شعر حب

صلاح جاهين شعر حب رباعيات جاهين

صلاح جاهين شعر حب

اسمه محمد صلاح الدين بهجت أحمد حلمي وشهرته صلاح جاهين هذا هو من سنتحدث عن شعره ورباعياته ففي هذا الموضوع سنتكلم عن صلاح جاهين شعر حب رباعيات جاهين ومن روائع صلاح جاهين فصلاح جاهين دارس للحقوق وقد عمل رسامًا في كثير من الصحف ولديه مواهب متنوعة كثيرة بين الرسم والشعر بل وتأليف الأغاني واشتهر جاهين بكتابته للرباعيات التي تطبع حتى وقتنا هذا.

وقد كان رسوم صلاح جاهين الكاريكاتورية مؤثرة للغاية وقتها لدرجة أن رسمه كان سببًا في أزمات سياسية أكثر من مرة ولكن في هذا الموضوع نحن لن نتحدث عن رسومات صلاح جاهين بل سنتحدث عن شعره ورباعياته الذي أبدع فيها صراحة وفي هذه المقالة سنقدم بين أيديكم أروع وأجمل ما قدمه جاهين في الشعر فتابعوا معنا.

صلاح جاهين شعر حب رباعيات جاهين:

  • أنا أحب أقول الشعر في الحلوين
    والحلو أقول له: ياحلو في عيونه
    ولو ابتديت في شفايفك النونو
    مايكفيني فيهم سبع دواوين
  • إيه رأيك في البقع الحمرا
    ياضمير العالم ياعزيزي
    دي الطفلة مصرية وسمرا
    كانت من أشطر تلاميذي
  • ليه يا حبيبتي ما بيننا دايما سفر
    ده البعد ذنب كبير لا يغتفر
    ليه يا حبيبتي ما بيننا دايما بحور
    أعدي بحر ألاقي غيره اتحفر
    عجبي !
  • ورا كل شــباك ألف عــين مفتوحـــــــــــــــــــين
    وأنا وانتي ماشيين في الطريق يا غرامي الحزيـن
    لو التصــقـنا نموت بضربة حجـــــــر
    ولو افترقـــــــنا نموت متحســـــرين
    عجبي!
  • أحب أعيش ولو في الغابات
    أصحي كما ولدتني أمي و ابات
    طائر .. حوان.. حشرة .. بشر ..بس أعيش
    محلا الحياة.. حتي في هيئة نبات
    عجبي !
  • عجبتني كلمة من كلام الورق
    النور شرق من بين حروفها و برق
    حبيت أشيلها ف قلبي .. قالت حرام
    ده أنا كل قلب دخلت فيه اتحرق
    عجبي !
  • الناس بوجهه الضاحك كل يوم.
    دخل النبي بردان خديجة لفته
    حطت عليه غطيان لحد مادفته
    دخل النبي بردان وقال فين الغطا
    البسمة غطت شفته.

من روائع صلاح جاهين:

  • كان ياما كان فيه ملك لـكن مالوش أحـباب
    عشـق رمى التاج و عاش العمر كله شـباب
    فيه نـاس يقـولوا عليه مجنون و ناس جاحد
    وأنا اقول أبيع عمرى كله بيوم غرام واحـد
    ده الحــب و الحــق واحـد يا أولى الألبـاب
  • اللحم طين و العروق دود من ديـدان الطـين
    آدم و حــوا عـلى أرض العـدم حاطّـين
    عاقـبـهم الرب .. أخـرجـهم من الجـنه
    آدم عـمل حـضن حــوا جنـته و غـنى
    الـناس بتـتـهنى مهـما يكـونوا منحطين
  • الريـح تـباريح جـريح ما ينتـهيله أنـين
    حـسن قتـيل من سنين و نعيمه فى المجانين
    عـلى كـل ملقـف هـوا تســتـنى .. تســتـنى
    يجـيلها صـوت كـله مـوت و يـئن له أنَّـة
    و الحـب لـه نـاس فى جنه و ناس غلبانين
  • كـل الأحبة عـلى حـبال الـهوى طـالعه
    فـاكـرين نجـوم السما شبابيك غرام والعه
    أنـظر لروميو الجرىء طالع يشوف جوليت
    تعـرف بـإن الغـرام يكـره بـيــبان البيت
    و إن كـنت حبـيت مـا تـهزم قلـبك القلعه
  • عنـتر مـن الغـرب، أسمر يندهوله عطيل
    كلل عـلى ديـدمونه و شالها فى عينيه شيل
    بـياض عيـونـه لـمع من ضّى حـلاوتها
    أولاد حـرام غـيروه بالغـيـره مَوِّتـهـا
    و الغـيـرة غشـوتها ماتفرق نهار من ليل
  • و فـى التـاريخ كليـوباتـره الأسـمرانـيه
    كـانت غـرامـها غـرام اسكـنـدرانـيه
    غـرام عنـيف لـه حفيف تعبان و لسعه نار
    من عشـقها لحسـنها خـافت عليه يحـتار
    و اخـتـارت الانـتـحـار … المعجبانـيه

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية موضوعنا الذي تكلمنا فيه عن صلاح جاهين شعر حب رباعيات جاهين وتحدثنا عن روائعه وأجمل ما كتبه جاهين فكان صلاح جاهين من صغره لديه موهبة الشعر وكان جاهين من صغره أيضًا محبًا للقراءة بل يقرأ كل ما يقع عينه عليها ثم يعيد سرد ما قرأه لأخواته بأسلوب مميز وهو في السن الرابعة وقتها وفي مقالتنا هذه قدمنا لكم رباعياته وأجمل ما كتبه هذا الشاعر الجميل المعروف ببلاغته وأسلوبه الرائع في الشعر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق