شعر حب

شعر في الغزل العفيف للأزواج لا يوجد أجمل منه

شعر فى الغزل

الحب من أجمل النعم التي أنعم الله عز وجل بها علينا، لأنه سبب لسعادتنا جميعاً، فعندما ينتشر الحب في الأرض تصبح الحياة رائعة، فهو صفة من أجمل الصفات التي يجب على الشخص منا أن يتحلى بها وهناك العديد من أنواع الحب، ومن ضمنها حب الأزواج لبعضها البعض، وقد قيل من قبل الكثير من الخواطر والقصائد والعبارات الرومانسية التي تحمل كل معاني الحب والعشق والغرام، تلك الكلمات تعبر عما في داخل قلب كل زوج وزوجة.

وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الكرام متابعي موقع احلم موضوع يحمل عنوان شعر في الغزل العفيف للأزواج لا يوجد أجمل منه، سنضع بين أيديكم في ذلك الموضوع الراقي مقتطفات منتقاة من أقوى ما جاد به الشعر الغزلي، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع سوياً بقراءة تلك الأبيات.

وكم من كفيف
وكم من كفيف

شعر غزل عفيف:

يا ساحرَ الطرف لَيلى ما له سَحَرُ

وقد أضرَّ بجَفني بعدك السَهرُ

ولستُ أدري وَقد صوَّرتُ شخصك في

قَلبي المشوقِ أشمسٌ أنت أم قَمرُ

ما صوَّر اللَه هذا الحُسن في بَشَر

وكان يُمكن ألّا تُعبَدَ الصُور

أنت الذي نَعِمت عَيني بِرُؤيته

لأنها شقيت من بَعدها الفِكَر

أموتُ وجداً ومالي منك مَرحمةٌ

وكم حَذِرتُ ولم يَنفَعني الحَذر

أستغفر اللَهَ لا وَاللَهِ ما خُلِقَت

عَيناك إلّا لكي يَفنى بها البَشر

**

لا تسألوني ما اسمُهُ حبيبي

أخشى عليكم ضَوْعَةَ الطُيُوبِ

زقُّ العـبيرِ.. إنْ حـطّمتموهُ

غـرقتُمُ بعاطـرٍ سـكيبِ

والله لو بُحْتُ بأيِّ حرفٍ

تكدّسَ الليلَكُ في الدروبِ

**

أَغالِبُكَ القلبُ اللَّجوج صَبابَةً

وشوقاً إلى أسماءَ أمْ أنتَ غالبُهْ

يهيمُ ولا يعْيا بأسماء قلبُه

كذاك الهوى إمرارُه وعواقِبُهْ

أيُلحى امرؤ في حبِّ أسماء قد نأى

بِغَمْزٍ من الواشين وازوَرَّ جانبُهْ

وأسماءُ هَمُّ النفس إن كنتَ عالماً

وبادي أحاديثِ الفؤادِ وغائبهْ

إذا ذكرَتْها النفسُ ظَلْتُ كأنَّني

يُزعزعني قفقاف وِرْدٍ وصالبُهْ

للمزيد يمكنك قراءة: شعر غزل للحبيبة والحبيب

اقتباسات من أقوى ما قال الشعراء:

أبيات رومانسية
أبيات رومانسية

زِدْني بفَرْطِ الحُبّ فيك تَحَيّرا

وارْحَمْ حشىً بلَظَى هواكَ تسعّرا

وإذا سألُتكَ أن أراكَ حقيقةً

فاسمَحْ ولا تجعلْ جوابي لن تَرى

يا قلبُ أنتَ وعدَتني في حُبّهمْ

صَبراً فحاذرْ أن تَضِيقَ وتَضجرا

إنَّ الغرامَ هوَ الحياةُ فمُتْ بِهِ

صَبّاً فحقّك أن تَموتَ وتُعذرا

قُل لِلّذِينَ تقدَّموا قَبلي ومَن

بَعدي ومَن أضحى لأشجاني يَرَى

عني خذوا وبي اقْتدوا وليَ اسمعوا

وتحدّثوا بصَبابتي بَينَ الوَرى

ولقد خَلَوْتُ مع الحَبيب وبَيْنَنَا

سِرٌّ أرَقّ منَ النسيمِ إذا سرى

وأباحَ طَرْفِي نَظْرْةً أمّلْتُها

فَغَدَوْتُ معروفاً وكُنْتُ مُنَكَّرا

فَدُهِشْتُ بينَ جمالِهِ وجَلالِهِ

وغدا لسانُ الحال عنّي مُخْبِرا

فأَدِرْ لِحَاظَكَ في محاسنِ وجْهه

تَلْقَى جميعَ الحُسْنِ فيه مُصَوَّرا

لو أنّ كُلّ الحُسْنِ يكمُلُ صُورةً

ورآهُ كان مُهَلِّلاً ومُكَبِّرا

**

غَرّاءُ فَرعاءُ مَصقولٌ عَوارِضُها

تَمشي الهُوَينا كَما يَمشي الوَجي الوَحِلُ

كَأَنَّ مِشيَتَها مِن بَيتِ جارَتِها

مَرُّ السَحابَةِ لا رَيثٌ وَلا عَجَلُ

للمزيد يمكنك قراءة: ابيات شعر غزل قوية

أبيات شعر رائعة:

قمرٌ أَعار الصُّبْحَ حُسنَ تَبَسُّمِ

وأَعار منه الغصنَ لِينَ تَأَوُّدِ

واخْضَرَّ شارِبُه فبان لغُلَّتي

منه اخضِرارُ الرَّوْض حَوْلَ المَوْرِد

ومتى يُباحُ لعاشقيه مُقَبَّلٌ

كالدُّرِّ في الياقوت تَحْتَ زَبَرَجْدَ

**

وكالحلم جئتي .. و كالحلم غبتي..

وأصبحت أنفض منك اليدا

فما كان أغربه .. ملتقى..

و ما كان أقصره .. موعدا..

رأيتك .. والجمع ما بيننا..

فلم أر غيرك .. عبر المدى..

شفاه كما يتحدى الربيع..

وجفن كما تتعرى المُدى..

**

حبيبتي، لديَّ شيءٌ كثيرْ أقولُهُ

لديَّ شيءٌ كثيرْ. من أينَ؟

يا غاليتي أبتدئ وكلُّ ما فيكِ. أميرٌ. أميرْ

يا أنتِ يا جاعلةً أَحْرُفي ممّا بها شَرَانِقاً للحريرْ

هذي أغانيَّ وهذا أنا يَضُمُّنا هذا الكِتابُ الصغيرْ

غداً. إذا قَلَّبْتِ أوراقَهُ واشتاقَ مِصباحٌ وغنّى سرير

واخْضَوْضَرَتْ من شوقها، أحرفٌ وأوشكتْ فواصلٌ أن تطيرْ

فلا تقولي: يا لهذا الفتى أخْبرَ عَنّي المنحنى والغديرْ

واللّوزَ. والتوليبَ حتى أنا تسيرُ بِيَ الدنيا إذا ما أسيرْ

وقالَ ما قالَ فلا نجمةٌ إلاّ عليها مِنْ عَبيري عَبيرْ

غداً. يراني الناسُ في شِعْرِهِ فَمَاً نَبيذِيّاً، وشَعْراً قَصيرْ

دعي حَكايا الناسِ. لَنْ تُصْبِحِي كَبيرَةً. إلاّ بِحُبِّي الكَبيرْ

ماذا تصيرُ الأرضُ لو لم نكنْ لو لَمْ تكنْ عَيناكِ… ماذا تصيرْ؟

للمزيد يمكنك قراءة: شعر غزل خليجي

شعر فى الغزل
شعر فى الغزل

من أجمل ما قرأت في تشبيه الحب أنه كالشجرة التي يتكون جذورها التي تغذيها من الوفاء والراحة للمحبوب، ويتكون ساقها من الرعاية والحنان، وأغصانها تتكون من المودة والأمان والثقة، وإلى هنا متابعينا الأعزاء نكون قد وصلنا إلى ختام مقالة الليلة التي تحدثنا وتكلمنا فيها حول شعر في الغزل العفيف للأزواج لا يوجد أجمل منه، جمعنا لكم كم كبير جداً من القصائد الرومانسية وأشعار الحب والعشق والغرام، فقد بدأنا حديثنا بفقرة بعنوان شعر غزل عفيف، وفي ثاني فقرة قدمنا لكم اقتباسات من أقوى ما قال الشعراء، وختمنا موضوعنا بفقرة أبيات شعر رائعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى