شعر حب

شعر مدح الحبيب رومانسي جدا

شعر مدح الحبيب

تفنن الكثير من الشعراء في شعر مدح الحبيب فكل منهم عبر عن حبة ومشاعره بطريقته الخاصة وعلي حسب اختلاف البيئة الثقافية والاجتماعية التي ينتمي اليها الشاعر, وشعر المدح موجود من قديم الزمان حيث كان الشعراء يمتدحون الحبيب, أو الوطن, أو الحاكم, وهكذا مر شعر المدح بالكثير من التطورات والكثير من العصور, كما يوجد نوع أخر من المدح وهو المديح النبوي الذي أهتم بالرسول علية أفضل الصلاة والسلام, من خلال ذكر صفاته وإظهار الشوق الي رؤيته, واليوم في مقالنا وهو مدح الحبيب سوف نستعرض سويا بعض الأشعار في مدح الحبيب.

شعر مدح الحبيب

حبيبتي تقرأ فنجانها

قول الشاعر نزار قباني:

توقفي .. أرجوك .. عن قراءة الفنجان

حين تكونين معي..

لأنني أرفض هذا العبث السخيف،

في مشاعر الإنسان. فما الذي تبغين، يا سيدتي، أن تعرفي

وما الذي تبغين أن تكتشفي؟

أنت التي كنت على رمال صدري..

تطلبين الدفء والأمان..

وتصهلين في براري الحب كالحصان…

ألم تقولي ذات يومٍ..

إن حبي لك من عجائب الزمان

ألم تقولي إنني ..

بحرٌ من الرقة والحنان

فكيف تسألين ، يا سيدتي

عني .. ملوك الجان

حين أكون حاضراً..

وكيف لا تصدقين ما أنا أقوله

وتطلبين الرأي من صديقك الفنجان…

توقفي .. أرجوك .. عن قراءة الغيوب..

إن كان من بشارةٍ سعيدةٍ..

أو خبرٍ..

أو كان من حمامةٍ تحمل في منقارها مكتوب.

فإنني الشخص الذي سيطلق الحمامه..

وإنني الشخص الذي سيكتب المكتوب..

أو كان يا حبيبتي من سفرٍ..

فإنني أعرف من طفولتي .. خرائط الشمال والجنوب..

وأعرف المدائن التي تبيع للنساء أروع الطيوب..

وأعرف الشمس التي تنام تحت شرشف المحبوب..

وأعرف المطاعم الصغرى التي تشتبك الأيدي بها..

وتهمس القلوب للقلوب..

وأعرف الخمر التي تفتح يا حبيبتي نوافذ الغروب

وأعرف الفنادق الصغرى التي تعفو عن الذنوب

فكيف يا سيدتي

لا تقبلين دعوتي

إلى بلادٍ هربت من معجم البلدان..

قصائد الشعر بها..

تنبت كالعشب على الحيطان..

وبحرها..

يخرج منه القمح .. والنساء .. والمرجان..

فكيف يا سيدتي..

تركتني .. منكسر القلب على الإيوان

وكيف يا أميرة الزمان

سافرت في فنجان…

فإني لست مهتماً بكشف الفال..

ولست مهتماً بأن أقيم أحلامي على رمال

ولا أرى معنى لكل هذه الرسوم، والخطوط، والظلال..

ما دام حبي لك يا حبيبتي..

يضربني كالبرق والزلزال..

فما الذي يفيدك الإسراف في الخيال

ما دام حبي كل لحظةٍ سنابلاً من ذهبٍ..

وأنهراً من عسلٍ.. وعطر برتقال..

فما الذي يفيدك السؤال

عن كل ما يأتيك من أطفال..

وكيف ، يا سيدتي ، يفكر الرجال..

توقفي فوراً..

فإني أرفض التزييف في مشاعر الإنسان

توقفي .. توقفي ..

من قبل أن أحطم الفنجان…

توقفي .. توقفي ..

من قبل أن أحطم الفنجان

 

(أعطيني وقتاً)

كي أستقبلَ هذا الحب الآتي من غير استئذانْ

أعطيني وقتاً ..

كي أتذكرَ هذا الوجهَ الطالعَ من شجر النسيانْ

أعطيني وقتاً ..

كي أتجنبَ هذا الحبَّ الواقفَ في نصفِ الشريانْ

أعطيني وقتاً ..

حتى أعرفَ ما اسمكِ ..

حتى أعرفَ ما اسمي ..

حتى أعرفَ أين ولدتُ ،

وأينَ أموتُ ،

وكيفَ سأبعثُ عصفوراً بين الأجفانْ

أعطيني وقتاً ..

حتى أدرسَ حالَ الريحِ ،

وحالَ الموجِ ،

وأدرسَ خارطةَ الخلجانْ ..

في مدح الحبيب
شعر مدح الحبيب

مدح شخص غالي عبارات وأبيات شعر وصف ومدح روعة

 

شعر في مدح الحبيب رومانسي جدا جدا

أكرر للمرة الألفِ أني أحبكِ ..

كيف تريديني أن أفسرَ ما لا يـُفسرْ ؟

وكيف تريدينني أن أقيسَ مساحةَ حزني ؟

وحزنيَ كالطفل .. يزدادُ في كل يوم جمالاً ويكبرْ ..

دعيني أقولُ بكل اللغات التي تعرفينَ ولا تعرفينَ ..

أحبك أنتِ ..

دعيني أفتشُ عن مفرداتٍ ..

تكون بحجم حنيني إليكِ ..

وعن كلماتٍ .. تغطي مساحةَ نهديكِ ..

بالماء ، والعشب ، والياسمينْ

دعيني أفكرُ عنكِ ..

وأشتاقُ عنكِ ..

وأبكي ، وأضحكُ عنكِ ..

وألغي المسافةَ بين الخيال وبين اليقينْ ..

دعيني أنادي عنكِ ، بكل حروف النداءِ ..

لعلي إذا ما تغنيت باسمكِ ، من شفتي تولدينْ

دعيني أؤسس دولة عشقٍ ..

تكونين أنتِ الملكة فيها ..

وأصبحُ فيها أنا أعظم العاشقينْ ..

دعيني أقودُ انقلاباً ..

يوطدُ سلطة عينيكِ بين الشعوبِ ،

دعيني .. أغيرُ بالحب وجهَ الحضارةِ ..

أنتِ الحضارةُ .. أنتِ التراث الذي يتشكل في باطن الأرض

منذ ألوفِ السنينْ ..

****************************

عذّبيني عذّبيني واحني عليّ وزيدي

في عذابي واستعذبي تنهيدي

فأنا كم أعرضت عن نبض قلبي

في سكوني لما سكنت جليدي

كان وهمي يجتاحني وفؤادي

يصطفيني والحزن يشجي نشيدي

تائهٌ ألعن الدّروب وأشكو

من حياةٍ تقسو وحظٍ عنيد

شاغلتني الدنيا بسر انتمائي

وبذاتي وفكّ بعض قيودي

سابحٌ في شكّي وظني وخوفي

وبحاري تلاطمت في وجودي

لا أرى حولي قشةً تحتويني

أو غريقاً غيري بأفقي البعيد

وحكايا في الحب ما فارقتني

لقنتني أسرار ذل العبيد

كل أنثى لها حبيبٌ جريحٌ

بسهام الغدر وطبع الجحود

عهدهن الذي توارثنه من

عهد عادٍ ومن نساء ثمود

فاعذريني إن كنت في الحب أبدو

كغريبٍ يمشي بخطو الشريد

قدري أن تلقاك قبلي جراحي

وهي سهدي وطول ليلي المديد

كان عهدي أنّ الهوى محضُ شعرٍ

ليس إلا عذراً لقطف الورود

وابتدعنا قصة حبٍ وكنا

نتسلّى في الوهم دون حدود

ويح قلبي ما باله خان عهدي

وهو ما خان يوم قتلي عهودي

ذاب في الورد واغتشاه شذاه

وتناسى سوطي وويل وعيدي

بجنونٍ رحلت عنك وعني

في غيابٍ يطوي سحاب الرعود

كنت أهواك رغم صدي لأني

كنت أهواك باعتناق صدودي

أستبيح الغرام بيني وبيني

لأغنيه لحن حبٍ جديد

وأناجيك في قصائد شوقٍ

فضحتني لولا غموض قصيدي

فاقرئيها ثم اقرئيها مراراً

وابحثي عن محارها المنشود

ستعودين إن قرأت رؤاها

فاقرئيها ثم اقرئيها وعودي.

اشعار رومانسية
اشعار مدح الحبيب

شعر مدح شخص محترم .. اقتباسات من أجمل ما قاله الشعراء في المدح

 

ابيات شعر قصيرة في مدح الحبيب

 

  • لو كنت يا حبيبتي بمستوى جنوني

رميت ما عليك من أساور

وبعت ما لديك من جواهر

ونمت في عيوني

 

  • لا تلوموني علي غيرتي

فأنا شرقي الهوى

ومعشوقتي ملك لي وحدي

أنفاسك …كلماتك…قلبك…حضنك…حياتك

شرقيتي لا تسمح لي بأن يمن أحد غيري بحياتك

 

  • والله مـا طـلـعـت شـمـسٌ ولا غـابـت

إلّا وذكـرك مـتروكٌ بأنـفـاسي.

 

  • لـــي حـبـيـب كـمُـلَـت أوصـافـه

حـقّ لـي في حـبّـه أن أُعذرا.

 

  • أحبّـك فـوق مــا يـصـف الـكـلام

ويـهـجـــرنـي إذا غـبـت الـمـنام

أجمل الكلمات القصيرة في محد الحبيب
شعر قصير في مدح الحبيب

اجمل شعر غزل وحب قصائد غرام رومانسية

وصلنا إلي نهاية مقالنا اليوم واستمتعنا سويا بأشعار مدح الحبيب, الذي له طابع خاص ومميز حيث كان الشعراء دائما يمدحون أحبائهم من خلال القصائد والإشعار الجميلة التي كانوا يكتبونها علي مر العصور كنوع من أنواع التشجيع وإعطاء الحماس, وفي مقالنا اليوم تحدثنا سويا عن هذا النوع من الأشعار وكانت معنا فقرات متنوعة حيث كانت معنا أول فقرة وهي بعنوان شعر مدح الحبيب وثاني فقرة كانت معنا وهي شعر مدح ورومانسي جدا للحبيب وآخر فقرة كانت معنا وهي أبيات شعرية قصيرة في مدح الحبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى