شعر

 شعر قصير عن الصداقة الوفية والصداقة الغدارة

 شعر قصير عن الصداقة الوفية

الصديق الوفي هو جوهرة غالية فمن وجده عليه التمسك به حتى لا يفقد كنزه في الحياة، وكيف لا يكون كنز وهو يتمتع بالصفات السامية والأخلاق النبيلة التي يندر لقيانها في زمننا هذا كالوفاء والإخلاص والصدق والأمانة، فالصديق الوفي يعد بمثابة الاخ الذي لم تنجبه الأم لصديقه، فهو الذي يكون ظهر وسند وعون لصديقه ويقف بجانب صديقه في حزنه قبل فرحه، ولكن الحياة ليست على هوانا كما ذكرنا الصديق الوفي يندر لقيانه ولكنها ممتليئة بأصدقاء الغدر وأصحاب النفوس الضعيفة حيث يتواجد فيها من يصاحبنا لأجل مصالحه الشخصية وتنتهي صداقته بإنتهاء مصالحه معنا، لذلك عند اختيار الصديق يجب التأني حتى يثبت لنا صدق نواياه لنا، ولقد حسنا الرسول صلى الله عليه وسلم بإختيار الصديق وقال “المرء على دين خليله فلينظر احدكم من يخالل”، ولمعرفة الأشعار والقصائد التي قيلت عن الصديق نقدم لكم عبر موقع احلم موضوع ” شعر قصير عن الصداقة الوفية والصداقة الغدارة”  الذي يضم مجموعة من الأشعار فهيا بنا نطلع عليه.

حسان بن ثابت أخلاء الرخاء هم كثير:

كلمة عن الصداقة

 

أَخِلّاءُ الرَخاءِ هُمُ كَثيرٌ

وَلَكِن في البَلاءِ هُمُ قَليلُ

فَلا يَغرُركَ خُلَّةُ مَن تُؤاخي

فَما لَكَ عِندَ نائِبَةٍ خَليلُ

وَكُلُّ أَخٍ يَقولُ أَنا وَفِيٌّ

وَلَكِن لَيسَ يَفعَلُ ما يَقولُ

سِوى خِلٍّ لَهُ حَسَبٌ وَدينٌ

فَذاكَ لِما يَقولُ هُوَ الفَعولُ

50 بيت شعر في الصديق الوفي والمخلص.

شعر ماذا أكتب عن الصداقة:

شعر عن الصديق

ماذا اكتب عن الصداقه

فانها أساس الكمال

وماذا اكتب عن الاخوه في الله

فانها كنز من الجمال

وماذا اكتب عن الوفاء

فانه عمل الأبطال

وماذا اكتب عن الاخلاص

فانه من شمول الاجمال

وماذا اكتب عن الحب

 

فانه تعبير عن الحال

وماذا اكتب عن التسامح

فانه طريق الى الوصال

وماذا اكتب عن الجمال

فانه موجود بلا احتمال

وماذا وماذا فهل هناك

شيئ اجمل منكم اكيد لا

شعر عن الصديق الوفي قصير ومؤثر لأقصى درجة.

شعر الصديق الصادق:

الصديق الصادق

إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا…………….

فدعه ولا تكثر عليه التأسفا

ففي الناس أبدال وفي الترك راحة……..

وفي القلب صبر للحبيب وإن جفا

فما كان من تهواه يهواك قلبه…………..

ولا كل من صافيته لك قد صفا

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة…………..

فلا خير في ود يجي تكلفا

ولا خير في خل يخون خليله……………

ويلقاه من بعد المودة بالجفا

وينكر عيشا قد تقادم عهده………………

ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا

سلام على الدنيا إذا لم يكن بها………….

صديق صدوق صادق الوعد منصفا

خواطر وكلمات وعبارات مؤثرة عن الصداقة والأصدقاء.

قصيدة على بن ابي طالب في الصديق:

شعر عن الصديق

المرء يعرف في الانام بفعله

وخصائص المرء الكريم كأصله

أصبر على حلو الزمان ومره

واعلم بأن الله بالغ أمره

لا تستغب فتستغاب وربما

من قال شيئا قيل فيه بمثله

وتجنب الفحشاء لا تنطق بها

ما دمت في جد الكلام وهزله

وإذا الصديق اساء فيك بجهله

فاصفح لأجل الله ليس لأجله

كم عالم متفضل قد سبه

من لا يساوي غرزة في نعله

البحر تعلو فوقه جيف القلا

والدر مطمور بأسفل رمله

عجبا لعصفور يزاحم باشقا

إلا لطيشته وخفة عقله

إياك تجني سكر من حنظل

فالشيء يرجع بالمذاق لأصله

في الجو مكتوب على صحف الإله

من يعمل المعروف يجزى بمثله

شعر عن الصديقة الوفية والمخلصة خواطر وكلمات من أجمل ما قرأت.

مقتطفات عن الأصدقاء الأوفياء:

شعر اختيار الصديق

العز يبقى والرفاقة توافيق……….

يا حظ من خاوى النفوس الكريمة………

لو خيروني بين كل المخاليق……….

أختاركم يا أهل النوايا السليمة……….

ويبقى غلاكم في صميم المعاليق………..

وتبقون رأس المال وأكبر غنيمة……….

بعض الصداقات مكسب يارفيع المقام

والبعض ما ينجني منها سوى التفرقة

صاحب تحطه على صدر الكرامه وسام

وصاحب سواياه تبقى بالذهن عالقة

اللي بنى صحبته دون الفعل بالكلام

سود الليالي تبدل كل ما ينطقه

كأنك بغيت الصديق اللي تعده حرام

العود ما ينعرف طيبه قبل تحرقه

أبلغ عزيزي في ثنايا القلب منزله

أني وإن كنت لا القاه ألقاه

وإن طرفي موصول برؤيته

وإن تباعد عن سكناي سكناه

يا ليته يعلم أني لست أذكره

وكيف أذكره إذ لست أنساه

شعر عن الصديق الحقيقي الوفي اجمل قصائد الشعر الرائعة عن الصداقة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع ” شعر قصير عن الصداقة الوفية والصداقة الغدارة” الذي قدمناه لكم عبر موقع احلم ويضم مجموعة من الأشعار عن الصديق مثل “أخلاء الرخاء هم كثير” والذي بين من خلاله من يكون الصديق الوفي في وقت الشدة، وشعر “ماذا أكتب عن الصداقة” والذي يصف الشاعر من خلاله المعنى الحقيقي للصداقة، شعر”الصديق الصادق” وهنا يتحدث الإمام الشافعي عن الصديق الذي لا يخون صديقه ولا يرعاه تكلفا منه، وقصيدة “على بن أبي طالب في الصديق” وهنا يصف الإمام على الفرق بين الصديق الذي يعرف من خصائله الحميدة والذي يغدر ويتكلم من ظهرك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى