شعر

شعر مدح الصديق ابيات رائعة ومعبرة جداً عن الاصدقاء الاوفياء

تعد الصداقة من اسمي وانبل العلاقات الانسانية التي يمكن أن تجمع بين الافراد، وخاصة إن كانت صداقة حقيقية مبنية علي الصدق والاخلاص والوفاء والمحبة، حينها فقط تعيش الصداقة طوال العمر وترافق الانسان دائماً في حياته وفي كافة المواقف التي تمر عليه، وهذه هي اجمل الصداقات، فمهما طالت السنوات تجد دائماً صديقك القديم بجانبك ومن اجمل الصداقات التي يمكن ان يعيشها الانسان في حياته هي علاقته مع اصدقاء طفولته الذين تجمعهم مقاعد الدراسة، والذكريات التي تبقي دائماً عالقة في العقل والقلب وكل جوارح الانسان، تشعر دائماً بالحنين الي الذهاب لأوقات الطفولة السعيدة والعيش من جديد مع اصدقائك القدامي، وفي زحمة الحياة ومسئولياتها لا يمكن للإنسان التخلي عن صديقة او نسيان الاوقات التي جمعتهما معاً بحلوها ومرها، فبوجود الصديق تهون المتاعب والصعاب، فالصديق هو رفيق الدرب والروح وهو السند والعون في السراء والضراء، وهناك العديد من الاقوال والحكم التي قيلت عن الاصدقاء ومكانتهم الغالية في القلوب ويسعدنا ان ننقل لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم مجموعة مميزة من اجمل قصائد شعر مدح الصديق عرفاناً وتقديراً لمواقفة الرائعة وصفاته الجميلة، استمتعوا معنا الآن بقراءة اجمل ابيات شعر مدح الصديق يمكنكم اهدائها الي اصدقائكم، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : شعر .

اشعار رائعة للأصدقاء

ألم صديقي وهذا محال
صديقي أحبه كلام يقال
وهذاكلام بليغ الجمال
محال يقال الجمال خيال

صديقي اللي يوم ضيقي تضايق
اللي يشاركني همومي وضيقي
تحاول أسعادي بشت الطرايق
تشيل كل شي وقف في طريقي
هذه الصديقه اللي له الأسم لايقال
أصل الوفي من معداًأصلي حقيقي
أما صديقي لا صار رايقه مايستحق
أنها تسمى صديقه

يا مرحبا بالناس ترحيب بالناس الاخيار
عن حالكم قلبي يطرش سؤاله.
لولا ظروف الوقت..والبعد في الدار..
ماتشفي المشتاق فيكم رساله..
بس الرساله مثل ماقيل تذكار
ولا غلاكم ماوفت به رساله..

يــــــــا موطن أفكــــــــــــــاري ..
يـــا أجمــــــــل اشعـــــــــاري ..يا مـخـــزن آســـــراري ..
بكمـــــل معــــــــك مشــــــــواري ..
وحتى لو الزمــــــن فرقـــنـــــــــــا ..
بقضي عمـــــري وسنينـــــــــــي ..
وانـــا مثل منـــــا على حالــــــــــي ..
وحتى الو طــــال انتظــــاري ..
بنتظر وانتظر الين اشوفك اقبــــالـــي ..
محد في ها الدنيـــــــــــا ..خاوانــــي ..
ولا احد يدري وش هواء داري ..
الا انت فهمتنــــــــي غصب واجبـــاري ..
واسند قولي على قولك واربطة بمتن إحبــــالي ..
اقــــــــول ياخلــــــــي ..
عســــاك دوم فرحـــان ومتعالــــي ..
غلاك بقلبي كبيـــــــر ويشهد ربي العالي ..
أسال المولى الرحيم يجعلنـــي بقلبك….
..الغـــــــــــــــــالــــي .

سر يا قلم واكتب الابيات منقوشه
بيوت شعر تشرفني معانيها
للصاحب اللي يمد الطيب وينوشه
من روس قوم علي العليا مبانيها
رفقة شرف ماهي بالتلفيق مغشوشه
يسمع بها قاصي العرب ودانيها*

من رافقك والله حشا ما يخليك
لو عاشرك كل الدهر ما يملك
انا اشهد اني حرت مدري ش سميك
كل الخصال النادره ينتمن لك
الطيب كنه شابك ايديه فيديك
ان كان له صاحب فهو صاحبلك

أضحى التنائي بديلا من تدانينا وناب عن طيب لقيانا تجافينا
ألا وقد حان صبح البين صبحنا حين فقام بنا للحين ناعينا
من مبلغ المبلسينا بانتزاحهم حزنا مع الدهر لا يبلى ويبلينا
أن الزمان الذي ما زال يضحكنا أنسا بقربهم قد عاد يبكينا
غيظ العدا من تساقينا الهوى فدعوا بأن نغص فقال الدهر : آمينا

يا صاحبي ، وهواك يجذبني
حتّى لأحسب بيننا رحما
ما ضرّنا، والودّ ملتئم
أن لا يكون الشّمل ملتئما
النّاس تقرأ ما تسطّره حبرا،
ويقرأه أخوك دما
فاستبق نفسا، غير مرجعها
عضّ الأنامل بعدما ندما
ما أنت مبدلهم خلائقهم
حتّى تكون الأرض وهي سما
زارتك لم تهتك معانيها
غرّاء يهتك نورها الظّلما
سبقت يدي فيها هواجسهم
ونطقت لما استصحبوا البكما
فإذا تقاس إلى روائعهم
كانت روائعهم لها خدما
كالرّاح لم أر قبل سامعها
سكران جدّ السّكر، محتشما
يخد القفار بها أخو لجب
ينسي القفار الأنيق الرّسما
أقبسته شوقي فأضلعه
كأضالعي مملوءة ضرما
إنّ الكواكب في منازلها
لو شئت لاستنزلتها كلما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى