شعر

شعر قصير عن الوطن وأجمل أبيات شعر معبرة

شعر قصير عن الوطن

الأشجار ما هي إلا فروع و أغصان تتوزع على جدرانها كل الأوراق و تسقى من نفس المنبع النافذ إليها و تترعرع بشكل متساوي أحياناً كثيرة و تتماسك كلياً أمام كل شيئ و كل رياح قد تعصف بها،كذلك هو الحب الذي يتشابه مع الأشجار في جذوره و تفرع أغصانه ما بين حب الأهل و الذي يبدأ بالأم ثم يتمادى هذا الحب إلى أن يرسو على ضفاف حب الوطن الذي هو المحتوى الأكبر و الأكثر حيوية رغم أن الأم هي الوطن و لكنها وطن اولادها إنما الوطن الكبير يسع كل أحبابه و زواره أيضاً و يحميهم ضد أي عدوان غاشم قد يعرضهم للإساءة أو الإحتلال هنا نجد الكل يتكاتف ضده و يرسمون لوحة حب للوطن بشكل و لا أروع من ذلك، في فترة ليست بالبعيدة نجد أوبريت عربي موحد المطربين و القائمين بعنوان الوطن العربي و الحلم العربي و جميعنا في وطن واحد متابعينا الأفاضل، شعر قصير عن الوطن، في حب الوطن سطر شعراءنا كثير من الدواوين التي سنعرف منها البعض معاً متابعينا الأكارم.

شعر قصير عن حب الوطن

و لي وطنٌ آليتُ ألا أبيعَهُ

و ألا أرى غيري له الدهرَ مالكاً

عهدتُ به شرخَ الشبابِ و نعمةً

كنعمةِ قومٍ أصبحُوا في ظلالِكا

و حبَّبَ أوطانَ الرجالِ إِليهمُ

مآربُ قضاها الشبابُ هنالكا

إِذا ذَكَروا أوطانهم ذكرَّتهمُ

عهودَ الصِّبا فيها فَحنُّوا لذاكا

فقد ألفتهٌ النفسُ حتى كأنهُ

لها جسدٌ إِن بان غودرَ هالكا

موطنُ الإِنسانِ أمٌ فإِذا

عقَّهُ الإِنسانُ يوماً عقَّ أمَّه.

***********

و يا وطني لقيتكَ بعد يأس    كأني قد لقيتُ بك الشبابا

و كل مسافر سيؤوبُ يوما    إذا رزقَ السلامة و الإِيابا

و كلُّ عيشٍ سوف يطوى    و إِن طالَ الزمانُ به و طابا

كأن القلبَ بعدَهُمُ غريبٌ    إِذا عادَتْه ذكرى الأهلِ ذابا

و لا يبنيكَ عن خُلُقِ الليالي    كمن فقد الأحبةَ و الصِّحابا.

و شاهد أيضاً شعر عن الوطن الاردن روعة ابيات في حب بلاد النشامى.

أبيات شعر جميلة عن الوطن

وطني اُحِبُكَ لا بديل

أتريدُ من قولي دليل

سيضلُ حُبك في دم

لا لن أحيد و لن أميل

سيضلُ ذِكرُكَ في فمي

و وصيتي في كل جيل

حُبُ الوطن ليسَ إدعاء

حُبُ الوطن عملٌ ثقيل

و دليلُ حُبي يا بلادي

سيشهد به الزمنُ الطويل

فأنا أُجاهِدُ صابراً

لاِحُققَ الهدفَ النبيل

عمري سأعملُ مُخلِصا

يُعطي و لن اُصبح بخيل

وطني يا مأوى الطفوله

علمتني الخلقُ الاصيل

قسما بمن فطر السماء

ألا اُفرِِطَ َ في الجميل

فأنا السلاحُ المُنفجِر

في وجهِ حاقد أو عميل

و أنا اللهيب ُ المشتعل

لِكُلِ ساقط أو دخيل

سأكونُ سيفا قاطعا

فأنا شجاعٌ لاذليل

عهدُ عليا يا وطن

نذرٌ عليا ياجليل

سأكون ناصح ُمؤتمن

لِكُلِ من عشِقَ الرحيل.

و شاهد أيضاً شعر عن حب الوطن للمتنبي وأروع أبيات وقصائد وطنية مكتوبة.

 قصائد قصيرة  في حب الوطن

بلادي هواها في لساني و في فمي ** يمجدها قلبي و يدعو لها فمي

و لا خير فيمن لا يحب بلاده ** و لا في حليف الحب إن لم يتيم

و من تؤوه دار فيجحد فضلها ** يكن حيوانا فوقه كل أعجم

ألم تر أن الطير إن جاء عشه ** فآواه في أكنافه يترنم

و ليس من الأوطان من لم يكن لها ** فداء و إن أمسى إليهن ينتمي.

*****************

 و من لم تكنْ أوطانهُ مفخراًُ لهُ  *  فليس له في موطنِ المجدِ مفخرُ

و من لم يبنْ في قومهِ ناصحا لهم  *  فما هو إِلا خائنٌ يتسترُ

وَ من كانَ في أوطانهِ حاميا لها  *  فذكراهُ مسكٌ في الأنامِ و عنبرُ

و من لم يكنْ من دونِ أوطانهِ حمى  *  فذاك جبانٌ بل أَخَسُّ و أحقرُ.

و شاهد أيضاً شعر عن مصر وأجمل القصائد والأغاني الوطنية عن حب مصر.

قصيدة شعر قصيرة عن الوطن.
شعر قصير عن الوطن مكتوب.
شعر حب الوطن.
قصيدة قصيرة عن حب الوطن الغالي الحبيب.
أبيات شعر عن حب الوطن.
أجمل ما قيل في حب الوطن.

الوطن هو البيت الكبير الذي يجمعنا جميعاً بإختلافاتنا اللونية و اللغوية أيضاً و حينما يفكر أي عدو في الغزو ضدنا يجدنا توحدنا و توحدت ألواننا و لهجاتنا و بات الهدف بيننا واحد مهما إختلفت الأديان نظل في وجه الأعداء شخص واحد، متابعينا الكرام لنا في الحروب أمثلة على التوحد الذي يغلب علينا في وقت الشدة و الغزوات و تتلاحم أيدي المسلم و المسيحي و يدافع الجميع عن وطنه بكل فدائية و حماسة، و لكل منا طريقته في حب الوطن هناك من يرسم للوطن صوراص تعبيراً عن جمالها و الشعراء لهم طريقتهم في رسم الوطن بالكلمات الرقيقة الراقية بكل معاني الوطن و الوطنية معاً، متابعينا الكرام لنا من الشعراء و الفنانين الكبار و الكرام بنفس الوطن و كل منهم و نحن معهم نتعاهد على حفظ وطننا ضد كل عدو غاشم، نتمنى أن يحفظ الله وطننا الكبير و كل اهلنا به بأمره تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى