إسلاميات

قبة الصخرة المسجد الذهبي ومسجد صخرة المعراج

نقدم لكم في هذه المقالة من موقع احلم معلومات عن مسجد قبة الصخرة تحت عنوان قبة الصخرة المسجد الذهبي ومسجد صخرة المعراج،  فمسجد قبة الصخرة أو كما يقال له باللغة الإنجليزية  Dome of the Rock هو جزء من المسجد الأقصى وهو مسجد من المساجد الموجودة في مدينة القدس بفلسطين، ويعتبر أجمل المباني من حيث الشكل، فقبة مسجد قبة الصخرة أهم معلم معماري إسلامي، كما يعتبر المسجد أقدم مبنى أسلامي حافظ على شكله وزخارفه ، ويتميز مسجد قبة الصخرة بمكانته وروعة شكله وجماله لما يحتويه من زخارفةإسلامية غاية في الروعة والدقة جذبت العلماء والسياح والناس ككل لمشاهدتها وتأمل روعتها التي لا مثيل لها.

سبب تسمية المسجد بهذا الإسم:

سمي المسجد بمسجد قبة الصخرة لإحتوائه على الصخرة المباركة التي عرج عليها النبي صل الله عليه وسلم وقت الإسراء والمعراج.

تاريخ مسجد قبة الصخرة:

بني مسجد قبة الصخرة في عهد الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان وإستغرق بنائه حوالي ست سنوات حيث بدأ العمل من عام 66 هـ أي ما يوافق 685 م وانتهى من بنائه عام 72 هـ أي يوافق عام 691م ولقد أشرف على هذا العمل المهندسين رجاء بن حيوة الكندي ويزيد بن سلام، ولقد بني الخليفة عبدالملك بن مروان المسجد لكي يجذب المسلمين لزيارة فلسطين والقدس.

وصف مسجد قبة الصخرة من الداخل والخارج:

مسجد قبة الصخرة عبارة عن مبنى له ثماني أضلاع وللمسجد أربعة أبواب وفي الداخل ثمان أضلاع أخرى تقوم على أعمدة شكلها أسطواني وفي داخلها شكل دائري في وسطها الصخرة المشرفة التي عرج عليها النبي صل الله عليه وسلم إلى السماء في حادثة الإسراء والمعراج المباركة ، يقع المسجد في منطقة هضاب صخرية وقبة الصخرة أنشأ فوقها مبنى دائري الشكل مكون من قبة من خشب مستندة على رقبة دائرية يحيط بها 16 نافذة والرقبة تستند على روق دائري الشكل يحملها أربعة أركان مصنوعة  من الرخام الأبيض به رسوم أشجار و12 من الاعمدة فيكون خلف كل ركن 3 أعمدة، ويوجد بالمسجد مكانين للطواف بها وهما منفصلين عن بعضهما البعض برواق على شكل ثماني أضلاع مرفوع على ثمانية أركان محاطة بالرخام الجميل، 16 عامود متوزعين فيكون كل ركن عمودين.

ويربط كل من الاركان والاعمدة بقطع خشبية مزينة بالنحاس المطعم بالذهب وفوق البساطل قناطر مزركشة بفصوص الذهب وفي منتصف هذه القناطر سقف من الخشب وضع بميل وزين بأشكال بديعة ودهن ظاهر القناطر بنوع من أنواع الرصاص، أما باقي المساحة ففيها مطاق خارجي يوجد بين الرواق الموجود في الوسط وجدران المبنى الخارجي التي على شكل ثماني الاضلاع، وكل ضلع من أضلاع الشكل الثماني الذي يقابل أربع جهات له باب وخارج ناحية الباب الشرقي يوجد ما يعرف بأسم السلسلة  وهو عبارة عن مبنى يشبه مسجد قبة الصخرة من حيث الشكل، ويجد إشارة هنا كل الدراسات وعمليات الترميمات التي حدثت على مر السنين أثبتت أن مسجد قبة الصخرة بني في عهد عبدالملك بن مروان ولم يسبقه أحد في بنائه ولم يكن هناك مبنى قبل مسجد قبة الصخرة.

أهم ما يميز مسجد قبة الصخرة:

  • ضلع المسجد يبلغ 12 ونصف متر ، كل ضلع من أضلاع المبنى له 3 عقود محملة على عامود و 8 أكتاف وبالشكل الثماني الثاني يوجد 12 عامود واربعة اكتاف وفوق الدائرة يوجد قبة قطرها 20,44 متراً وإرتفاعها 35,30 متراً رفعت على رقبة خشبية على شكل أسطوانة بها 161 نافذة مدهونة من الداخل بالجبس ومن الخارج بالرصاص وللمسجد 4 أبواب متعمدين.
  • القبة الداخلية والخارجية منظمة مركزيا فالهيكل الخارجي مشبك بالاسطوانة الخارجية والاطار مصنوع من خشب على هيئة جسور متصلة ببعضها البعض لكي تشكل سلسلة على شكل دائرة توضع فوق الجسور بشكل مستمر ويوجد شبكة من الخشب يوضع عليها طبقة الغطاء الخارجي.
  • تقع الصخرة في المسجد وليس كما يعتقد البعض أن الصخرة المباركة معلقة وتطير بين السماء والارض وأسفل الصخرة المباركة يوجد كهف به محراب قديم سمي بمصلى الانبياء ويحيط بالصخرة حاجز مصنوع من خشب أنشأ في عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون عام 725 م وتحيط بالصخرة 4 دعمات من حجر غلف بالرخام بينهم 12 عامود مصنوع من الرخام تحمل 16 عقد تقوم فوقها قبة المسجد.
  • طول الصخرة 18 متر وعرضها 14 متر وإرتفاعها متر ونص .
  • يوجد بالمسجد مصلى للنساء له حاجز يفصل بينهم وبين مصلى الرجال حاجز من حديد متشابك.
  • يطلق الكهف الموجود تحت الصخرة أسم آخر وهو مغارة الارواح ولكي يصل لها يجب على من ينزل أن ينزل 11 درجة سلم، والكهف أو المغارة شبه مربعة فطول ضلعها 4 متر ونصف ويرتفع سقفها 3 متر وفي السقف فتحة طولها متر واحد وعند بابها يوجد قنطرة مزينة بالرخام بها عمودين.
  • المسجد مزين في داخله بالفسيفساء المصنوع يدويا والمسجد مزين بآيات الذكر الحكيم المكتوبة بالخط العربي الاصيل ونوع الخط المستخدم في الكتابة الجليل.

 

مسجد قبة الصخرة تحفة معمارية من حيث الشكل والزخارف والالوان والتنسيق والانسجام ودقة صنعه وصلت لدرجة عالية من التمييز مما جعل المسجد فريدا من نوعه في التاريخ الفني بالتحديد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق