شعر

شعر عن الوطن لأبرز شعراء اليمن في حب وطنهم الجريح

شعر عن الوطن

الشعر هو اللغة التي يستطيع من خلالها الشعراء التعبير عما يدور في خاطرهم وما يشعرون به لإيصال رسالتهم لمن يريدون ولكن الشعر عندما يكون في حب الوطن فإنه يكون موجه لدولة بأكملها أو للعالم، وعبر الشعراء اليمنيين عن ما عاصروه من تدمير وحروب ي بلدهم بسبب الحوثيين وتسارع على السلطة، ولتعرف على القصائد والأشعار اليمنية نقدم لكم عبر موقع احلم موضوع “شعر عن الوطن” الذي ضم مجموعة من الأشعار والقصائد الرائعة مثل شعر “لنعترف” والتي يعترف فيها الشاعر بأنهم أضاعوا صباحهم وانطفأ ضيائهم بسبب ما حدث ولكنهم قادرون على الكفاح حتى النصر الذي سوف يضيء صباحهم، أما في شعر “قاوم فإنك منتصر”فهنا ينادي الشاعر شعبه بالمقاومة وعدم الاستسلام والصبر حتى تحقيق النصر ، وفي شعر “أجل ندري” والتي فيها يصف طموح شعبه وقوت عدوه ومعرفته بمن معهم ومن ضدهم ويعرف القصف الذي يجتاح مدارس أطفالهم ومشافيهم ومنازلهم ويختتم القصيدة بطموح شعبه الكبير.

لنعترف:..

أين أضعنا يا رفاق السماح

فجرا أفقنا قبل أن يستفيق.

نسقيه من خلف اللّيالي الشحاح

دما و يسقينا خيال الرحيق.

و فجأة من شاطئ اللّيل لاح

و غاب فيه كالوليد … الغريق.

لا تغضبوا ضاع كرجع الصداح

في ضجّة الفوضى و سخف النعيق

“لنعترف ” أنا أضعنا الصباح .

فلنحترق حتّى يضيء … الطريق.

ألم نؤجّج نحن بدء الكفاح ؟

فلنتّقد حتّى مداه … السحيق.

لن ننطفي ما دام فينا جراح

مسهّدات في انتظار الحريق.

لن ننطفي رغم احتشاد الرياح

فبيننا و النصر وعد وثيق.

و فجرنا الآتي يمدّ الجناح.

لنا و يومي باختلاج البريق

 

شعر عن مصر وأجمل القصائد والأغاني الوطنية عن حب مصر.

شعر قاوم فإنك منتصر:

قاومْ فإنك مُنْتَصرْ

واصمد فخصمك مُنكسر

إصبر وصابر واستمر

شعبي لنصرك ينتظر

سَطِّر صمودك والإبا

واثبتْ وكن دوماً حَذِر

زلزلْ عدوك في الرُّبَى

وبكل سهلٍ مُستَعر

زَمْجر كما البركان لا

لا تخشى المجوسي القذر

فَجِّر رؤوس الرافضي

ذيل اليهود المستتر

يا حارس الأوطان سر

للنصر حتى تنتصر

أَدِّب فلول المارقين

وكل خوَّانٍ عَكِر

هاجمْ عدوك كالنمر

واضرب بكفٍ مُقْتَدر

واجلب إلى النذل الرَّدى

في كل تصعيدٍ عَسِر

صُبَّ الرصاص المنهمر

فوق الروافض وافتخر

حرر لموطنك الذي

بخَنَا الروافض قد أُسِر

كَبِّر وكن أسداً حَذر

من أجلْ شعبك يستقر

واحمي مبادئك التي

في كل شبرٍ تنتَشر

ضاعف نضالك والفدا

حتى المجوسي يندحر

دَمِّر متاريس المجوس

الماكرين كما ذُكِر

وبظلمة الوضع الخَطِرْ

اجعل عدوك يندحر

حتى يزول الضلم عن

وطني وشعبي يزدهر

شعر عن الوطن العراق بالفصحى كتابة.

أجل ندري:

 

لأنّ طموحنا أكبر

اجل ندري..

أجل ندري

بأن خصومنا أخطر ْ

وأن الدربَ ملغومٌ

بمنتهزٍ ومستأجر

وطبالٍ

وزمارٍ

وما يُذكرْ

ولا يذكرْ

أجل ندري

أجل ندري بما ينساب تحت الرمل

من رقطاءُ لا تظهر ْ

وما يخفيه ذاك الصمتُ من سمٍ على خنجر

ونعرف من يحاصرنا ومن أنصار من حاصرْ

ونعرف من يباغتنا بالكاتيوشا والهوزرْ

ونعلم من يسوّقنا كمظلومين لا أكثر

ومن يهتف لنصرتنا ثم نراه يتقهقر

ومن يرمي طهارتنا بالفحشاء والمنكر

ومن يبتاع ثورتنا ببعض الزيت والسكّر

أجل ندري بأن الموت يرصدنا

على انقاض دولتنا

وأن القصف لا يفتر

يعربد في منازلنا

مدارسنا

مشافينا

وما عشنا به نفخر.

أجل ندري بما تدرون

ما تنون

ما يُمْكَر ْ

ولكن رغم عمق الجرح

رغم قساوة المنظر

نقاوم حقد غازينا

بكل جراءة المضطر

بكل بسالة الحامي

على بستانه الأخضر

ولا نهتمّ بالخذلان

بالتهميش

بالخنجر

لأن ترابنا غالي

لأن شموخنا عالي

لأن طموحنا أكبر.

شعر عن حب الوطن للمتنبي وأروع أبيات وقصائد وطنية مكتوبة.

متى أراك يا وطني:

يَا أَيُهَا الوَطَنُ المَمْزُوجُ فِيهِ دَمِي

مَتَى أَرَاكَ تُحَاكِي نَهْضَةَ الأُمَمِ ؟

مَتَى أَرَى صُبْحَكَ الوَضَاءَ مُبتَلِجاً؟

تُبَدِدُ الجَهْلَ تَمْحو شَقْوَةَ الظُلَمِ

مَتَى أَرَاكَ وَقدْ عُوفِيتَ يَا وَطَني؟

طَالَ الزَمَانُ وأَضْحَى مُوجِعاً أَلَمي

فَانفِضْ غُباراً تَمَادى أَصْلَ نشأتِهِ

وَزِحْ سِنيناً سَطتْ جَهلاً عَلَى القيمْ

وَعُدْ كَمَا كُنْتَ مَجْدَاً شَامِخَاً عَلَمَاً

مُؤَرِخَاً شَاهِدَاً… بِالسَيفِ وَالْقَلَمِ

مَهْدَاً لِكُلِّ حَضَارَاتٍ وكُلِّ ذُرَىً

وَدَاعِمَاً لِلْوَرَى فْي كُلِّ مُحتَدِمِ

إِنَّ الأصِيلَ وَإِنْ جَارَ الزَمَانُ بِهِ

تَلقَى لَهُ هِمَةً تُحْيِيهِ مِنْ عَدَمِ

يُسَايِرُ الْدَهْرَ فِي تَدْوِيلِ سُنَتِهِ

وَفِي الْخِتَامِ تَرَاهُ غَيرَ مُنهَزِمِ !

فَلْتَمْتَشِقْ مِنْ جَبِينِِ الكَونِ مُدَّخرَاًَ

ولْتَعْتَلِ مِنْ صَدَاهُ صَهْوةَ الْنُجُمِ

شعر عربي
شعر الوطن العربي
شعر عن الوطن
شعر للوطن
شعر
شعر عربي

 

وفي أخر الكلام يكون مسك الختام لموضوع ” شعر عن الوطن لأبرز شعراء اليمن في حب وطنهم الجريح” الذي قدمناه لكم ويضم مجموعة من أروع قصائد شعراء اليمن مثل ” شعر لنعترف، قاوم فإنك منتصر، اجل ندري، متى أراك يا وطني” والتي عبروا من خلالها عن ما يعانوه من قصف على منازلهم وعلى مدارس أطفالهم ومشافيهم ولكنهم صامدون وينتظرون النصر ليضيء صباحهم من جديد كما في سابق عهده، نتمنى أن تكونوا استمتعتوا بقراءة القصائد التي قدمناها لكم كما نتمنى النصر القريب للشعب اليمني ولكل الشعوب العربية المحتلة ……….دمتم سالمين………..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى