ العُشورِ عَلى جُسورِ الساحِلِ
قَد نالَ عَدلُكَ مَن أَقامَ بِأَرضِنا
َإِلَيكَ حاجَةُ كُلِّ وَفدٍ راحِل
إِنّي لَآمُلُ مِنكَ خَيراً عاجِلًا
وَالنَفسُ مولَعَةٌ بِحُبِّ العاجِلِ
وَاللَهُ أَنزَلَ في الكِتابِ فَريضَةً
لِاِبنِ السَبيلِ وَلِلفَقيرِ العائِلِ

 

اقرأ ايضا : شعر في مدح الرسول أبلغ 100 بيت لحسان بن ثابت والشافعي

قصيدة وُلد الهدى فالكائنات ضياء لامير الشعراء احمد شوقي

ولد الهدى فالكائنات ضياء
وفم الزمان تبسم وثناء
الروح والملأ الملائك حوله
للدين والدنيا به بشراء
والعرش يزهو والحظيرة تزدهي
والمنتهى والسدرة العصماء
وحديقة الفرقان ضاحكة الربا
بالترجمان شذية غناء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل
واللوح والقلم الرفيع رواء
نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة
في اللوح واسم محمد طغراء
اسم الجلالة في بديع حروفه
ألف هنالك واسم (طه) الباء
يا خير من جاء الوجود تحية
من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا
بيت النبيين الذي لا يلتقي
إلا الحنائف فيه والحنفاء
خير الأبوة حازهم لك آدم
دون الأنام وأحرزت حواء
هم أدركوا عز النبوة وانتهت
فيها إليك العزة القعساء
خلقت لبيتك وهو مخلوق لها
إنّ العظائم كفؤها العظماء
بك بشر الله السماء فزينت
وتضوعت مسكًا بك الغبراء
وبدا محياك الذي قسماته
حق وغرته هدى وحياء
وعليه من نور النبوة رونق
ومن الخليل وهديه سيماء
أثنى المسيح عليه خلف سمائه
وتهللت واهتزت العذراء
يوم يتيه على الزمان صباحه
ومساؤه بمحمد وضاء
الحق عالي الركن فيه مظفر
في الملك لا يعلو عليه لواء
ذعرت عروش الظالمين فزلزلت
وعلت على تيجاتهم أصداء
والنار خاوية الجوانب حولهم
خمدت ذوائبها وغاض الماء
والآي تترى والخوارق جمة
جبريل رواح بها غداء
نعم اليتيم بدت مخايل فضله
واليتيم رزق بعضه وذكاء

 

النبي
النبي الاعظم محمد بن عبد الله

 

قصائد مدح الرسول للمتنبي

 

أمُريدَ مِثلِ مُحَمَّدٍ في عَصرِنا
لا تَبلُنا بِطِلابِ ما لا يُلحَقُ
لَم يَخلُقِ الرَحمَنُ مِثلَ مُحَمَّدٍ
أَبَداً وَظَنّي أَنَّهُ لا يَخلُق يا ذا
الَّذي يَهَبُ الجَزيلَ وَعِندَهُ
أَنّي عَلَيهِ بِأَخذِهِ أَتَصَدَّقُ
أَمطِر عَلَيَّ سَحابَ جودِكَ
ثَرَّةً وَاِنظُر إِلَيَّ بِرَحمَةٍ لا أَغرَقُ
كَذَبَ اِبنُ فاعِلَةٍ يَقولُ بِجَهلِهِ
ماتَ الكِرامُ وَأَنتَ حَيٌّ تُرزَقُ
وعَجِبتُ من أرْضٍ سَحابُ
أكفّهمْ من فَوْقِها وَصُخورِها
لا تُورِقُ وَتَفُوحُ من طِيبِ الثّنَاءِ
رَوَائِحٌ لَهُمُ بكُلّ مكانَةٍ تُسْتَنشَقُ
مِسْكِيّةُ النّفَحاتِ إلاّ أنّهَا
وَحْشِيّةٌ بِسِواهُمُ لا تَعْبَقُ

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصائد أحمد شوقي في مدح الرسول pdf اقتباسات مكتوبة في حُب الرسول

قصيدة حسان بن ثابت في مدح الرسول عليه السلام

 

أغَرُّ، عَلَيْهِ لِلنُّبُوَّة خَاتَمٌ
مِنَ اللَّهِ مَشْهُودٌ يَلُوحُ ويُشْهَدُ
وضمَّ الإلهُ اسمَ النبيّ إلى اسمهِ
إذا قَالَ في الخَمْسِ المُؤذِّنُ أشْهَدُ
وشقّ لهُ منِ اسمهِ ليجلهُ
فذو العرشِ محمودٌ، وهذا محمَّدُ
نَبيٌّ أتَانَا بَعْدَ يَأسٍ وَفَتْرَةٍ
منَ الرسلِ، والأوثانِ في الأرضِ تعبدُ
فَأمْسَى سِرَاجًا مُسْتَنيرًا وَهَادِيًا
يَلُوحُ كما لاحَ الصّقِيلُ المُهَنَّدُ
وأنذَرَنا نارًا، وبشّرَ جنةً
وعلّمنا الإسلامَ، فاللهَ نحمدُ
وأنتَ إلهَ الخلقِ ربّي وخَالِقي
بذلكَ ما عمَّرتُ في الناسِ أشهدُ
تَعَالَيْتَ رَبَّ الناسِ عن قَوْل مَن دَعا
سِوَاكَ إلهًا، أنْتَ أعْلَى وَأمْجَدُ
لكَ الخلقُ والنعماءُ، والأمرُ كلهُ
فإيّاكَ نَسْتَهْدي، وإيّاكَ نَعْبُدُ

 

قصيدة
قصائد احمد شوقي في مدح الرسول

قصيدة في مدح الرسول للشاعر ابن جابر الاندلسي

 

فِي كُلِّ فَاتِحَةٍ لِّلْقَولِ مُعْتَبَرَةْ
حَقَّ الثَّنَاءُ عَلَى الْمَبْعُوثِ بِالْبَقَـرَةْ
فِي آلِ عِمْرَانَ قِدْماً شَاعَ مَبْعَثُهُ
رِجَالُهُمْ وِالنِّسَاءُ اسْتَوضَحُوا خَبَرَهْ
قَدَّ مَدَّ لِلنَّاسِ مِنْ نُّعْمَاهُ مَائِدَةً
عَمَّتْ فَلَيسَتْ عَلَى الْأَنْعَامِ مُقْتَصِـرَهْ
عْرَافُ مَولَاهُ مَا حَلَّ الرَّجَاءُ بِهَا
إِلَّا وَأَنْفَالُ ذَاكَ الْجُودِ مُبْتَدِرَهْ
بِهِ تَعَلَّقَ إِذْ نَادَى بِتَوبَتِهِ
فِي الْبَحْرِ يُونُسُ وَالظَّلْمَاءُ مُعْتَكِرَهْ
هُودٌ وَّيُوسُفُ كَمْ خَوفٍ بِهِ أَمِنَا
وَلَنْ يُرَوِّعَ صَوتُ الرَّعْدِ مَنْ ذَكَرَهْ
مضمونَ دعوةِ إبراهيم كان وفي
بيت الإله وفي الحجر التمس أثرَه
ذُو أُمَّةٍ كَدَوِيِّ النَّحْــلِ ذِكْرُهُــمُ
في كل قُطرِ فَسبحان الذي فطره
بكهفِ رُحماهُ قد لاذَ الورى وبه
بُشْرَى ابْنِ مَرْيَمَ فِي الْإِنْجِيلِ مُشْتَهِرَهْ
سماهُ طهَ وحضَّ الأنبياءَ على
حجِّ المكانِ الذي من أجلهِ عمرَه
قَدْ أَفْلَحَ النَّاسُ بِالنُّورِ الَّذِي غمروا
مِنْ نُّورِ فُرْقَانِهِ لَمَّا جَلَا غُرَرَهْ
أَكَابِرُ الشُّعَرَاءِ اللُّسْنِ قَدْ عَجَزُوا
كَالنَّمْلِ إِذْ سَمِعَتْ آذَانُهُمْ سُوَرَهْ
وحسبهُ قصصٌ للعنكبوتِ أتى
إِذْ حَاكَ نَسْجًا بِبَابِ الْغَارِ قَدْ سَتَرَهْ

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : شعر مدح الرسول للإمام الشافعي والمتنبى

 

 

الى هنا اعزائي متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا الى ختام موضوعنا اليوم قصائد مدح الرسول محمد الرسول الكريم عليه افضل الصلاة و السلام ، فبالرغم من كم الاذى الذي لاقاه نبينا الكريم الا انه تمسك برسالة الله تعالى ، وقد لاقى محمدا عليه السلام الكثير من المشاق و العقبات في سبيل نشر دين الله ، خاصة من قومه في مكة المكرمة ، فقد وصل الامر الى محاولة قتله عليه السلام من اجل منع الاسلام من الانتشار ، ولكن الله تعالى كان بالمرصاد للكفار .. نتمنى ان تكون هذه الابيات و الاشعار قد اعجبتكم وحازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالاشعار و القصائد في حب رسول الله عليه السلام من خلال موقع احلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى