إسلاميات

غزوة الخندق واسبابها ومعجزاتها

تعتبر غزوة الخندق (وتُسمى أيضاً غزوة الأحزاب)  من اهم الغزوات الاسلامية من ناحية الاسباب والنتائج ولها مكانتها الكبيرة بين غزوات المسلمين بشكل عام ولكن ربما لايعرف الكثيرون ماهية الغزة او نتائجها او اسبابها واليكم المقال التالي حول غزوة الخندق.

غزوة الخندق

وقعت في شهر شوال من العام الخامس من الهجرة (الموافق مارس 627م) بين المسلمين بقيادة رسول الله محمد  ، والأحزاب  وهم  مجموعة من القبائل العربية  التي اجتمعت لغزو المدينة المنورة.

سبب غزوة الخندق

  •  كان يهود بني النضير من اشد اعداء الاسلام فنقضوا عهدهم مع الرسوال الكريم ومع المسلمين حيث حاولوا قتل النبي محمد فارسل لهم جيشا يحاربهم حتى استسلموا وخرجوا من ديارهم.
  • وبعد خروجهم وفرارهم من الديار بدؤا باشعال الفتنة في القبائل العربية وتوحيدها على محاربة الاسلام والمدينة والمسملين والنبي محمد.
  • وكانت من القبائل التي تحركت واستجابن للعدوان من قبل يهودبنو النضير قبائل غطفان (فزارة وبنو مرة وأشجع) وحلفاؤها بنو أسد وسليم.
  • فضلا عن قبيلة قريش وحلفاؤها: كنانة (الأحابيش)،  والذين انضم لهما لاحقا يهودُ بني قريظة  الذين كان لهم عهد وميثاق مع المسلمين.

كيف جرت الغزوة

  • بالتاكيد هاجمت الاحزاب او مجموعة القبائل العربية المعادية للاسلام المسلمين ولكن نجح المسلمون في مواجهه زحف القبائل عن طريق بناء الخندق.
  • حيث اقترح سلمان الفارسي حفر الخندق وذلك لاضعاف الاحزاب حيث تم حفر الخندق شمال المدينة المنورة وبالفعل عندما وصل الاحزاب لم يتمكنوا من دخول المدينة.
  • ولمن قامت الاحزاب بضرب المدينة حتى دخولها مع فرض الحصار لمدة قربت من الثلاثة اسابيع عاني فيها المسلمون من الجوع
  • و العطش والتعب.
  • الى ان ارسل الله تبارك وتعالى الريح البادرة على الاحزاب والقي في قلوب الاحزاب الرعب ودب فيهم الخلاف والشتات فولوا مدبرين تاركين المدينة.
  • وبعد انتهاء المعركة تماما امر الرسول الكريم بمحاصرة يهود بنو قريظة حتى الاستسلام كما امر الصحابي الجيلي سعد بن معاذ بالتحكيم في امر الاسرى.
  •  جدير بالذكر ان المسلمون كانوا يدرسون خطوات القبائل العربية والاحزاب من لحظة خروجهم من ديارهم ووصلا الى المدينة  المنورة.

سلمان الفارسي

  • عندما علم سلمان الفارسي بامر الاحزاب اشار على الرسول الكريم سائلا  «يا رسول الله، إنا إذا كنا بأرض فارس وتخوفنا الخيل، خندقنا علينا، فهل لك يا رسول الله أن تخندق؟.
  • وبالطبع نال راى سلمان الفارسي اعجاب المسلمون حتى وقالت الأنصار: «سلمان منا»، فقال الرسولُ محمدٌ: «سلمان منا أهل البيت.

كيف تم اختيار مكان الخندق

  • ذهب الرسول الكريم مع عدد من اصحابه لتحديد مكانالخندق حتى وصلوا الى موضع الخندق حيث جعل “جبل سلع” خلف ظهره، ويخندق من “المذاد” إلى “جبل ذباب.”
  •  جدير بالذكر ان الخندق كان في شمال المدينة المنورة وشمال المدينة هو الجانب المكشوف أمام العدو، والذي يستطيع منه دخول المدينة وتهديدها.

صعوبات حفر الخندق

  • على الرغم من ان فكرة الخندق كانت سباقة في تاريخ العرب وتاريخ الحروب العربية عامة الا ان الظروف كانت قاسية اثناء بناء الخندق.
  • حيث البرودة القاسية للغاية فضلا عن شعور المسلمون بالخوف والترقب من العدو طوال الوقت كماان الحفر نفسه امر شاق للغاية.
  • وكان الصحابة يتناوبون الحراسة تارة والحفر تارة اخرى ومعهم الرسول الكريم.
  • وربما اكثر ما يؤكد ان الرسول الكريم كان يشارك الصحابة قول أبو طلحة: «شكونا إلى رسول الله الجوعَ فرفعنا عن بطوننا عن حجر حجر، فرفع رسول الله عن حجرين». كما شارك الرسولُ الصحابةَ في حفر الخندق، وكان يرتجز بكلمات ابن رواحة وهو ينقل التراب، ويقول:

والله لولا الله مـا اهتدينا         ولا تصـدقـنا ولا صـليـنا

فأنزلن سكيـنـة عـلـيـنا          وثبت الأقـدام إن لاقيـنا

إن الأعادي قد بغوا علينا

  • وبالتاكيد فقد كان المرح والغناء من ابواب التخفيف عن المسلمين خلال فترة حفر الخندق حيث المتعب والاجهاد الشديد.
  • وكان الصحابة يستأذنون الرسولَ محمداً في الانصراف إذا عرضت لهم ضرورة فأنزل الله تعالى فيهم:
  •  إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَن لِّمَن شِئْتَ مِنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ.

معجزات ربانية للنبي محمد خلال الغزوة

  •  : قال جابر بن عبد الله

«إنا يوم الخندق مُحفِّر، فعرضت كدية شديدة، فجاءوا النبي  فقالوا: «هذه كدية عرضت في الخندق»، فقال: «أنا نازل»، ثم قام وبطنه معصوب بحجر، ولبثنا ثلاثة أيام لا نذوق ذواقًا، فأخذ النبي المعول.

، فضرب في الكدية فعاد كثيبًا أهيل (رملاً سائلاً) أو أهيم (الرمل الذي لا يتمالك)، فقلت: «يا رسول الله، ائذن لي إلى البيت»، فقلت لامرأتي: «رأيت بالنبي  شيئًا ما كان في ذلك صبر، فعندك شيء؟.

فقالت: «عندي شعير وعناق» (العناق: الأنثى من أولاد الماعز)، فذبحت العناق، وطحنت الشعير، حتى جعلنا اللحم بالبرمة (القِدر.

ثم جئت النبي قد انكسر والبرمة بين الأثافي (الحجارة التي تنصب ويجعل القدر عليها)، قد كادت أن تنضج، فقلت: «طُعَيمٌ لي، فقم أنت يا رسول الله ورجل أو رجلان.

قال: «كم هو؟»، فذكرت له، فقال: «كثير طيب»، قال: «قل لها لا تنزع البرمة ولا الخبز من التنور حتى آتي.

فقال: «قوموا»، فقام المهاجرون والأنصار، فلما دخل على امرأته قال: «ويحكِ جاء النبي بالمهاجرين والأنصار ومن معهم»، قالت: «هل سألك؟»، قلت: «نعم.

فقال: «ادخلوا ولا تضاغطوا»، فجعل يكثر الخبز ويجعل عليه اللحم ويخمر البرمة والتنور إذا أخذ منه، ويقرب إلى أصحابه، ثم ينزع فلم يزل يكسر الخبز ويغرف حتى شبعوا وبقي بقية، قال: «كلي هذا وأهدي فإن الناس أصابتهم مجاعة.

  • وعندما اعترضت صخرةٌ الصحابةَ وهم يحفرون، ضربها الرسولُ محمدٌ ثلاث ضربات فتفتتت، قال إثر الضربة الأولى: «الله أكبر، أعطيت مفاتيح الشام، والله إني لأبصر قصورها الحمراء الساعة»، ثم ضربها الثانية فقال: «الله أكبر، أعطيت مفاتيح فارس، والله إني لأبصر قصر المدائن أبيض»، ثم ضرب الثالثة، وقال: «الله أكبر أعطيت مفاتيح اليمن، والله إني لأبصر أبواب صنعاء من مكاني هذه الساعة.

غزوة الخندق من الغزوات الهامة للغاية لانها تبين عواقب نقض العهود خاصة مع المسلمين لاسيما وان منقضي العهود هم اليهود.

كما تعتبر غزوة الخندق من الغزوات التي تدرس في تاريخ العسكرية والاستخبارات الاسلامية حيث توضح اهمية استطلاع اخبار العدو والتعرف على المزيد من الاخبار عنهم .

فقد كان الاستخبارات العسكرية في غزوة الخندق من افضل الاستخبارات حيث كانت مطلعة على كافة تفاصيل وخطط تحرك القبائل العربية المتجهه للمدينة المنورة.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق