شخصيات وأعلام

طارق بن زياد.. مولده ونشأته وطريقه موته

طارق بن زياد ذلك القائد العسكري الأموي الذي نجح في فتح بلاد الأندلس وقام بقيادة أول الجيوش الإسلامية التي دخلت في شبة جزيرة سيبريا وحمل جبل طارق الذي يعقع في دولة إسبانيا والمسمى على إسمه.

طارق بن زياد

ولد في عام 50 من الهجرة وينسب إلى قبيلة نفرة البربرية التي تقع في دولة الجزائر شمال قارة أفريقيا حيث نشأ وتعلم القراءة والكتابة هناك وقام بحفظ العديد من سور القرآن الكريم وبعض الأحاديث النبوية الشريفة.

جهاده في شمال أفريقيا

وكان إلتحاق طارق بن زياد بجيش أمير المغرب موسى بن النضر الشرارة الأولى قبل أن يشارك برفقته في العديد من الفتوحات الإسلامية وأظهر شجاعة فائقة ومهارة عالية جعلت أنظار موسى بن النضر تلتفت وتنتبه إليه.

الأمر الذي جعله يبدي إعجابه بطارق شخصيته وشجاعته بالإضافة إلى قدرته على هزم الخصوم في المعارك ليقرر بعدها أن ينصبه قيادة الجيوش في المغرب الأقصى حتى المحيط الأطلسي.

وأتيح لطارق بن زياد المشاركة في السيطرة على بلاد المغرب الأمر الذي جعله يفتح أهم المدن الموجودة في المنطقة وهي مدينة الحسمية وفرض عليها الحصار ودخلها وجعل أهلها يدخلون في الإسلام.

ولم تمر فترة طويلة حتى نجح خالد وجيشه في السيطرة على المغرب بأكملها وخضعت جميع المدن له على الرغم من أنه وجد صعوبة في فتح سبته بسبب شده تحصينها وتزويدها بالسفن والسلاح.

الأمر الذي جعل موسى بن النضر يائساً من فتحها قبل أن يقوم بتعيين طارق بن زياد قائداً ووالياً على مدينه طنجة الأمر الذي يتيح له مراقبه مدينه سبته عن قرب.

بل وترك معه تسعة عشر الفاً من جنود البربر تحت طاعته وتصرفه بينما موسى عاد الى القيروان لمباشرة بعض الاعمال والمهام الخاصة به بعد أن اطمئن على جيش بن زياد.

فتحه للأندلس

وكان طارق بن زياد منذ صغره يحلم بعبور وإجتياز البحر إلى إسبانيا والتي كانت وقتها تحت حكم ذريق ملك القوط الأمر الذي جعله بعد عام واحد من دعوة حملة طريف ليخرج ومعه سبعة آلاف جندي من قبائل البربر.

قبل أن ينجح في عبور مضيق البحر المتوسط إلى الأندلس وتجمع المسلمون عند جبل صخرى عام 92 هـــ قبل ان يطلق عليه إسم جبل طارق حيث أقام هو وجيشه في هذا المكان عده أيام.

قام خلالها ببناء قاعدة بجوار هذا الجبل وقام بطلب الحماية من بعض جنوده في حالة إضطر أن ينسحب قبل أن يقوم بإعطاء أوامره الخاصة بالهجوم ووصل إلى ولاية الجزيرة الخضراء واحتل قلاعها.

المناطق التي فتحت تحت ولاية طارق بن زياد

  • مدينة الحسيمة التي تقع في شمال أفريقيا وقامت الجيوش الإسلامية بقيادة طارق بن زياد في فتحها.
  • جميع مدن المغرب العربي لم تستعص عليه بإستثناء مدينة سبته بسبب كثرة العدة والعتاد والأسلحة والسفن.
  • مدينة الأندلس بالإضافة إلى مضيق بحري يمر في البحر المتوسط قبل أن يطلق عليه مضيق جبل طارق نسبةً له.
  • قام هو وجنوده بفتح ولاية الجزيرة الخضراء وإسلام جميع أهلها والأستيلاء على قلاعها.
  • فتح وادي برباط والتي نجح جيش بن زياد في الدخول إليها في معركة وادي لكة.
  • فتح مدينة طليطلة ، بالإضافة إلى خليج بسكونية.

وفاته

وتوفي طارق بن زياد عام 720 ميلادياً حيث تضاربت الروايات الخاصة بوفاته حيث أكد البعض أنه اختفى فور وصوله إلى الشام مع موسى بن نصير بعد ان استدعاهما الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك.

قبل أن تخرج بعض القصص الأخرى التي أكدت ان الوليد بن عبدالملك قرر عزل موسى بن نصير وطارق بن زياد عن بعضهما البعض ولم يعرف له أثراً بعضها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق