شعر

شعر عن العراق الحبيب … باقة منتقاة من أجمل ما قيل

شعر عن العراق الحبيب

إن العراق يعتبر بلد الحضارات والأمجاد ، ويحمل جميع العرب في قلوبهم الحب والولاء لذلك البلد المضياف ، وبالنظر لمكانته العظيمة في قلوبنا وفي قلوب الملايين من العرب والمسلمين سوف يتوقف بنا قطار شعر البلاد العربية اليوم ببلد هارون الرشيد رحمه الله ، موطن العروبة والنخوة والعز ، العراق الجريح أو العراق الحبيب ، حيث يسعدنا أن نقدم لكم أيها المتابعين الأعزاء متابعي موقع احلم مقال تحت عنوان شعر عن العراق الحبيب … باقة منتقاة من أجمل ما قيل ، سوف نجمع لكم في هذا المقال كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أقوى ما جاد به الشعر وكتبوا في دولة العراق ، أبيات وقصائد تقشعر لها الأبدان ، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع سوياً بقراءة هذه الأبيات التي نأمل أن تعجبكم وتقوموا بمشاركتها على تطبيقات التواصل الاجتماعي مع أصدقائكم وأحبابكم.

قصيدة لنزار قباني:

مدّي بساطي واملئي أكوابي

وانسي العتاب، فقد نسيت عتابي

عيناك يا بغداد، منذ طفولتي

شمسان نائمتان في أهدابي

لا تنكري وجهي فأنت حبيبتي

وورود مائدتي، وكأس شرابي

بغداد جئتك كالسّفينة متعباً

أخفي جراحاتي وراء ثيابي

أنا ذلك البحّار أنفق عمره

في البحث عن حبٍّ وعن أحباب

بغداد طرت على حرير عباءة

وعلى ضفائر زينب ورباب

وهبطت كالعصفور يقصد عشّه

والفجر عرس مآذن وقباب

حتّى رأيتك قطعةً من جوهر

ترتاح بين النّخل والأعناب

حيث ألتفت، أرى ملامح موطني

وأشمّ في هذا التراب ترابي

لم أغترب أبداً فكلّ سحابةٍ

زرقاء فيها كبرياء سحابي

إنّ النجوم الساكنات هضابكم

ذات النجوم الساكنات هضابي

بغداد عشت الحسن في ألوانه

لكن حسنك، لم يكن بحسابي

ماذا سأكتب عنك في كتب الهوى

فهواك لا يكفيه ألف كتاب

يغتالني شعري فكلّ قصيدةٍ

تمتصّني تمتصّ زيت شبابي

الخنجر الذّهبي يشرب من دمي

وينام في لحمي، وفي أعصابي

بغداد، يا هزج الأساور والحلى

يا مخزن الأضواء والأطياب

لا تظلمي وتر الرّبابة في يدي

فالشّرق أكبر من يدي وربابي

قبل اللقاء الحلو كنت حبيبتي

وحبيبتي تبقين بعد ذهابي

للمزيد يمكنك قراءة : كم مساحة العراق

قصيدة لعلي الجارم:

بَغْدَادُ يَابَلَد الرَشِيدِ  *  وَمَنَارَة َالْمَجْدِ التَلِيدِ

يَابَسْمَة ً لَمَّا تَزَلْ  *  زَهْرَاءَ في ثَغْرِ الْخُلُودِ

يَا مَوْطنَ الْحُبِّ الْمقِيمِ  *  وَمَضْرِبَ الْمَثَلِ الشَرُودِ

يَاسَطْرَ مَجْدٍ لِلْعُرُو  *  بَة خُطَّ في لَوْحِ الْوُجُودِ

يَا رَايَة َ الإِسْلامَ والْ  *  إِسْلاَمُ خَفَّاقُ الْبُنُود

يَا مَغْرِبَ الأمَلِ الْقَديمِ  *  وَمَشْرِقَ الأَمَلِ الْجَدِيدِ

يَا بِنْتَ دِجْلَة َ قَدْ ظَمِئْ  *  تُ لِرَشْفِ مَبْسِمِك الْبَرُودِ

يَا زَهْرَة َ الصحْراءِ رُدِّ  *  ي بَهْجَة َ الدنْيَا وزِيِدي

يَا جَنَّة الأحْلاَمِ طَا  *  لَ بِقَوْمِنَا عَهْدُ الرُّقُودِ

يَا بُهْرَة َ الْمُلْكِ الْفَسِيحِ  *  وَصَخْرَة الْمُلْكِ الْوَطيدَ

يَازَوْرَة تُحْيِي الْمُنَى  *  إِنْ كُنْتِ صَادِقَة ً فَعُودي

بغْدَادُ يادَارَ النهَى  *  وَالْفَنِّ يا بَيْتَ الْقَصِيدِ

نبتَ الْقَرِيضُ عَلَى ضِفَا  *  فِكِ بَيْنَ أفْنَانِ الْوُرُودِ

سَرَقَ التَدَلُّلَ مِنْ عِنَا  *  نٍ والتَفَنُّن مِنْ وَحِيدِ

يشدُو وكأن لهاته  *  شُدّتْ على أوتارِ عُود

بَغْدَادُ أَيْنَ الْبُحْتُرِيُّ  *  وَأَيْنَ أيْنَ ابْنُ الْوَلِيدِ

وَمَجَالِسُ الشُعَرَاءِ في  *  بَيْتِ ابْنِ يَحْيَى وَالرَشِيد

أيْنَ الْقِيَانُ الضَاحِكَا تُ يَمِسْنَ في وَشْيِ الْبُرُودِ

السَاحِرَاتُ الْفَاتِنا  *  تُ النُجْلُ مِنْ هِيفٍ وَغيدِ

السَاهِرَاتُ مَعَ النُجُو  *  مِ الآنِفَاتُ مِنَ الْهُجُودِ

بَغْدَادُ ياوَطَنَ الأَدِيبِ  *  وَأَيْكَة َ الشعْر الْغَرِيدِ

جَدَّدَتِ أَحْلاَمِي وَكُنْتُ  *  صَحَوْتُ مِنْ عَهْدٍ عَهِيدِ

بَغْدَادُ أَشْرَقَ نَجْمُهَا  *  وَبَدَا بِهَا سَعْدُ السعُودِ

سَلَكَتْ إِلَى الْمَجْدِ الْقَدِيمِ  *  مَحَجَّة َ النَهْجِ السدِيدِ

قصيدة ليوسف العصيمي:

يا فكري المشغـول للفكـر ميعـاد

خلّك معي ساعات والوقت محدود

أنا هنا بين علـى روس الأشهـاد

موجود في الصّورة ولاني بموجود

تسري بي الأفكار وأغيـب وأنقـاد

أرحل عن الواقـع ولا ودّي أعـود

هنا كسبت إعجاب أحبـّة وحسّـاد

وهناك لي موطن وتاريخ وحـدود

ماني بناسي صبح بغـداد الأمجـاد

يا خـادم البيتيـن يا ذخـر الأسيـاد

ياللي برأيك صامل الرأي معقـود

يا الحاكم العادل ويا الصـارم الحـاد

يا مزبّن المضهود يا الشّامـخ الطـود

لك سيرة أمجادٍ قديمـات وجـداد

يفوح منها زاكي المسـك والعـود

ولك حكمةٍ تلجم شياطين الأضـداد

ولك هيبةٍ يخضع لها كـلّ نمـرود

واليا ادلهم الخطب والعزم به بـاد

لك وقفة يفرح بها كـل مضهـود

يا سيف الأمّة كـان للحـق ميـلاد

إن ما نولد من سيف ما هو بمولود

قدّامـك المنظـر ثلاثـي الأبعـاد

مكشوف للعالم ولا هـو بمجحـود

على يدك توحيد صف أمّة الضـاد

وأنت الأمل لا قالوا الصبرمحمـود

للمزيد يمكنك قراءة : اين تقع العراق وما عاصمتها

أشعار مصورة:

عراق
أريد اكتب عراق
الشعر العربي
شعر عن العراق الحبيب
شعر
ما العجب لو خان الفؤاد ضلوعه

للمزيد يمكنك قراءة : اشعار عن العراق الحبيب والجريح كتابة

دولة العراق كانت واحدة من أقوى الدول العربية ، وقد مرت بالكثير من الأحداث وتعاقب على حكمها العديد من الملوك والأمراء والخلفاء ، وإلى هنا أيها المتابعين نكون قد وصلنا إلى ختام مقال الليلة وقد تكلمنا ودار حديثنا فيه عن شعر عن العراق الحبيب … باقة منتقاة من أجمل ما قيل ، وضعنا بين أيديكم باقة منتقاة من أقوى وأجمل الأبيات والقصائد التي تغنى بها شعراء العرب في العراق وفي بغداد وغيرها من المدن العراقية ، فقد أرفقنا لكم العديد من الفقرات المميزة ، وضعنا في أول فقرة قصيدة لنزار قباني ، وفي ثاني فقرة قدمنا قصيدة لعلي الجارم ، وفي ثالث فقرة قصيدة ليوسف العصيمي ، وختمنا مقالنا بفقرة أشعار مصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى