معلومات

صفات الشخصية القيادية القوية والناجحة

صفات الشخصية القيادية

كي يصبح الشخص منا قائد محبوب كل ما عليه أن يكون موجود دوماً بأي وقت يحتاجه الناس فيه ، كما لا بد من تحدثه عن رؤيته لهم وأن يخبرهم بأهدافه ، وأن يكون شخص فضولي ولكن بطريقة نافعة بحيث يثير دوماً الأسئلة المحفزة والمشجعة لزملائه أو للفريق ، وقد يقوم بطرح بعض الأسئلة الشخصية من باب الاهتمام ، كما لا بد عليه أن يكون صادق مع ذاته ، ومع معتقداته ، وعليه مع الفريق بأكمله ، وذلك لأن عدم المصداقية قد يؤدي للتشكيك بالعمل ، وهناك صفات كثيرة جداً للشخصية القيادية القوية والناجحة ، وهذا ما سوف نسلط الضوء عليه في هذا المقال ، فتابعوا معنا.

إدارة النفس:

  • إن الخطوة الأولى لقيادة الآخرين بنجاح هي قيادة النفس والتحكم بها ، وإدارة النفس تشمل تحديد الأهداف ، وترتيبها حسب الأولويات ، وتحمل مسئولية تنفيذ هذه الأهداف ، وكما ينضوي تحت مفهوم إدارة النفس القدرة على تنظيم المشاعر والوقت والاهتمام المتنوعة ، ومعرفة نقاط الضعف والقوة.

للمزيد يمكنك قراءة : اختبار قوة الشخصية للنساء

مهارات الاتصال الجيدة:

  • إن الشخصية القيادية لديها مهارات اتصال جيدة ؛ حيث يحتاج القائد لتوضيح توقعاته لفريق العمل بصورة مختصرة ، الأمر الذي يحد من التوتر ويزيد من الإنتاجية ، ويبقي القائد على اتصال دوماً مع الفريق ، ولا بد من تجنب التوجيه ومن إعطاء الأوامر واللجوء للاستماع لفريق العمل من أجل معرفة متطلباتهم ومساعدتهم على التطور وعلى الوصول للطريقة التي يفضلون قيادتهم بها.

التعاطف:

  • إن من صفات الشخصية القيادية تمكنها من إظهار التعاطف مع الآخرين وتفهم مشاعرهم المتنوعة ومشاركتهم هذه المشاعر ، وذلك عن طريق وضع القائد نفسه مكان الآخرين ، الأمر الذي يولد علاقة أفضل بين القائد وبين أعضاء الفريق.

الرؤية المستقبلية:

  • إن الشخصية القيادية تتصف برؤية مستقبلية تجعل القائد متمكن من وضع أهداف محددة ترجع بالإيجاب على الشركة ، وينتج عن قدرته على الرؤية المستقبلية سهولة تكيفه ، ولجوئه لتنفيذ استراتيجيات أخرى جديدة بالإضافة لمراعاة الأهداف الأساسية ، وإيمانه بالتغيير الدائم وفقاً للمستجدات ، وقدرته على تطوير عمله ، ذلك بالإضافة لأن الشخص القيادي يتصف بالتفاؤل والثقة وبث روح الحماس بفريق العمل.

تقبل الفشل:

  • إن الشخص القيادي بإمكانه أن يتعامل مع الفشل وأن يتقبله أيضاً ؛ وذلك من خلال اللجوء للهدوء والتفكير بمنطقية ، واستغلال الموارد المتاحة ، في حين لو لم يتمكن القائد من التعامل مع الفشل ، فإن قلقه سوف يظهر لأعضاء فريقه ، وعليه يبث المعنويات السلبية بينهم.

روح الدعابة:

  • إن الشخص القيادي لديه روح دعابة ، وبالخصوص عندما يواجه مواقف سيئة ، وبث جو من الدعابة والفكاهة والمرح والضحك والنقاشات الشخصية بين الموظفين يساهم في رفع معنوياتهم ، وعليه يؤدي لزيادة الإنتاجية.

فهم الآخرين ومساعدتهم:

  • على القائد أن يتمتع بمهارتين أساسيتين ألا وهما : فهم ما يريده الآخرون بالفعل ، عن طريق الاستماع الجيد ، والملاحظة الدقيقة للفريق ، وفي بعض الأوقات قد لا يعبر البعض عن مخاوفه أو رغباته ، فيجب على القائد هنا أن يفهم احتياجاتهم دون أن يتلفظوا بها ، أما بالنسبة للمهارة الثانية فهي تعلم كيفية مساعدة الآخرين كي يصلوا إلى ما يودون.

للمزيد يمكنك قراءة : تعرف على نفسك

طرق عملية كي يصبح الشخص قيادي:

  1. على الشخص الذي يريد أن يصبح قيادي أن يتصف ببعض الصفات منها على سبيل المثال أن يكون قائد متواضع مع فريقه ، وأن يكون أنموذج يحتذى به دائماً ، ذلك بالإضافة لوجود تواصل حقيقي ودائم مع الفريق ، وأن يكون لديه مهارة التواصل البصري عند الحديث.
  2. أن يكون لديه شخص أمين يقوم باستشارته كي ينصحه في بعض الأمور.
  3. أن يمتلك الوعي العاطفي ناحية الآخرين ومشاعرهم ، بالإضافة لتشجيعه على الإبداع ويكافئ المبدعين ، وذلك من شأنه أن يرفع المستوى العام للعمل والكفاءة عند الفريق.
  4. عليه أن يتحمس للعمل وأن يلتزم بأهداف المؤسسة أو الشركة ، ذلك بالإضافة لمعرفة فريقه والسؤال والإطلاع على بعض نشاطاتهم العائلية.
  5. عليه أن يفكر بصورة إيجابية في كل الأوقات الجيدة والصعبة على حد سواء.
الشخصية القيادية
الشخصية القيادية
صفات الشخصية المميزة
صفات الشخصية المميزة
صفات الشخصية القيادية
صفات الشخصية القيادية

للمزيد يمكنك قراءة : صفات الرسول الخلقية والأخلاقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى