ادعية واذكار

فائدة أذكار المساء والصباح وفضلها في حياة المسلم وآخرته

فائدة أذكار المساء والصباح

الأذكار هي مجموعه من الكلمات، والأقوال نرددها عقب الصلوات، وفى كل وقت، وتفيد الإنسان جدًا في أوقات الأزمات، والشدائد، وقد حثنا الله تعالى على ذكره فقال تعالى “فأذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون” وقال تعالي أيضًا “يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرًا كثيرًا” ،  ففي هذه الأيام كثرت الأعين التي لا تعرف لذكر الله سبيل، ولا يوجد في قلبها صفاء، عندما ترى النعم واضحه تمام الوضوح على العباد التي لا تعلم أن حب ما تحبه لنفسك يجب أن يوجد بداخلك لأخيك، حتى تكتمل أركان إيمانك، لذا سنقدم في مقالنا أذكار تتحصن بها في الصباح والمساء ومن أعين الجن أيضًا، فالأذكار تبنى الحصون المنيعة.

فائدة أذكار المساء والصباح
فائدة أذكار المساء والصباح

الأذكار من الهدى النبوي :

أمسَينا وأمسَى الملكُ للَّهِ، والحمدُ للَّهِ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ – أراهُ قالَ -: لَهُ المُلكُ ولَهُ الحمدُ، وَهوَ علَى كلِّ شيءٍ قديرٌ، أسألُكَ خَيرَ ما في هذِهِ اللَّيلةِ وخيرَ ما بعدَها، وأعوذُ بِكَ من شرِّ هذِهِ اللَّيلةِ وشرِّ ما بعدَها، وأعوذُ بِكَ منَ الكسلِ وسوءِ الكبرِ، وأعوذُ بِكَ من عذابِ النَّارِ وعذابِ القبرِ وإذا أصبحَ قالَ ذلِكَ أيضًا: أصبَحنا وأصبحَ المُلكُ للَّهِ والحمدُ للَّهِ

اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ ، وَأَنْتَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ، مَا شَاءَ اللَّهُ كَانَ ، وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ ، أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا، إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ.

حَسبيَ اللَّهُ لا إلَهَ إلَّا هوَ، عليهِ توَكَّلتُ وَهوَ ربُّ العرشِ العظيمِ، سَبعَ مرَّاتٍ).[٢٦]

رَضِيتُ بِاللهِ رَبًّا، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيًّا، إِلَّا كَانَ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يُرْضِيَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ).[٢٣] (بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميعُ العليمُ، ثلاثَ مرَّاتٍ

اللهُمَّ إني أَسْأَلُكَ العافيةَ في الدنيا والآخرةِ، اللهُمَّ إني أَسْأَلُكَ العَفْوَ والعافيةَ في دِينِي ودُنْيَايَ، وأهلي ومالي، اللهُمَّ اسْتُرْ عَوْراتِي وآمِنْ رَوْعاتِي، اللهُمَّ احْفَظْنِي من بينِ يَدَيَّ، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعَظَمَتِكَ أنْ أُغْتالَ من تحتي)

لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ)
يا حيُّ يا قيُّومُ برَحمتِكَ أستَغيثُ أصلِح لي شأني كُلَّهُ ولا تَكِلني إلى نَفسي طرفةَ عينٍ

اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ ، وَأَنْتَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ، مَا شَاءَ اللَّهُ كَانَ ، وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ ، أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا، إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ.

 

فائدة أذكار المساء والصباح
فائدة أذكار المساء والصباح

 

من فوائد أذكار المساء والصباح:

1)تيسير الرزق والخير والبركة.

2)الحفاظ من كل ضرر وشر .

3)نيل الأجر العظيم من الله تعالى.

4)إصلاح للمؤمن فإن  الصلاح يأتي أصله من سلامه الجوارح .

5)شعور العبد بأنه مفتقر إلى ربه .

6)هذه الأذكار أكون قره عين وقلب المسلم وتبعث فيه الطمأنينة والهدوء .

7)في هذه الأذكار العظيمة اعتراف العبد بنعم الله العظيمة عليه وشكره على فضله وإحسانه وتقوى صله العبد بربه .

فائدة أذكار المساء والصباح
فائدة أذكار المساء والصباح

وبهذا نكون قد قدمنا لكم إخواني وأخواتي قطوف من فضل أذكار المساء والصباح، فعليكم اتخاذها سلاح وزاد وذواد، فهي تحصين عظيم من الشيطان الرجيم الذى حذرنا الله منه، حيث قال لنا أنه عدونا اللدود وعليكم أن تعلموا أن معظم المشاكل التي يواجها الإنسان في حياته يكون سببها عدم التحصين أيضا، فالعيش في رحاب الله وجلاله وتعطير الفم يذكره سبحانه وتعالى سبب لقضاء الحوائج، وخاصه الصعبة كما إنه يصد عن الفحشاء،  فإقبالك على المعاصي وخاصه النميمة التي تلتهم حسناتك،  تتناساها أنت وأنت تذكر الله العلى العظيم جل جلاله، وأي ذنوب ومعاصي أخرى تهدف صد بنى البشر عن ذكر الله أيضًا، فذكر الله تجعل الملائكة تلتف حولك وهذا يسبب للنفس الراحة والطمأنينة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى