شعر حزين

شعر فراق عراقي حزين جدا

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم بعنوان شعر فراق عراقي حزين جدا ، حيث أن الشعر العراقي يتميز بأسلوب خاص ومنه نجد الشعر الشعبي حيث يتمتع الشعر الشعبي العراقي بأكثر من نوع فهناك الشعر الشعبي العمودي ويمثل أكثر أنواع الشعر الشعبي انتشارا في العراق، ونجد أيضًا الشعر الدرامي حيث يتكون عادة من بيتين من الشعر يتم فيهما عرض مشكلة ما أو موضوع ما بشكل مركز ويسميه البعض بشعر غزل البنات، والشعر الزهيري والذي يتكون من سبعة أبيات ولكن يشترط أن ينتهي أول ثلاثة أبيات بكلمة واحدة تختلف في الثلاث التالية أما البيت الأخير يتم ختامة بنفس كلمة الثلاث أبيات الأولى، وأما شعر الأبوذية فهو شعر أهل الجنوب بشكل خاص ويتكون من أربعة أبيات تنتهي الثلاث الأولى بنفس الكلمة أما البيت الأخير فيجب أن تكون الكلمة الأخيرة به نهايتها (يه)، وهناك الشعر البدوي الذي يتميز به أهل غرب العراق، وأخيرًا شعر العتابة وهو شعر شهير في المناطق الوسطى وفي الشمال ويعتبر مكافأ لشعر الأبوذية ماعدا البيت الأخير حيث تنتهي الكلمة الأخيرة فيه بـ (اب).

شعر فراق عراقي:

القصيدة الأولى:

يغيابك حبيبي اشلون اصبر الروح
يا حال اليظل على حالي من تروح
جرحك بالكلب داويته بس ما طاب
وبطاري السفر زيدت قلبي اجروح
ما انساك لو سافرت عشر اسنين
وشوكت ما ترد باب القلب مفتوح
يمي انته واحس بيك ابعيد
وابد ما فكرت يجي يوم مني اتروح
صحيح اني كتلك سوي كلشي اتريد
بس على البعد كتلكهذا ما مسموح
النفس انته الاشمه ولو تروح شلون
شلونا تريد اعيش اني بلياك

اشعار حزينة عن الفراق
اشعار حزينة عن الفراق

شفتك بالحلم:

شفتك بالحلم فزيت ادور عليك
نسيت انة صحيت وبالحلم عفتك
اعاين بالوجوه وانت ما موجود
ما معقولة يمي وإني ما شفتك
شلتك بالكلب يوم الجنت موجود
ودمعة بالجفن يوم الرحت شلتك
ما ردتك دمع وتساير الخدين
انة عون وذخر بالدنيا الي ردتك
وحشة البيت بعدك ارجع أترجاك
وحشني بيك كولشي حتى سالفتك
ولو ادري جيتك جيت مودعين
جنت ع الأقل هميت جنت ودعتك
ما ادري غفل عن عيني راح تروح
ويخلص بالعجل ما جنت اضن وكتك

القصيدة الثالثة:

مستعد أصبر على فقدك و أكابر
‎‏و أبلع العبره و أغمّض عن طيوفك
‎‏بس #عطرك و الله أليا مرّ عابر
‎‏كنّي ألمس راحة يدينك وشوفك.ه

لا صــار طــب #البرد ضـم الحبايب
‏اللـه يعيــن اللــي حبيبـه مجافيــه

‏واللـي حبيبــه دوم مبعــد وغـايب
‏ما أظن حتى النـار ممكـن تدفيــهه

أقطع ضمآك .. وبل ريقك .. بشوفـي
وأرو آلعروق .. آللي من آلبعد جفّـت
بجيك .. لو حـآرت وشآنـت ظروفـي
حتى لـو إن سبوت رجلي .. تحفّـت
مـآبـيـك تستمتع وتـقرآ حروفي
وتقول : تسلم لي .. ( وكفّت ووفّت )
أبيـك تِحـرق گـل عـرقٍ .. بجوفي
آللي من آحسآسـك وشوقـك .. تدفّـت
تفرك كفوفك .. فـوق رآحـت كفوفـي
للّـه در أهــل آلـهـوى .. لآ أستخـفّـت

خذيت بعضي ليش ماخذت كلي
خليتني باقي جسد مالها روح
عايش وحيد ودمع عيني تهلي
كلي تعب وكلي الام وجروح
هذا انا قله من الناس مثلي
على فراش افراق الحباب مطروح
يازهرة أيامي وياباقي أهلي
بنيت لك في الذاكره قصر وصروح
انته بساتيني وزهري وفلي
وانته طموحي لو بقى عندي اطموح
عايش معايا مثل شمسي وضلي
وينما تروح الشمس والضل باروح
من قبل وفيما بعد ما قوم اصلي
امشي أقف وانا على الأرض مسدوح
اسمع صدى صوته مدوي يقلي
انا معك مثل القدر وينما تروح

يميل الشعر العراقي بشكل عام  بمختلف أنواعه إلى الحزن فنجد أغلب مضامينه وكلماته حزينة، ويرجح البعض أن السبب في ميل الشعر العراقي إلى الحزن هو كثرت ما مرت به تلك المنطقة وهذا الشعب من كروب وحروب وخطوب فتغلغل الحون بنفوسهم حتى ظهر بشكل ملموس على تعبيراتهم وأشعارهم، وبالملاحظة ستجد بأن افضل ما كتب من شعر حزين كتب لدي أهل العراق حتى أن أغانيهم ومووايلهم تعتبر من أفضل ما كتب في الحزن ومنه

عَمداً أمر بالدار و أشبَع مَغـَمّة

و أبْچي بَچي المَفطوم من يذكر اُمّه.

وأيضًا

ما غاب طـَيف الولِف من يوم وَدّعتو

و گليبي بيدو أمانة وياه وَدّعتو

و نِخيت رَبّ العَـرش يا عالي ودِعيَـتو

تِلهَم رويحي الصَبر و تِـرجّع اللي غاب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى