شعر

شعر عن الرسول وأروع قصائد مدح النبي

شعر عن الرسول

الحب أسمى ما نشعر به، نحب الأهل بداية من الأم التي حملت بنا و الأب الذي يرعانا و الإخوة و الأهل جميعاً حتى الجيران و الأصحاب لهم من الحب جانب كبير في قلوبنا بشكل مؤكد هذا بخلاف حب الوطن، هنا يكمن الحب بكل من لمسنا منهم الحب و عيشنا معهم بكل الود والحب، هناك حبآخر لم يستطيع القلم عن وصفه مهما إستخدنا من حروف و كلمات و مهما إستبدلنا المعاجم و القواميس اللغوية لن نستطيع وصف هذا الحب و هذا الحبيب، لنا حبيب لم نراه بعد و لكن نتمنى جميعاً رؤياه بالمنام و خير الأحلام و أن نراه في جنات الخلد و نرافقه بأمر الله تعالى، متابعينا الكرام إن لقاؤنا هنا مع الشعر و الحب في إنسان ليس مثل باقي البشر لأنه خير البشر و الذي أحبه الرحمن سبحانه و تعالى و هو سيدنا و شفيعنا سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم، شعر عن الرسول، لمنراه و لكننا نحبه قبل أن نراه حقاً.

شعر عن الرسول قصير

عز الورود.. و طال فيك أوام ..و أرقت وحدي..و الأنام نيام

ورد الجميع و من سناك تزودوا ..و طردت عن نبع السنى

و أقاموا و منعت حتى أن أحوم..و لم أكد

و تقطعت نفسي عليك ..و حاموا

قصدوك و امتدحواودوني اغلقت أبواب مدحك فالحروف عقام

أدنوا فأذكرما جنيت فأنثني خجلا

تضيق بحملي الأقدام أمن الحضيض أريد لمسا للذرى جل المقام

فلا يطال مقام وزري يكبلني..و يخرسني الأسى

فيموت في طرف اللسان.. كلام يممت نحوك يا حبيب الله في شوق

 تقض مضاجعي الآثام أرجو الوصول فليل عمري غابةأشواكها الأوزار

و الآلام يا من ولدت فأشرقت بربوعنا نفحات نورك

و انجلى الإظلام أأعود ظمئآنا و غيري يرتوي أيرد عن حوض النبي

هيام كيف الدخول إلى رحاب المصطفى و النفس حيرى و الذنوب جسام.

و شاهد أيضاً شعر عن الرسول صلى الله عليه وسلم ابيات شعر في حب اعظم من خلق الله.

 قصيدة عن حب الرسول مكتوبة

كل القلوب إلي الحبيب تميل و معي بهذا شاهد و دليل

أما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل

هذا رسول الله نبراس الهدى هذا لكلّ العالمين رسول

يا سيد الكونين يا علم الهدى هذا المتيم في حماك نزيل

لو صادفتني من لدنك عناية لأزور طيبة و النخيل جميل

هذا رسول الله هذا المصطفى هذا لرب العالمين

رسول هذا الذي رد العيون بكفه لما بدت فوق الخدود تسيل

هذا الغمامة ظللته إذا مشى كانت تقيل إذا الحبيب يقيل

هذا الذي شرف الضريح بجسمه منهاجه للسالكين سبيل

يا رب إني قد مدحت محمداً فيه ثوابي و للمديح جزيل

صلى عليك الله يا علم الهدى ما حن مشتاق و سار دليل.

و شاهد أيضاً شعر عن الرسول صلي الله عليه وسلم اجمل قصائد المدح

قصيدة شعر عن مدح النبي

وُلِـدَ الـهُـدى فَـالكائِناتُ ضِياءُ  *  وَ فَـمُ الـزَمـانِ تَـبَـسُّـمٌ وَ ثَناءُ

الـروحُ وَ الـمَـلَأُ الـمَلائِكُ حَولَهُ  *   لِـلـديـنِ وَ الـدُنـيـا بِهِ بُشَراءُ

يـا خَـيـرَ مَن جاءَ الوُجودَ تَحِيَّةً  *  مِـن مُرسَلينَ إِلى الهُدى بِكَ جاؤوا

خُـلِـقَـت لِبَيتِكَ وَ هوَ مَخلوقٌ لَها  *  إِنَّ الـعَـظـائِـمَ كُفؤُها العُظَماءُ

بِـكَ بَـشَّـرَ الـلَهُ السَماءَ فَزُيِّنَت  *  وَ تَـضَـوَّعَـت مِـسكاً بِكَ الغَبراءُ

وَ بَـدا مُـحَـيّـاكَ الَّـذي قَسَماتُهُ حَـقٌّ  *  وَ غُـرَّتُـهُ هُـدىً وَ حَـيـاءُ

زانَـتـكَ في الخُلُقِ العَظيمِ شَمائِلٌ  *  يُـغـرى بِـهِـنَّ وَ يـولَعُ الكُرَماءُ

أَمّـا الـجَمالُ فَأَنتَ شَمسُ سَمائِهِ  *  وَ مَـلاحَـةُ الـصِـدّيـقِ مِنكَ أَياءُ

وَ الـحُـسنُ مِن كَرَمِ الوُجوهِ وَ خَيرُهُ  *  مـا أوتِـيَ الـقُـوّادُ وَ الـزُعَماءُ

فَـإِذا سَـخَوتَ بَلَغتَ بِالجودِ المَدى  *  وَ فَـعَـلـتَ مـا لا تَـفعَلُ الأَنواءُ

وَ إِذا عَـفَـوتَ فَـقـادِرا وَ مُـقَدَّرا  *  لا يَـسـتَـهـيـنُ بِعَفوِكَ الجُهَلاءُ.

و شاهد أيضاً اجمل قصيدة في مدح الرسول الكريم بأبيات شعر غاية الروعة.

صورة إسلامية مكتوب فيها شعر عن النبي.
شعر عن الرسول
خلفية إسلامية مكتوب عليها قصيدة عن الرسول.
قصيدة قصيرة عن حب الرسول.
كلام جميل عن الرسول.
كلمات رائعة عن النبي محمد.

إن الله سبحانه و تعالى أحب محمداً قبل أن يخلق البشر و هو ما حدثمع سيدنا جبريل حينما قرأ على العرش لا إله إلا الله محداً رسول الله، أول من يخرج و يبعث يوم البعث العظيم و هو الشفيع الذي طلب الشفاعة من المولى لأمته لا لنفسه و لا عائلته و لا إحدى بناته و لا إبراهيم الذي توفى و هو صغير السن بل طلبها لنا عليه الصلاة و السلام، أي حب هذا يعادل الحب الذي بالقلوب في عشق أغلى محبوب خلقه المولى جل علاه، متابعينا الكرام نسأل المولى سبحانه و تعالى أن نرافق نبينا المصطفى جميعاً في جنات الخلد و أن نشرب من يده الكريمة شربة ماء لا نظمأ بعدها أبداً، اللهم آمين يا رب العالمين، اللهم صل على محمد و على آل محمد، كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم، اللهم بارك على محمد و على آل محمد، كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى