شعر حزين

شعر عن الفراق حزين للحبيب اقوي اشعار الفراق والوداع

فراق الحبيب يسبب وجع وألم للقلب والروح، فعلاقة الحب ليس امراً عابراً او بسيطاً في حياة الانسان، فهذه العلاقة تظل في الذاكرة دائماً خاصة إن كانت علاقة حب حقيقية مشاعرها صادقة تقوم علي الاخلاص والوفاء، حينها يكون من الصعب جداً تقبل الفراق والابتعاد عن الطرف الآخر مهما كانت الظروف او الاسباب، فإنهاء هذه العلاقة يسبب جرح لا يلتئم بسهولة مع الايام، فالألم النفسي لا يهدأ بسهولة ومهما حاول المحب النسيان او التأقلم علي التعايش بمفرده في حياة طبيعية بعيداً عن احبته الذين اعتاد علي وجودهم يومياً معه في كل موقف فلا يستطيع ذلك، فهو في الحقيقة يتناسي و يتظاهر بالسعادة ولكنه لا ينسي، وهذا الشعور لا يزيده سوي ألم وضغط وحزن والآن ننقل لكم في هذا المقال عبر موقعنا احلم مقتطفات رائعة من اقوي ابيات شعر عن الفراق حزين ومؤلم جداً مكتوب بشكل جذاب وراقي استمتعوا معنا الآن بقراءته وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : شعر حزين .

اشعار حزن عن الفراق والبعد

الى من ابعدتني عنه الدروب
الى من دابت به القلوب
سأظل احبك رغم الفراق المكتوب
رغم حزني..رغم دمعي
عن حبك لن اتوب

وداعا يا احبائي فقد حان موعد الرحيل
وداعا يا من كان لهم القلب يميل
وداعا فأن الهوى مستحيل
والعين باكية والدمع يسيل
وداعا فقد طالت غربتي والعيش لم يعد جميل
ففي بعدك عني اصبح الموت لي سبيل
ومن لي غير الموت لفراقك بديل

كم هي صعبة تلك الليالي
التي أحاول أن أصل فيها إليك
أصل إلى شرايينك
إلى قلبك
كم هي شاقة تلك الليالي
كم هي صعبة تلك اللحظات
التي أبحث فيها عن صدرك ليضم رأسي

فراق احبتى و حنين وجدى
فما معنى الحياة ان افترقنا ؟
وهل يجدى النحيب لست ادرى
فلا التذكار يرحمنى لانسى
ولا الاشواق تتركبى لنومى
وينك؟
عفت هذا العمر بعدك
عفت درب ما يجيلك
عفت عالم ما تحكمه عيونك
وينك؟
يافرح يومي وأمسي
يادفى نبضي وهمسي
كل دقّه في خفوقي
كل لحظة فيها شوقي
تحترق”بلهفة عيونى
وينك؟

احبك ولكني قررت الرحيل
فحبك اصبح شيئا من المستحيل
احبك ولكني قررت الرحيل
فاترك الذكريات تمحو هذا الحب الجميل
فيا عطر الحياة
ويا اعظم شيئا كنت اتمناه
ويا من كنت احلم يوما بلقياه
احبك ولكني قررت الرحيل
اليوم آمر شمس حبك بالغياب
ونور قمرك بالذهاب
وان تتركني دون كلمة حب
او كلمة عتاب
فاسمح لي ان انصرف
دون ان تدفني تحت التراب
فاعفوا عني فأنا لن اتحمل هذا العقاب

هل ترانا نلتقي أم أنها
كانت اللقيا على أرض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها
واستحالت ذكريات للعذاب
هكذا أسأل قلبي كلما
طالت الأيام من بعد الغياب
وإذا طيفك يرنو باسماً
وكأني في استماع للجواب
أولم نمضي على الدرب معاً
كي يعود الخير للأرض اليباب
فمضينا في طريق شائك
نتخلى فيه عن كل الرغاب
ودفنا الشوق في أعماقنا
ومضينا في رضاء واحتساب
قد تعاهدنا على السير معاً
ثم أعجلت مجيباً للذهاب
أيها الراحل عذراً في شكاتي
فإلى طيفك أنات عتاب
قد تركت القلب يدمي مثقلاً
تائهاً في الليل في عمق الضباب
وإذا أطوي وحيداً حائراً
أقطع الدرب طويلاً في اكتئاب
وإذا الليل خضم موحش
تتلاقى فيه أمواج العذاب
لم يعد يبرق في ليلي سنا
قد توارت كل أنوار الشهاب
غير أني سوف أمضي مثلما
كنت تلقاني في وجه الصعاب

دائماً يردد الناس ان الوقت كافي لنسيان كل شئ، ولكن في قرارة انفسهم يعلمون جيداً ان هناك بعض الاحزان التي لا يمكن للزمان محوها مهما طال الوقت، فالزمن يتوقف عند لحظة معينة، وهي لحظة الفراق التي جمعت بينك وبين احبتك ، تظل أسير هذه اللحظة، غير قادر علي استكمال حياتك بأي صورة من الصور علي الرغم من كل محاولاتك للاستمرار والتعايش مع الواقع الحالي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى