عالم الحيوان

صيد سمك بالطُعم والشبكة وطرق أخرى سهلة وبسيطة

صيد سمك

إن الأسماك من الحيوانات الفقارية صاحبة الدم البارد التي تعيش بالمياه ، ويزيد عدد أنواع الأسماك عن اثنين وثلاثين ألف ، تتجاوز بهذا عدد أنواع العديد من الحيوانات الأخرى ، كما تعتبر أحد أهم مصادر الغذاء الموجودة في العالم ، وتتنفس من خلال الخياشيم ، وعلى عكس العديد من الفقاريات ، فالأسماك تمتلك زعانف بدلاً من الأطراف ، وقشور بدلاً من الجلد أو الشعر ، وإذا كانت تلك هي القاعدة ، فلا يخلو الأمر من العديد من الاستثناءات ، فعلى سبيل المثال أجسام بعض الأسماك أكثر دفئاً من الماء الذي تسبح به مثل : (أسماك المارلين ، والتونة ، وسمكة قرش الماكو) ، والبعض الآخر لديه أطراف مثل : (أسماك كولاكانث) ، كما أن أنواع محددة من الأسماك لديها رئتين مثل : (الأسماك الرئوية) ، وأسماك أخرى ليس لديها قشور مثل : (سمكة الإنكليس) ، وفي هذا اليوم سوف نتعرف أكثر حول صيد الأسماك ، فتابعوا معنا.

صيد السمك:

  1. لقد بدأ صيد السمك مثل غيره من أنواع الصيد الأخرى كنشاط بشري بغرض توفير الغذاء من أجل مساعدتنا على البقاء ، إلا أن الهدف من الصيد لم تعد مقتصرة على الغذاء وحسب ، بل أصبح الصيد رياضة تمارس ، وأيضاً أصبح الصيد تجارة مجدية تمتهن ، وقد تطورت طرق الصيد وتقنياته وأنواعه ،فكان مقتصر على بعض أنواع الرخويات مثل : (الحلزون) التي كانت جزء من مائدة الطعام في القديم.
  2. ثم تبعها تطوير أدوات الصيد من خلال استعمال الشبكات والمصائد بالبحيرات والأنهار ، ومع تطور صناعة أدوات الصيد والقوارب ، بدأ الناس بصيد الأسماك في مناطق أبعد على شواطئ المحيطات والبحار ، إلى أن وصلنا لصناعة السفن العملاقة وأدوات صيد معقدة في تركيبها ، حتى وصلنا للقدرة على الإبحار والصيد في مختلف أنواع المياه على الأرض.
  3. ومن أجل صيد الصيد يجب على الصياد أن يكون ملم ببعض الأشياء التي تتعلق بالسمك الذي ينوي أن يصطاده ، مثل أماكن تواجده ونوعه وغيرها ، ويجب عليه أيضاً أن يستعد ويتهيأ للصيد من خلال تجهيز قائمة بالأدوات التي سوف يحتاجها في رحلة صيده المقبلة ، مع العلم أنه لا يمكن إعداد قائمة تصلح لكل مكان وزمان ، هذا لأن احتياجات وأدوات صيد الأسماك تختلف باختلاف عوامل كثيرة مثل : نوع المياه الذي ينوي الاصطياد فيها ، وحالة الطقس في اليوم الذي سوف يصطاد فيه ، ونوع الأسماك المراد صيدها ، إلا أن القائمة التالية تمثل أهم الأمور المتعارف على أخذها في جميع رحلات صيد الأسماك على اختلاف أنواعها :

للمزيد يمكنك قراءة : صيد السمك

أدوات خاصة بالصيد:

  1. صندوق العدد ، من أجل حمل الأغراض والأدوات التي تخص الصيد بما فيها الطعم.
  2. صنارة صيد وبكرة لخيط الصيد.
  3. مقص خيط الصيد.
  4. كماشة بمقدمة طويلة.
  5. وعاء حافظ للحرارة من أجل إبقاء الطعم الحي بحالة جيدة.
  6. منشفة من أجل تجفيف اليدين بعد الإمساك بالأسماك.
  7. شبكة صغيرة.
  8. شريط قياس أو متر قياس.
  9. خيطان صيد إضافية.
  10. شبكة خاصة من أجل جمع الطعم (وذلك لو كان الصياد يريد أن يجمع الطعم).
  11. ميزان.
  12. أداة من أجل إبقاء فم السمكة مفتوح وذلك لو كانت الأسماك من النوع ذي الأسنان.

أدوات عامة:

  1. كاميرا.
  2. صندوق إسعافات أولية.
  3. مواد طاردة للحشرات.
  4. وجبة طعام أو أكثر.
  5. مصباح يدوي.
  6. بوصلة أو جهاز جي بي أس.
  7. صندوق من أجل حفظ المشروبات الباردة.
  8. مستحضر وقاية يحمي من أشعة الشمس.
  9. سكينة ومن الممكن الاستعاضة عنها بأداة متعددة الاستعمالات.
  10. أكياس بلاستيكية.
  11. كرسي ووسادة.
  12. مناديل ورقية.
  13. حبل طوله 25 قدم ولا يكون ثخيناً.

الملابس:

  1. سترة نجاة.
  2. بنطال من الممكن تحويله لشورت.
  3. جوارب.
  4. نظارات شمسية واقية ، بالإضافة لحذاء ضد البلل وقفازات.
  5. حقيبة ضد البلل بداخلها سترة مطر وقبعة.
  6. قميص أكمامه طويلة وقميص آخر قصير على أن يكونا قمصان واقية من أشعة الشمس.

للمزيد يمكنك قراءة : بيض السمك

كيفية صيد السمك:

طرق صيد السمك تختلف وتتعدد وذلك بناءً على الهدف من الصيد ، بالإضافة للكمية التي تريد صيدها ، والإمكانيات المتاحة لديك ، وفيما يلي خطوات توضح كيفية صيد السمك بالنسبة للمبتدئين :

تجهيز الأدوات:

  • يتم تجهيز الصنارة وذلك من خلال شراء قصبة (من الممكن أن تكون مصنوعة من الجرافيت أو من الألياف الزجاجية أيضاً) ، ويتم شراء خيط صيد مصنوع من البلاستيك أو الألياف ، ذلك بالإضافة لعوامة بلاستيكية صغيرة وزوج من الثقالات ، وأيضاً خطاطيف وكلابات حجمها مناسب مع حجم الطعم ، وننصح هنا بجلب صندوق عدد له يد تسهل رفعه وحمله ، ومقسم لأقسام عدة ، وذلك من أجل الإبقاء على كل المحتويات مرتبة بطريقة منتظمة.

تجهيز الطعم:

  • من الممكن شراء الطعم من محلات بيع أغراض صيد الأسماك ، كما أنه بالإمكان جلبه من أي جدول ماء قريب وذلك باستعمال شبكة خاصة ، ومن الممكن أن يوجد الطعم تحت جذوع الأشجار وأوراقها ، أو تحت الصخور ، ومن أنواع الطعم التي من الممكن استعمالها : جراد البحر ، أو الديدان الحمراء ، أو صراصير الليل.

تجهيز الصنارة:

  • وفيه تقص جزء من خيط الصيد على أن يكون طوله أكبر من طول قصبة الصيد بنحو قدم واحدة ، ويتم ربطه بأعلى القصبة ويتم تثبيته بطريقة قوية ، وبعدها يتم لصق الطعم بالخطاف ، ومن ثم يربط الخطاف بالجهة الثانية لخيط الصيد ، وعليك أن تختار عقدة قوية كي لا تفلت السمكة بعد أن تتعلق بالخطاب ، بالإضافة لأن تكون العقدة صعبة الانحلال ، وتبلل في الماء قبل شدها.

تجهيز العوامة:

  • عليك أن تربط العوامة بعد أن تضع الطعم والخطاف على بعد قدمين منهما (ومن الممكن أن تزيد المسافة ذلك لو كان الطعم بحاجة لأن ينزل أعمق بالماء) ، وبعدها القي خيط الصيد بالماء عبر مد القصبة بحيث تصبح أفقية مع سطح الماء وموازية له ، كما يجب عليك أن تحافظ على القصبة ثابتة بقدر المستطاع.

انتظار الصيد:

  • من المعتاد أن ينتظر من يقوم بالصيد لعدة دقائق قبل أن يجد السمك الطعم الملقى إليها ، ولهذا فيجب أن تكون صبوراً.

أكل السمكة للطعم وصيدها:

  • يظل صائد السمك مراقب للعوامة ولحركتها فوق سطح المياه ، فلو بدأت بالتحرك فذلك يعني أن سمكة ما قد بدأت بأكل الطعم ، وعندما تغوص العوامة لأسفل سطح الماء ، فيتم سحب الخيط الذي بأسفله الخطاف العالق في فم السمكة ، ويجب أن تتم عملية السحب بطريقة سريعة ورشيقة عبر رفع القصبة بالهواء بقوة وسرعة كبيرة كي لا تفلت السمكة.

إزالة الخطاف:

  • إن السمكة بعد صيدها تمسك بالمنطقة القريبة للرأس ، ويتم نزع الخطاف من خلال كماشة لها مقدمة طويلة ، ويجب توخي الحذر من الوخر الذي من الممكن أن تسببه زعانف بعض أنواع الأسماك.

للمزيد يمكنك قراءة : زيت السمك وفوائده

فوائد أكل السمك:

  1. إن أكل السمك يحمي الإنسان من الإصابة بأمراض عدة مثل الربو وأمراض الجهاز التنفسي ، وذلك استناداً للعديد من التجارب العلمية والدراسات الصحية التي تقول بأن تناول السمك يقلل من خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي والربو.
  2. إن من فوائد السمك تنظيم مستوى السكر بالدم ، فقد أوضحت الدراسات بأن تناول الأسماك يساعد في تنظيم مستويات هرمون الإنسولين بالجسم.
  3. إن الأسماك تزود أجسامنا بما نحتاجه من أحماض دهنية مفيدة وبروتين ، والحمض الدهني أوميجا ثري يعد من أنفع الأحماض الدهنية بالأسماك ، والتي تفيد صحتنا وتحمينا من العديد من المشاكل الصحية ، حيث أن الباحثون قد توصلوا إلى أن هذا العنصر موجود بالتحديد في خلايا غشاء القلب ، وعليه فإنه يعمل على تنظيم نبضات القلب ويمنع الحركات غير المنتظمة أو تقليلها لأدنى حد ، وعليه يقلل خطر الأزمات القلبية التي من الممكن أن تحدث نتيجة الحركات غير المنتظمة بسبب زيادة الشحنات العصبية وغيرها.
  4. هناك دراسات أخرى تفيد بأن للسمك فوائد في تقليل حدوث الجلطات القلبية ، ويرجع هذا الأمر لأن السمك يحتوي عناصر تعمل على التقليل من مستوى الدهون الثلاثية الضارة بجسم الإنسان ، كما أوضحت بعض الدراسات أن للسمك فوائد كثيرة على المرأة الحامل وعلى الجنين ، لأن السمك يساعد على زيادة لزوجة الدم وبالتالي يسهل مرور كمية كبيرة من الغذاء للجنين ، فينعكس هذا الأمر بالإيجاب على صحة الجنين وخروجه من بطن أمه بصحة ووزن جيدين.
  5. إن الأسماك تحتوي على عناصر هامة جداً كالزنك ، والفسفور ، والكالسيوم ، والمغنيسيوم ، وتلك العناصر لازمة لأنسجة الجسم وخلاياه المختلفة ، كما ويساعد الفسفور بالتحديد في تنشيط ذاكرة الإنسان ويجعلها متوقدة دائماً.
  6. وعلى الجانب النفسي فالسمك يحتوي على أحماض أمينية كالترايبتوفان الذي بدوره يجعل الشخص في صحة نفسية أفضل ويعطيه شعور نفسي إيجابي ويبعده عن الإحباط والاكتئاب.

للمزيد يمكنك قراءة : طريقة السمك بالفرن

صيد الأسماك قديماً
صيد الأسماك قديماً
تعليم كيفية الصيد
تعليم كيفية الصيد
فوائد السمك
فوائد السمك
صيد سمك
صيد سمك
صيد الأسماك
صيد الأسماك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق