شعر حزين

شعر عن العيد حزين .. اقتباسات منتقاة من أتعس ما قرأت

شعر عن العيد حزين

الحزن ما هو إلا صدأ يغمر القلب والنفس ويجعل الشخص مصاب بحالة كبيرة من الإحباط والتشاؤم وعدم الرضا عن الذات ، ولا يوجد شخص في الدنيا إلا وشعر بوهن وحزن في بعض الأوقات ، وأصيب بعجز في أن يعبر عما يجول في خاطره ، لهذا يحتاج الإنسان لوصف الحزن الذي أصابه في قالب إبداعي راقي يتخلص من خلاله من كل جراحه وآلامه ويكون لسان حاله المعبر عنه ، وبذلك يستطيع أن يطرد الطاقة السلبية المسيطرة عليه.

وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الكرام متابعي موقع احلم موضوع بعنوان شعر عن العيد حزين .. اقتباسات منتقاة من أتعس ما قرأت ، سوف نجمع لكم في هذا الموضوع كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أقوى الأبيات والقصائد الحزينة المكتوبة في العيد ، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نتابع سوياً هذه الأبيات.

واحن لأيام
واحن لأيام

شعر حزين عن العيد:

يا عيد ما جئت بمحبوب .. على معنى القلب مكروب

يا عيد قد عدت على ناظر .. عن كل حسن فيك محجوب

**

أقول في نفسي وأنا أعايد الناس :::::متى بشوفك تكمل أفراح عيدي
أجامل وربي عليم ٍ بالإحساس ::::::: وشهو شعوري وأنت عني بعيدي
اللي خذاني لك على سهو هوجاس ::::: حسيت نفسي وسط ربعي وحيدي
لو حسوا بما بي يقولون لاباس ::::::: بدال قولة على عيدك سعيدي
لاصرت عندي وقتي أعياد وأعراس:::: حتى ولو إني وسط سجنٍ حديدي
عاشرت خلان وتخالطت بأجناس::::: محدٍ سواك أهديته القلب بيدي !!
من تحت ما طا الرجل لي هامت الراس:::: كلش هويته فيك والله شهيدي
لقيت بك ذوقي وأنا قاطع الياس:::::: ومعك بدا يحيا الأمل من جديدي..

**

أجانه العيد بس العيد معيود
نفس جروحنه ونفس المأآسي
يتامى هواي عدنه وعاشو بعوز
واليعيد من صدگ بس السياسي

للمزيد يمكنك قراءة : تويتر شعر حزين عن الفراق والبعد

من أتعس ما قرأت:

شعر حزين
شعر حزين

تجهم العيد وانهلت مدامعه.. وكنت أعهد منه البشر والضحكا

كأنما جاء يطوي الأرض من بُعد.. شوقا إليك، فلما لم يجدك، بكى

**

فيما مضى كنت بالأعياد مسرورا
وكان عيدك باللّذات معمورا
وكنت تحسب أن العيد مسعدةٌ
فساءك العيد في أغمات مأسورا
ترى بناتك في الأطمار جائعةً
في لبسهنّ رأيت الفقر مسطورا
معاشهنّ بعيد العــزّ ممتهنٌ
يغـزلن للناس لا يملكن قطميرا
أفطرت في العيد لا عادت إساءتُه
ولست يا عيدُ مني اليوم معذورا
وكنت تحسب أن الفطر مُبتَهَـجٌ
فعاد فطرك للأكبــاد تفطيرا

**

كلشي ولاتجيني وتوصل الباب
يعيد الله تره البيه يكفي
يعيد الﮕالك مرتاح ڇذاب
لهسه بنار ذاك العيد اطفي

للمزيد يمكنك قراءة : ابيات شعر حزينة عن الفراق

قصيدة يا عيد عذراً:

عِيد ٌ بأَيَّةِ حالٍ جِئتَ تَغْشَانا أَمَا تَرَى الذُّلَّ والآلامَ أَلوَانا
قد هَدَّنا أَلَمٌ، والفَرحةُ انطَفَأتْ وبُدِّلَ السَّعْدُ أَتْراحاً وَأَحْزَانا
جَاسَتْ سَرَايا العِدَا أَرْضِيْ، وأَرْضُهُمُ بالأَمْسِ قدْ كَبَّرتْ فِيها سَرَايَانا!
عَاثُوا فَسَاداً بأَرضِيْ بَعْدَ أنْ هَدَمُوا للعَدلِ مِن أثَرِ الإسلامِ بُنْيَانا!
… بالأَمْسِ! لما حَمَلنا النُّورَ واحتَضَنتْ صَحراؤنا المَجدَ وانْسَاحتْ مَطَايانا
كانتْ لنَا الرِّيحُ، والفَتْحُ المُبِينُ دَنا مِنَّا، فأَصبَحَ أَهلُ الأَرْضِ إِخْوَانا
لكِنْ مَضَى الأَمْسُ طَيفاً واضْمَحَلَّ! ولاَ زِلْنَا بِذِكْراهُ نَسْلُوْ في بَلاَيَانا
يا عِيدُ عُذراً! فَلا زَالتْ بِقَافِيَتِي بَقِيَّة ٌمِن إباءٍ تَنْطِقُ الآنا
أَمْسيتُ – يا عِيدُ – مُحْتاراً أَرُومُ هُدًى … ضَاعتْ مَعَالِمُ مَجْدٍ سادَ دُنْيَانا
إذا دَعَا ناعِبٌ في الغَربِ أُمَّتَنا (طارُوا إلَيهِ زَرَافَاتٍ وَوُحْدَانا)
لا يَعْقِلُونَ الذِي يَدْعُو إِلَيهِ، وَلاَ يَعُونَ مِن عِبَرِ التَّاريخِ بُرهَانا
أَمْسَى دُعاةُ الهُدَى مَا بَينَ مُضطهدٍ بأَرْضِهِ! وَشَرِيدٍ مَاتَ حَيْرَانا
وَأَصْبَحَتْ أُمَّتِي نَهْبَ العِدَا مُزَعاً صارُوا علَى نَهْبِها حِلْفاً وأَعْوَانا
لَوْ كانَ في أُمَّتِي عِزٌّ لَمَا سَقَطَتْ غَرْنَاطَةٌ، وَبَكَى في الأَسْرِ أَقْصَانا!
حُقَّ النَّعِيُّ لَنَا – يا عيدُ – لا فَرَحٌ فاذهَبْ إلى أنْ يَجِيءَ النَّصْرُ مُزْدَانا

للمزيد يمكنك قراءة : كلمات شعر حزينة عن الحياة

رمزيات معبرة
رمزيات معبرة

حالة الإحباط التي تهيمن على النفس التي يكون سببها الحزن ، علينا أن نقاومها من خلال فعل أشياء كثيرة جداً ومن أهم تلك الأشياء أن نعرف كيف نعبر عن أوجاعنا وأحزاننا وأن لا نكتمها في نفوسنا ، وإلى هنا أيها المتابع العزيز نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع الليلة الذي تحدثنا ودار كلامنا فيه عن شعر عن العيد حزين .. اقتباسات منتقاة من أتعس ما قرأت ، وضعنا بين أيديكم مقتطفات منتقاة من أتعس ما في الشعر العربي ، فقد بدأنا حديثنا بفقرة بعنوان شعر حزين عن العيد ، وفي ثاني فقرة قدمنا لكم مجموعة من أتعس ما قرأت ، وختمنا حديثنا بقصيدة بعنوان يا عيد عذراً.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق