شعر حب

شعر نزار قباني عن الحب والشوق والغزل هل قرأت شعر حب له من قبل ؟

نزار قباني ذلك الموهوب الفذ الذي أبهر الناس بكتاباته في مجالات شتي أبرزها الحب والعشق ، فقد أبدع في كتابة جميل الكلمات التي إنتشرت إنتشاراً باهراً مدهشاً أثار كل مشاعر الإعجاب بكتاباته وزاد جمهوره يوماً بعد يوم، نزار قباني الذي نري كل حروفه منتشرة في كل طرقات الحب والغرام، كان له أثر كبير في هذا المجال الذي يفيض بالمشاعر الجميلة، فما أجمل الحب الصادق الذي يخلو من الكراهية والبغضاء ويجمع بين كل محبين تحت سقف واحد في الحلال، وفي مقالتنا اليوم عزيزي القارئ سوف نقدم لك مجموعة متميزة من أجمل قصائد نزار قباني في الحب نتمني أن تنال إعجابكم بإذن الله، لذلك هيا بنا دون تضييع الكثير من الوقت لنبدأ قراءة فقرات المقالة فقرة فقرة .

شعر نزار قباني عن الحب

قصيدة أحبك أحبك والبقية تأتي
حديثك سجادةٌ فارسيه..
وعيناك عصفورتان دمشقيتان..
تطيران بين الجدار وبين الجدار..
وقلبي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك،
ويأخذ قيلولةً تحت ظل السوار..
وإني أحبك..
لكن أخاف التورط فيك،
أخاف التوحد فيك،
أخاف التقمص فيك،
فقد علمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء،
وموج البحار..
أنا لا أناقش حبك.. فهو نهاري
ولست أناقش شمس النهار
أنا لا أناقش حبك..
فهو يقرر في أي يوم سيأتي.. وفي أي يومٍ سيذهب..
وهو يحدد وقت الحوار، وشكل الحوار..

دعيني أصب لك الشاي،
أنت خرافية الحسن هذا الصباح،
وصوتك نقشٌ جميلٌ على ثوب مراكشيه
وعقدك يلعب كالطفل تحت المرايا..
ويرتشف الماء من شفة المزهريه
دعيني أصب لك الشاي، هل قلت إني أحبك؟
هل قلت إني سعيدٌ لأنك جئت..
وأن حضورك يسعد مثل حضور القصيده
ومثل حضور المراكب، والذكريات البعيده..

قصيدة اسئل نفسي دائماً
اليوميات
مثل أشعة الفجر ..
ومثل الماء في النهر ..
ومثل الغيم ، والأمطار ،
والأعشاب والزهر ..
أليس الحب للإنسان
عمراً داخل العمر ؟..
لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟
طبيعياً ..
كأية زهرةٍ بيضاء ..
طالعة من الصخر..
طبيعياً ..
كلقيا الثغر بالثغر ..
ومنساباً
كما شعري على ظهري …
لماذا لا يحب الناس .. في لينٍ وفي يسر ؟
كما الأسماك في البحر ..
كما الأقمار في أفلاكها تجري..
لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟
ضرورياً ..
كديوانٍ من الشعر ….
لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟
ضرورياً ..
كديوانٍ من الشعر ….
لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟
ضرورياً ..
كديوانٍ من الشعر ….

ستحب قراءة : 5 قصائد حب فصحى نزار قباني في الجمال والغزل الفاحش

أجمل ما قاله نزار قباني

قصيدة أين أذهب
لم أعد داريا .. إلى أين أذهب
كل يومٍ .. أحس أنك أقرب
كل يوم .. يصير وجهك جزءاً
من حياتي .. ويصبح العمر أخصب
وتصير الأشكال أجمل شكلا
وتصير الأشياء أحلى وأطيب
قد تسربت في مسامات جلدي
مثلما قطرة الندى .. تتسرب
.. اعتيادي على غيابك صعبٌ
واعتيادي على حضورك أصعب
كم انا .. كم انا أحبك حتى
أن نفسي من نفسها .. تتعجب
يسكن الشعر في حدائق عينيك
فلولا عيناك .. لا شعر يكتب
منذ احببتك الشموس استدارت
والسموات .. صرن انقي وارحب
منذ احببتك .. البحار جميعا
اصبحت من مياه عينيك تشرب
حبك البربري .. أكبر مني
فلماذا .. على ذراعيك أصلب ؟
خطأي .. أنني تصورت نفسي
ملكا ، يا صديقتي ، ليس يغلب
.. وتصرفت مثل طفل صغير
.. يشتهي أن يطول أبعد كوكب
سامحيني .. إذا تماديت في الحلم
.. وألبستك الحرير المقصب
أتمني .. لو كنت بؤبؤ عيني
أتراني طلبت ما ليس يطلب ؟
أخبريني من أنت ؟ إن شعوري
كشعور الذي يطارد أرنب
أنت أحلى خرافة في حياتي
.. والذي يتبع الخرافات يتعب

ستحب قراءة : نزار قباني في الحب والغزل أرق 3 قصائد ستقرأهم في حياتك

ابيات شعر حب وغزل جميلة

شاءت الأقدار…
أن أهواك في مجتمع الكبريت والملح…
وأن أكتب الشعر على هذي السماء المعدنيه
حيث شمس الصيف فأس حجريه
والنهارات قطارات كآبه…
شاءت الأقدار أن تعرف عيناك الكتابه
في صحارى ليس فيها…
نخله…
أو قمر …
أو أبجديه
شاءت الأقدار، يا سيدتي،
أن تمطري مثل السحابه
فوق أرض ما بها قطرة ماء
وتكوني زهرة مزروعة عند خط الاستواء…
وتكوني صورة شعريه
في زمان قطعوا فيه رءوس الشعراء
وتكوني امرأة نادره
في بلاد طردت من أرضها كل النساء

ماذا قال نزار قباني في الحب ؟

قصيدة خمس دقائق
إجلسي خمس دقائق
لا يريد الشعر كي يسقط كالدرويش
في الغيبوبة الكبرى
سوى خمس دقائق..
لا يريد الشعر كي يثقب لحم الورق العاري
سوى خمس دقائق
فاعشقيني لدقائق..
واختفي عن ناظري بعد دقائق
لست أحتاج إلى أكثر من علبة كبريتٍ
لإشعال ملايين الحرائق
إن أقوى قصص الحب التي أعرفها
لم تدم أكثر من خمس دقائق…

ستحب قراءة : قصائد نزار قباني في الحب والغرام أقوى 200 بيت رومانسي منسوب إليه

وفي النهاية عزيزي القارئ تبقي الكلمات كلمات رغم كل شيء ويبقي الفعل هو أقوي وسيلة للتعبير عن حبك، فما أسهل العثور عن كلمات حب وإهدائها لمن نحب لكن من الصعب أن ندق الأبواب ونجعل العلاقة في الحلال، أصبح الكثير منا شعراء فحولاً في اللغة في مجال الغرام نتلون في الكلمات حتي نأسر قلب من أمامنا لكن ماذا بعد ؟ كسرة قلب بكل تأكيد فما بني علي باطل فهو باطل، قد تعجبك كثيراً كلمات نزار قباني عن الحب والغرام وتأسرك حروفه العطرة بالمشاعر لكن يبقي أثر كلمة أحبك بكل صدق أقوي من كل القصائد الطويلة العريضة المليئة بالنسيج اللغوي، إن قوة الفعل تعادل مليار من القول، تكلم من الآن لسنين طويلة فهذا كله لن يقارن بفعل صغير يعبر عن حبك لمن تحب، بالطبع لا نلغي أهمية الكلام الرومانسي فهو مهم جداً لكن كلام بدون فعل لاشيء .

وفي الأخير أتمني أن تكون مقالتنا اليوم بعنوان شعر نزار قباني عن الحب والشوق والغزل هل قرأت شعر حب له من قبل ؟ قد أعجبتك ويمكنك مشاركتها علي مواقع التواصل الإجتماعي لتعم الفائدة بإذن الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى