معلومات طبية

طرق لتسهيل الولادة الطبيعية نصائح مهمة جدا

طرق لتسهيل الولادة الطبيعية

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان طرق لتسهيل الولادة الطبيعية نصائح مهمة جدا، فالولادة واحدة من العمليات التي تمر بها السيدات وتمثل هاجس لهم، ودعونا نعترف بأنها عملية صعبة قد تحف بها بعض المخاطر، فقد قيل عن الولادة بأنها تماثل في آلامها آلام كسر 20 عظمة تقريبًا، فهو يعتبر ثاني أشد الآلام التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان، وشدة ألامها تعتبر أعلى من معدل التحمل الطبيعي للألم، ولكن ربما هذا واحد من الأسباب التي تجعل الأبناء أعزاء على القلوب، كما قال البعض بأن ساعات الولادة وقت مستجاب الدعاء فيه وبخاصة إذا كانت الولادة متعثرة، ولكن هناك بعض الوسائل أو الطرق التي يمكن أن تساعد في تسهيل الولادة الطبيعية.

ولادة طبيعية سهلة
تسهيل الولادة

اقرأ:

اسباب خراج الاسنان وأنواعه وأعراضه وكيفية علاجه

الاسترخاء

يجب على المرأة الحامل الاسترخاء طوال فترة حملها حتى لا ترتفع معدلات الادرينالين في الجسم، فتعمل على تقليل مفعول الهرمون المسئول عن الطلق عند الولادة، وللمرأة الحرية في أن تختار ما يساعدها على الاسترخاء، ولكن ربما رياضات التأمل كاليوجا يمكن أن تساعد.

المشي والرياضة الخفيفة

يفضل لمحاولة تسهيل عملية الولادة الطبيعية أن تواظب المرأة الحامل على المشي في الثلاثة شهور الأخيرة من الحمل، وممارسة أنواع مناسبة من التمارين الرياضية بشكل منتظم مثل تمارين القرفصاء، السباحة، صعود السلم، الرقص.

تسهيل الولادة بتمارين
كرة الولادة

اقرأ: ما هو تمزق الاربطة وكيفية اكتشاف الإصابة به وكيفية علاجه

كرة الولادة

هي أداة مفيدة جدًا في تسهيل الولادة الطبيعية ويمكن استخدمها في الفترة الأخيرة من الحمل، حيث تساعد على تحريك الحوض مما يساعد على نزول الطفل، كما تساعد في جعل عضلات الحوض أكثر مرونة وتخفف من آلام أسفل الظهر.

تدليك الحلمة أو تحفيز الحلمة

تساعد تلك العملية على زيادة إفراز الهرمون المسئول عن الطلق، وإدرار الحليب بعد الولادة وعودة الرحم إلى وضعه الطبيعي بعد الولادة.

العلاقة الحميمية

العلاقة الحميمية في الشهر الأخير من الحمل تساعد في تسهيل عملية الولادة الطبيعية، فالعلاقة تعمل على توسيع عنق الرحم وإفراز الهرمون المسئول عن الطلق، ويقصد بالعلاقة الحميمية كل مراحلها بداية من المداعبة وحتى هزة الجماع.

تناول بعض الأنواع من الأطعمة والمشروبات والوصفات

تساعد بعض الأطعمة والفواكه على تسهيل عملية الولادة الطبيعية مثل الأطعمة الغنية بالتوابل، الاناناس، الكيوي، المانجو، البابايا، الفواكه المجففة، الثوم، الصبار، الخل الأسود، الموز، الريحان، عشب كوهوش الأسود والأزرق، زيت الخروع، زيت المريمية العطري للتدليك، زيت زهرة الربيع المسائية، الشيكولاتة، العرقسوس، زيت الماندرين للتدليك والاستحمام، زيت الزيتون، عصير البرتقال والحليب، بسكويت الزنجبيل والقرفة، الشاي الأحمر وشاي اوراق التوت، التمر، الحلبة والعسل الاسود والابيض، البابونج، منقوع الزعتر، اليانسون، الاطعمة الصينية.

الولادة الطبيعية
التدليك لتخفيف الالم

اقرأ:مرض نقص الصفائح الدموية أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

التدليك

تدليك الظهر مما يحفز الجسم ويفرز مسكنات الألم.

الماء الدافئ

حيث يتم الاستحمام بالماء الدافئ للحصول على الاسترخاء، وكذلك أن تتم الولادة في حوض من الماء الدافئ إن أمكن.

الأرجحة

مثل ركوب الأرجوحة والعربة وما يشابههما، ولكن بشكل هادئ نوعًا ما وفي الشهر الأخير من الحمل.

فوائد الولادة الطبيعية

تقدم الولادة الطبيعية مجموعة من الفوائد سواء للام أو الطفل منها:
• احتمال تعرض إلام والجنين للأذى الذي يمكن أن ينتج عن القيصرية قليل، فاثناء القيصرية الأم معرضة لأخطاء الأطباء أو التعرض لأنواع من المضاعفات المصاحبة للعمليات الجراحة.
• حصول الطفل على هيكل عضلي قوي.
• التقليل من احتمالات الإصابة بانخفاض السكر في الدم واليرقان أو الصفرة.
• التنفس الطبيعي للطفل يكون بشكل أفضل حيث تساعد الولادة الطبيعية على التمدد والتقلص للمرات الأولى لرئتي الطفل مما يجعل الجهاز التنفسي للطفل مهيأ للخروج من الرحم.
• نمو دماغ الطفل بشكل أكبر خلال المدة من أسبوعين إلى أربعين أسبوع.
• فترة التعافي من الولادة في الولادة الطبيعية اقصر.
• زيادة الترابط العاطفي بين الأم والطفل.
ولكن الولادة الطبيعية ليست كلها فوائد إلا أن العامل السيئ الوحيد بها هو الآلام المصاحبة لعملية الولادة، والتي عرفنا كم هي صعبة وتحتاج لتحمل شديد من الأم.
الولادة هي عملية صعبة لكن الناتج منها مرضي بشكل كبير ويسعى إليه الابوين، حتى أن النساء يكررن العملية أكثر من مرة رغم أنهن يعرفن ما ينتظرهن من معاناة، ولكن مع الخبرة تستطيع النساء مساعدة أنفسهن في التخفيف من تلك الآلام، وكذلك الحصول على الدعم المعنوي من المحيطين بهم وعلى رأسهم الزوج، والذي أثبتت بعض الدراسات أن هذا الدعم يسهل من عملية الولادة الطبيعية ويسرعها، ويقلل الحاجة للمسكنات والتدخلات الطبية، فبشكل عام الحالة النفسية للمرأة قبل وأثناء الولادة مهمة ومؤثرة بشكل كبير على سير عملية الولادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى