شعر حزين

شعر عن الموت والوداع مؤثر جدا بالعامية

شعر عن الموت

واحدة من أهم ما يميز الشعراء العرب هو قدرتهم الكبيرة على تلخيص الواقع ، بالإضافة لقراءة الأحداث المستقبلية ، وإيصال وجهة نظرهم بأسلوب غير مباشر ، وتعبيرهم برمزية عن الوقائع والأحداث ، من أجل إتمام تخليد أعمالهم الشعرية للأبد ، وكان وما زال مسألة الموت والوداع مطروقاً بالنسبة للشعراء العرب ، فهم أكثر تأثراً من غيرهم بوفاة أحبابهم ومعارفهم ، الأمر الذي دفع الكثير من الشعراء العرب لكتابة قصائد مبكية عن الموت والوداع ، وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الكرام متابعي موقع احلم موضوع بعنوان شعر عن الموت والوداع مؤثر جدا بالعاميه ، سوف نجمع لكم في هذا الموضوع باقة منتقاة من أتعس ما قاله الشعراء في الموت ، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نتابع سوياً قراءة هذه الأبيات المؤثرة التي تلمس القلوب ، آملين أن تعجبكم وتقوموا بمشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

أشعار حزينة عن الموت:

ماَ يدفَعُ الموْتَ أرجاءٌ ولاَ حرَسُ مَا يغلِبُ الموْتَ لا جِنٌّ ولا إنـسُ

ما إنْ دَعَا الموْتُ أملاكاً ولا سوقاً إلاَّ ثناهُمْ إليهِ الصَّرْعُ والخلسُ

للموتِ مَا تلدُ الأقوامُ كلُّهُمُ وَللبِلَى كُلّ ما بَنَوْا، وما غرَسُوا

هَلَّا أبَادِرُ هذَا الموْتَ فـي مَهَلٍ، هَلاَّ أبَادِرُهُ مَا دامَ لِي نفَسُ

يا خائفَ الموتِ لَوْ أمْسَيْتَ خائِفَهُ؛ كانتْ دموعُكَ طولَ الدَّهرِ تنـبجِسُ

**

ليس من مات فاستراح بميِّتٍ..إنَّما المَيْتُ ميِّتُ الأحياءِ

إنَّما المَيْتُ من يعيشُ كئيبًا .. كاسِفًا بالُهُ قليلَ الرجاء

كُلُّ ابنِ أنثى وإن طالت سلامته .. يومًا على آلة حدباء محمول

ومن لم يمت بالسيف مات بغيره .. تعددت الأسبابُ والموتُ واحدُ

ليتَ شِعري فإنني لستُ أدري ..أيُّ يومٍ يكونُ آخرَ عمري

وبأيِّ البلاد تُقبضُ رُوحي .. وبأيِّ البِقاعِ يُحفرُ قبري

من يعِش يكبُر ومن يكبُر يمُتْ .. والمنايا لا تُبالي من أتَتْ

نحنُ في دارِ  بـــلاءٍ وأذًى..وشـــقاءٍ  وعناءٍ  وعَنَت

منزلٌ لا يثبُتُ المرءُ به..سالمًا إلا قليلًا إن ثبَتْ

أيُّها المغرور ما هذا الصِّبا .. لَوْ نهيتَ النفسَ عنه لانتهتْ

رحمَ اللهُ امرأً أنصفَ من .. نفسِهِ إذْ قال خيرًا أو سكتْ

ما أقربَ الموتَ منَّا .. تَجاوزَ اللهُ عنَّا

كأنَّهُ قدْ سقانا ..بكأسِهِ حيثُ كُنَّا

**

كأنَّ المنَايا قَدْ قَصَدْنَ إلـيكَا يُردنكَ فانظرْ ما لهنَّ لَديكَا

سيأتيكَ يومٌ لستَ فيهِ بمكرمٍ بأكثرَ من حَثوِ الترابِ عليكَا

للمزيد يمكنك قراءة : ابيات عن الموت

مقتطفات حزينة تبكي العين:

هوَ المَوْتُ، فاصْنَعْ كلَّ ما أنتَ صانعُ وأنْتَ لِكأْسِ المَوْتِ لاَ بُدَّ جارِعُ

ألا أيّها المَرْءُ المُخادِعُ نَفسَهُ رُويداً، أتَـدْرِي مَنْ أرَاكَ تُخَادِعُ

ويا جامِعَ الدُّنيا لـغَيرِ بَلاَغِهِ سَتَترُكُهَا فانظُرْ لِمَن أنتَ جَامِعُ

وكًم قـدْ رَأينا الجامِعينَ قدَ أصبَحَت لهم، بينَ أطباقِ التّرابِ مَضاجعُ

لَوْ أنَّ ذَوِي الأبْصَارِ يَرَعُوْنَ كُلَّمَا يَرَونَ، لمَّا جَفّتْ لعَينٍ مَدامِعُ

فَما يَعرِفُ العَطشانَ مَنْ طالَ رِيُّهُ، ومَا يَعْرِفُ الشَّبْعانُ مَنْ هُوَ جائِع

**

أجِدَّكَ مَا تَنَبَّهُ للمنايا كأنَّكَ وَاجدٌ عنَها مَلاذا

لذاكَ عَلى الغِنى تَزدادُ حِرصاً وفي حَلباتِ سُكرتِها نَفاذا

هبِ الدُّنيا تُحقِّقُ ما تَرجَّي مِن الآمال؛ ويحكَ ثُمَّ ماذا؟!

**

الموتُ منّا قريبٌ، ولَيسَ عنَّا بنازحْ

في كلِّ يومٍ نعِيٌّ تصيحُ مِنهُ الصَّوائحْ

تَشْجى القلوبَ وتبكي موَلْوِلاتُ النَّوائحْ

حتَّى مَتى أنتَ تَلـهو في غَفْلةٍ وتُمازِحْ؟

والموتُ في كلِّ يومٍ في زَندِ عيشِكَ قادِحْ

قصيدة الإمام علي عن الموت:

  1. النَفسُ تَبكي عَلى الدُنيا
  2.  وَقَد عَلِمَت إِنَّ السَلامَةَ فيها
  3. تَركُ ما فيها لا دارَ لِلمَرءِ
  4. بَعدَ المَوتِ يَسكُنُها
  5. إِلّا الَّتي كانَ قَبلَ المَوتِ بانيها
  6. فَإِن بَناها بِخَيرٍ طابَ مَسكَنُها
  7. وإِن بَناها بَشَرٍّ خابَ بانيها
  8. أَينَ المُلوكُ الَّتي كانَت مُسَلطَنَةً
  9. حَتّى سَقاها بِكَأسِ المَوتِ
  10. ساقيها أَموالُنا لِذَوي الميراثِ نَجمَعُها
  11. وَدورُنا لِخرابِ الدَهرِ نَبنيها
  12. كَم مِن مَدائِنَ في الآفاقِ
  13. قَد بُنِيَت أمسَت خَراباً وَدانَ المَوتُ دانيها
  14. لِكُلِّ نَفسٍ وَإِن كانَت عَلى وَجَلٍ مِنَ المَنيَّةِ آمالٌ تُقَوّيها
  15. فَالمَرءُ يَبسُطُها وَالدَّهرُ يَقبُضُها وَالنَّفسُ تَنشُرُها وَالمَوتُ يَطويها

للمزيد يمكنك قراءة : 10 خواطر حزينة جدا عن الموت

أشعار مصورة:

كلام حزين
شعر عن الموت
الموت
الموت حق
شعر
قصيدة الإمام علي رضي الله عنه

للمزيد يمكنك قراءة : بر الوالدين بعد الموت

إن الموت يعتبر النهاية الحتمية لكل المخلوقات على وجه الأرض ، إنه المصير الحتمي الذي سيقابله الجميع سواءً كانوا حاكمين أو محكومين ، صغار كانوا أو كبار ، وإلى هنا أيها المتابعين نكون قد وصلنا لختام مقال الليلة وقد تكلمنا ودار حديثنا فيه عن شعر عن الموت والوداع مؤثر جدا بالعاميه ، وضعنا بين أيديكم مقتطفات منتقاة من أقوى الأشعار والقصائد الحزينة للغاية ، فقد أرفقنا لكم ثلاثة أربعة فقرات مميزة ، وضعنا في أول فقرة أشعار حزينة عن الموت ، وفي ثاني فقرة قدمنا مقتطفات حزينة تبكي العين ، وفي ثالث فقرة قصيدة الإمام علي عن الموت ، وختمنا حديثنا بفقرة بعنوان أشعار مصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى