شعر

شعر غزلي اروع الاشعار من ابناء الصحراء

شعر غزلي

من منا لا يعرف الشعر ، و من منا لا يحب سماعه ، فدائما من له ذوق رفيع في السمع فستجد بالتأكيد الشعر من بين ما يسمعه ، و الشعر له افرع كثيرة جدا و انواع مختلفة ، فقد كان متشرا منذ قديم الزمن و اشتهر به العرب و حتى يومنا هذا ، فالشعر في اغلب انواعه مرتبط بكلمة ثقافة ، هو هو يختلف اختلاف كبير جدا عن الاغاني ، لان الشعر قد يكون له معنى او عبارة عن شاعر يصف شعوره او يصف شيئ ما ، و من انواع الشعر المعروف شعر الغزل البدوي فهو موجود منذ قديم الازل حيث يتغزل الشاعر في محبوبته في بيئة الصحراء و ما بها من سماء و رمال ، لذلك نقدم لكم اليوم في موقع احلم بعض قصائد الشعر البدوي التي نتمنى ان تنال اعجابكم .

بعض القصائد البدوية عن الغزل

بديت لي بأبيات شعرن جديدات

وفوق السّطور أكتب بيوتن جدادي

أونست يا مشكاي بالصّدر ضيقات

وإن قلت راح الضّيق بالصّدر زادي

طرا عليّ اللي عيونه وسيعات

الّلي مشاركني بنومي وزادي

وما ظنّي أنسا الّلي رموشه ظليلات

وأنا ليا منه طرا وااهجادي

قضيت مع خلي ليالي جميلات

أنا مفادي وأهو مثلي مفادي

وأخذت أنا ويّاه بالحب سجات

في عشرتن ماهي بعشرة فسادي

لكن حدتني في زماني غيارات

وعيا يحقق لي زماني مرادي

وخلصت مالي بالمحبّة هوايات

وزرعن زرعت أصرم وجاه الحصادي

ما هو صحيح الحب كذب وخرافات

إن كنت ماني يا أهل العلم غادي

الحب بدعة ما نزلت فيه الآيات

ولا قريناله حديثن وكادي

من بعد حبً دام خمس سنوات

صارت نهاية حبّنا شي عادي

معلومات عن الغزل البدوي

 

الغرض الرئيسي من شعر الغزل البدوي هو وصف الحبيبة و التعبير عن المشاعر الجميلة التي يكنّها الشاعر الى المحبوبة ، و يعبر الشاعر عن حبه في هذه القصائد و قد يعبر عن المه او مقدار العذاب الذي يشعر به بسبب فراق حبيبته ، واذا نظرنا الى اغلب القصائد البدوية عن الغزل سنعلم ان معظم القصائد يصف الشاعر بها عيون المحبوبة فالشعراء في البادية دائما ما يهتمون بوصف العيون الجميلة للمحبوبة.

قصيدة بدوية لشاعر عندما رأى محبوبته

يا هلا ويا مرحبا بالنرجسيّــــة

أقلطي فالدّار دارك والولــــــد

ذيك خيمتنا ولا انتي بالخليّـــة

ولك أمان الله في يوم الأحــــد

 

و كذلك

 

ذاك دربك من ورا ذيك الحويـّـــة

واستري وجهك ولا تبديه أبــــد

وان بغيتي تحطبي مالك لويـّــة

اجعلي بيديك حبل منمســـــــد

 جزء من قصيدة بدوية حزينة

ماعاد ندري وش اللي يزعل الخاطر

الناس تزعل من اللي ما يزعلها

لو قلت لشاطر انته واحدً شاطر

يمكن يسمعك هرجه ما تحملها

قصيدة بدوية يتغزل فيها الشاعر بمحبوبته

ذويت مرباع الغضى سيد الاحبـاب

قصدي يزول الجـرح زاد التهابـه

جيت وبقايل نارهم حـول الاطنـاب

بيت الشعر مطوي وباقـي زهابـه

اقفت ركايبهم ومنـي الهـدب ذاب

الدمـع يسـري والذهـل بالاجابـه

على غزير الدمع ضميت الاهـداب

صديت لين لين الدمع يقفي سحابـه

بعض الوجع يمكن تداويه الاعشـاب

وبعض الوجع يا ويل من هو سطا به

عشق بدوي لا حب ما هـو بكـذاب

يوفي ولو جرحـه تجـدد صوابـه

واليوم وصلت بيننا مثـل الاجنـاب

ذاك الغلا يـا ضيعتـه يـا سفابـه

باكر اذا جينا لهـم مثـل الاغـراب

من عقب ما كنـا الاهـل والقرابـه

الامـر لله كـل شـي لـه اسبـاب

ولا الهوى وش لي على ما اهتدى به

وشلون قلبي ما يجي اليوم منصـاب

على الكتم منقـوش بعـض الكتابة

حتى إثر مشيه مع سهول وهضـاب

مر يجيـه ومـر مـا ينـدرى بـه

قلبي من الفرقا صويـب ومرتـاب

كنه غدى صوين من هول مـا بـه

و في ختام هذه القصائد الجميلة التي تعيد الينا ذكريات البادية التي كانت و ما زالت يتغنى الشعراء بجمالها ، فيجب ان نعلم ان الحب هو حب مهما اختلف المحبون و مهما اختلفت اللغات و اللهجات ، لذلك نتمنى ان تكونوا قد استمتعتم بهذا الشعر و ان يكون قد حاز رضاكم.

و يمكنكم ايضا قراءة : اجمل شعر الغزل والحب قصائد غرام رومانسية روعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى