شعر حب

شعر كتابة عن الحب لنزار قباني

يضم مقال اليوم في شعر كتابة عن الحب لنزار قباني حيث يعتبر نزار قباني من اشهر الشعراء الذين قاموا بالكتابة عن الحب وعن المرأة . فهو كان يقدس المرأه ويضعها في مكانة عالية جدا . وفي مقالنا شعر كتابة عن الحب لنزار قباني سوف نحاول ان نجمع اعظم ما كتبه العظيم نزار قباني في شعره عن المرأة وعن الحب . يقدس نزار قباني الحب ويرفعه في مكانة عالية جدا ويغلب علي شعره الطابع الثوري فهو ثار علي كل العادات والتقاليد التي كانت السبب في انتحار اخته في سن شبابها بسبب إجبارها علي الزواج من رجل لا تحبه. يمتاز شعر نزار قباني بجانب انه شعر ثائر انه ايضا به الكثير من الوصف العذب الذي يجعل الكثيرين يهيمون به . تغني الكثيرون بكلمات نزار قباني ووصلت لتوصف مشاعر الكثيرين الذين استخدموا كلماته في خطابات العشق الخاصة بهم  لايوجد حبيب في الوطن العربي لم يستعين بكلمات نزار قباني في التعبير عن حبه

شعر كتابة عن الحب لنزار قباني

  • أحب بكلي .. لا اعتدال ، ولا عقل

أنا الحب عندي جدة وتطرف

وتكسير أبعاد .. ونار لها أكل

وتحطيم أسوار الثواني بلمحة

وفتح سماء كلها أعين شهل

وتخطيط أكوان ، وتعميرأنجم

ورسم زمان .. ماله .. ماله شكل

أنا ما أنا .. فلتقبليني مغامرا”

تجارته الأشباح ، والوهم ، والليل

أحبك تعتزين في خمس عشرة

وقلبك في خير .. وخصرك معتل

وصدرك مملوء بألف هدية

وثغرك دفاق الينابيع مبتل

تعيشين بي كا لعطر يحيا بوردة

وكالحمر في جوف الحوابي لها فعل..

وقبلك لم أوجد فلما مررت بي

تساءلت في نفسي :ترى كنت من قبل

بعينيك .. قدخبأت أحللى قصائدي

اذا كان لي فضل الغنا .. فلك الفضل

  • إغضبْ كما تشاءُ..

واجرحْ أحاسيسي كما تشاءُ

حطّم أواني الزّهرِ والمرايا

هدّدْ بحبِّ امرأةٍ سوايا..

فكلُّ ما تفعلهُ سواءُ..

كلُّ ما تقولهُ سواءُ..

فأنتَ كالأطفالِ يا حبيبي

نحبّهمْ.. مهما لنا أساؤوا..

إغضبْ!

فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثورُ

إغضب!

فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ..

كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً..

فإنَّ قلبي دائماً غفورُ

إغضب!

فلنْ أجيبَ بالتحدّي

فأنتَ طفلٌ عابثٌ..

يملؤهُ الغرورُ..

وكيفَ من صغارها..

تنتقمُ الطيورُ؟

إذهبْ..

إذا يوماً مللتَ منّي..

واتهمِ الأقدارَ واتّهمني..

أما أنا فإني..

سأكتفي بدمعي وحزني..

فالصمتُ كبرياءُ

والحزنُ كبرياءُ

  • إذهبْ..

إذا أتعبكَ البقاءُ..

فالأرضُ فيها العطرُ والنساءُ..

والأعين الخضراء والسوداء

وعندما تريد أن تراني

وعندما تحتاجُ كالطفلِ إلى حناني..

فعُدْ إلى قلبي متى تشاءُ..

فأنتَ في حياتيَ الهواءُ..

وأنتَ.. عندي الأرضُ والسماءُ..

إغضبْ كما تشاءُ

واذهبْ كما تشاءُ

واذهبْ.. متى تشاءُ

لا بدَّ أن تعودَ ذاتَ يومٍ

  • كيف قصصت شعرك الحريرا

وكيف حطمت إناء طيب

من بعدما ربيته شهورا

وكان مثل الصيف في بلادي

يوزع الظلال والعبيرا

قولي لهم:(( أنا قصصت شعري …

لان من أحبه يحبه قصيرا..))

  • أميرتي: إذا معا رقصنا

على الشموع لحننا الأثيرا

وحول البيان في ثوان

وجودنا أشعة ونورا

وظنك الجميع في ذراعي

فراشة تهم أن تطيرا

فواصلي رقصك في هدوء

واتخذي من أضلعي سريرا

وتمتمي بكل كبرياء

((يحبني… يحبني كثيرا…))

  • أي المفاتيح تفتح أبواب مملكتك؟

أي القصائد تدخلني إلى قاعة العرش؟

أي نوعٍ من النبيذ..

أقدمه لرشوة حراسك؟

طبقت عليك علوم الأولين والآخرين

وحكمة الفلاسفة.. وجنون المجانين..

لم أترك كتاباً من كتب العشق.. إلا تعاطيتها..

ولا رياضةً هنديةً للتغلب على النفس..

إلا مارستها..

فلا الأعشاب الصينية نفعتني..

ولا الطقوس البوذية نفعتني..

ولا مؤلفات العشق.. نفعتني..

أيتها المرأة التي لم تكتبها الكتب..

التي يستعملها الرجال عادةً لاستمالة النساء

وإلى مستحضري الأرواح.. ففشلت..

حاولت أن أعاقبك بالذهاب مع امرأةٍ أخرى..

فعاقبت نفسي..

دليني على طريقةٍ أنتصر فيها عليك…

فكلما ضربت نهديك بالسياط..

تفجر الدم من جسدي..

  • أيتها المرأة الموجودة في كل شيء..

والقادرة على كل شيء..

لا ينفع هجرٌ ولا خيانه..

كلما دخلت إلى بيت امرأه.

خرجت إلي من وراء الستائر..

كلما مارست الحب مع امرأةٍ أخرى..

حبلت أنت!!…

كل الخيانات هي في مصلحتك..

كلما دخلت إلى بيت امرأه.

خرجت إلي من وراء الستائر..

كلما مارست الحب مع امرأةٍ أخرى..

حبلت أنت!!…

  • وفي حقول القمح قد زرعته

.. وفي مياه البحر قد ذوبته

.. كأنني أنا التي

كالقمر الجميل في السماء قد علقته

.. تلومني الدنيا إذا

.. سميت من أحب .. أو ذكرته

.. كأنني أنا الهوى

.. وأمه .. وأخته

من حيث ما انتظرته

.. مختلف عن كل ما عرفته

مختلف عن كل ما قرأته

.. وكل ما سمعته

.. لو كنت أدري

أنه نوع من الإدمان .. ما أدمنته

.. لو كنت أدري أنه

باب كثير الريح ، ما فتحته

.. لو كنت أدري أنه

عود من الكبريت ، ما أشعلته

هذا الهوى . أعنف حب عشته

.. فليتني حين أتاني فاتحا

يديه لي .. رددته

.. وليتني من قبل أن يقتلني

.. قتلته

نزار قباني من اكثر شعراء عصره اهتمام بالحب وكتب الكثير من ابيات الشعر عن الحب وله العديد والعديد من القصائد التي ذاع صيتها واشتهرت بسبب انها كانت تصف الحب واتخذ المحبين من كلماتها تعبيرا عن حبهم لبعضهم . تغني الكثيرون من المطربين في الوطن العربي بغناء كلمات نزار قباني منهم كاظم الساهر ونجاه وعبد الحليم حافظ ولحد الان يعتبر نزار قباني من اعظم المعبرين عن الحب ويهتم بكلماته كل الاجيال . مر نزار قباني خلال حياته بكثير من التجارب التي اثقلت تجربته الشعريه وجعلت من مسيرته الشعرية شئ عظيم استمر وجود عبر الزمن وعبر الاجيال سوف تظل كلماته هي اكثر كلمات تعبر عن الحب والمحبين هو من اكثر الشعراء تقديرا للمرأة واهتمام بقضاياها ولذلك يعتبر صوت المرأة الاول في رحلتها للبحث عن حريتها بعيدا عن العادات والتقاليد التي قيدتها لكثير من السنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى