شعر

شعر عن الحنين والاشتياق اقتباسات من أقوى ما قاله شعراء العرب

شعر عن الحنين

عندما نشتاق لأحبتنا ونحن إليهم، نبدأ في التفكير بهم كثيراً وتنشغل قلوبنا وعقلنا بهم ويا ترى ماذا يفعلون وما هو إحساسهم تجاهنا، وهل يفكرون مثل ما تفكر بهم، وهل بإمكانه أن ينسيك بعدما ابتعد عنك، تلك الأفكار تظل تراود عقل المحب وقلبه وتزداد أفكاره وتبدأ الكلمات المعبرة عن الاشتياق والحنين للخروج من صدره ولسانه لتصبح خواطر وعبارات رائعة.

وقد أبدع شعرائنا العرب قديماً وحديثاً في سرد وتنظيم أشعار عن الحنين والشوق، فيحفل الشعر العربي في كل العصور على الكثير من الشعراء الذين كانت لهم العديد من القصائد المؤثرة والقوية، عبروا في هذه القصائد عن مدى غرامهم وشوقهم لمن يحبون، وماذا فعل البعد والحنين في قلوبهم، وفي هذا اليوم سنقدم لكم متابعينا الكرام موضوع تحت عنوان شعر عن الحنين والاشتياق اقتباسات من أقوى ما قاله شعراء العرب، سنجمع لكم في هذا الموضوع كم كبير ومقتطفات مختارة من أروع الأبيات الشعرية والقصائد المميزة عن الحنين والاشتياق.

يا غائبين وعرش القلب مسكنهم
يا غائبين وعرش القلب مسكنهم

شعر عن الاشتياق والحنين للحبيب:

طُول اغترابٍ وبَرح شَوقِ

لا صَبرَ والله لي عَلَيه

اليكَ اشكو الّذي أُلاقِي

يا خَيرَ من يُشتكى إليه

ولي بِغرناطةٍ حَبيب

قد غَلّقَ الرَّهنَ في يَدَيهش

ودَّعته وهو بارتمَاض

يَظهر لي بعضَ ما لديه

فلو تَرى طَلَّ نَرجسيهُ

يَنهَلُّ في وردِ صَفحَتَيه

أَبصرتَ دراً على عَقيقٍ

من دَمعِه فوقَ وَجنَتَيهِ

**

الشَوقُ أَكثَرَ مِن أَن

يَحويهِ مِنّي كِتابُ

وَالحِبُّ أَكبَرُ مِن أَن

يُخفيهِ عَنّي حِجابُ

عابَ اِشتِهاري قَومٌ

عَن مِشهَدي فيهِ غابوا

وَلَو رَأَوهُ بِعَيني

لِاِستَحسَنوا ما أَعابوا

**

هدى اللَه معشوق الجمال إلى الهدى

وجنبه ما يختشيه من الردى

ونفس حسود أسخن اللَه عينه

وأسهره حتى يبيت مسهداً

أحب لها دمون والنجد والربى

وظبية والشعب الذي نوره بدا

محجبة من هاشم ومحمد

عليه صلاة اللَه دأباً وسرمدا

فلا تعذلوني في المليحة واعذروا

فقلبي بها يمسي عليها كما غدا

فيا أيها العذال رفقاً ورحمة

بصب كئيب عيشه قد تنكدا

ولا تتوهم ظبية الحي إنني

صبوت معاذ اللَه والحاد قد حدا

وساق نياق الشوق يقصدن معهداً

به نزل الأقوام في روضة الندا

تعيديد حي اللَه عيديد كله

بسارية كماسري البرق أو رعدا

وجاز الرياض الخضر من وادي النقا

بزنبل من بشار ما قمري شدا

وعم الفريط لنور مع أهل بكدر

هو أطل غفران مع الأمن من ردى

فكم ضمن هاتيك كل عيد أنيسة

مع الجيرة الغادين من معشر الهدى

أثمة دين اللضه يدعون خلقه

إلى بابه طوبى لمن سمع الندا

وسار إلى الرب الرحيم مبادراً

لطاعته يرجو النعيم المخلدا

ويخشى عذاب اللَه في ناره التي

يخلد فيها من طغى وتمردا

ولم يتبع خير الأنام محمدا

نبي الهدى بحر الندى مجلى الصدى

عليه صلاة اللَه ثم سلامه

صلاة وتسليماً إلى آخر المدى

للمزيد يمكنك قراءة: شعر في الشوق والحنين للحبيب

خواطر قوية ومؤثرة:

كلمات رائعة عن الاشتياق
كلمات رائعة عن الاشتياق

اعرف أن هذا جنون أن هذا إهدار للذات
لكن حبك يذيب كبريائي يدمر دفاعاتي ويغزو حصوني ..
لا اعرف لما
ما الذي فيك ..ما الذي يميزك ما الذي يجعل منك فتاة حياتي ..
من نصبك ملكة على عرش قلبي.. من جعلك تحكمي وتأمري وتطاع..
لمااا؟؟!
ما الذي يمنحك هذا الحق بدخول قلبي..
أخرجتيني من حالة الركود جعلتيني أثور .. اغضب .. واستكين
تخليت لك وحدك عن روحي
تنازلت لك عن قلبي أصبحت الأمر الناهي…
كيف ذلك اخبريني ..
ولما أنت.. لما أنت. ااه لما أنت ..
رايتك ولم أرى سواك..
سكنت أحلامي وتسربت في دمي
معك وحدك شعرت بالدفء بالحياة.. بالأمل.. بالسعادة.. بالأمان ..
اعد لي كل ذلك أرجوكي
فانا لم أرجو بحياتي احد سوا كي ..لم أحطم كبريائي لسوا ك ..

وحدكي أذبت ثليج الأيام .. وحطمت قيود الأحلام
يا لسخرية الأيام.. أنت من يحررني من قفص الركود
ويقيدني بذكرى الوعود ..
وتقتليني بخنجرالهجر الحقود..
ولم تحاول حتى أن تعود

للمزيد يمكنك قراءة: شعر عن الشوق والحنين

قصيدة وُلُوْعٌ بَتذكارِ الأحبَّةِ لا يَفْنَى:

وُلُوْعٌ بَتذكارِ الأحبَّةِ لا يَفْنَى

وفرطُ حنينٍ في المنازلِ لو أغنى

ودمعٌ غزيرٌ بعدَ جيرانِ حاجرٍ

يُخَجَّلُ هامي غَربِ دِمتهِ المُزْنا

أُوزَّعُه يوماً على الهجرِ والنوى

ويوماً إذا ما اجتزتُ بالربعِ والمغنى

ومنزلِ لهوٍ مذ وقفتُ بربعِه

عقيبَ نوى سكانِه قارعاً سنّا

أُنادي به لُبنى واِن كنت لا أرى

سوى مربع بالي الرسومِ ولا لُبنى

على العادةِ الأولى فلّلهِ درُّها

قُبَيلَ النوى ما كان أصفى وما أهنا

وللهِ أيامٌ حظيتُ على الحمى

بها مثلَ رَجْعِ الطَّرْفِ ثمَّ انجلتْ عنّا

لئن لا مني العُذّالُ فيها فما لهم

ضلوعي التي مِن جمرِ الغَضا تُحنى

ولا قطفوا باللثمِ وردةَ خَدَّها

ولا هصروا في ثِني أبرادِها الغصنا

مهفهفةٌ كم باتَ يَحسِدُ قربَها

اليَّ النوى حتى اشتفى فعلُها منّا

لعمري لقد أمهى لها البينُ بعدما

تدانى مزارنا مخالِبَهُ الحُجْنا

وسارتْ فقلبي بعدما بانَ أُنسُها

كأنّي أراه حلَّ مِن بعدِها سِجنا

فيا ليتها عادتْ وعادتْ بأهلِها

حميدةَ أوقاتِ التداني كما كنّا

لقد حَسَدَتْ عينايَ عندَ سُهادِها

عقيبَ نوى أحبابها المقلةَ الوسنى

اِذا نفحاتُ الريحِ هبَّتْ عنِ الغَضا

معطَّرةَ الأنفاسِ مِن نحوِها هِمنا

علامةُ أهلِ الوجدِ طرفٌ مسهَّدٌ

يفيضُ بقاني الدمعِ أو جسدٌ مضنى

وما روضةٌ قد وشَّعَتْها يدُ الحيا

فأبدتْ لنا أزهارُها الملبسَ الأسنى

سرى في حواشيها النسيمُ معنبراً

وجرَّ بليلاً في جوانبها الرُّدْنا

وحلَّ عليها المزنُ أخلافَ دَرَّهِ

وميَّلَ فيها الريحُ أغصانَها اللُّدْنا

بأحسنَ منها يومَ زارتْ وقد جَلا

صباحُ محيّاها لنا الأمنَ واليُمنا

فيا سائقَ الأنضاءِ يأتمُّ حاجراً

رويدكَ كم تُفنى بها السَّهْل والحَزْنا

يَطيرُ على وجهِ الثرى مِن لُغامِها

اِذا احتثَّها العادونَ ما أشبه العِهْنا

نواحلُ قد أنضيتُهُنَّ إلى الحمى

وقد كنَّ في الأرسانِ قبلَ النوى بُدْنا

فَعُجْ أيُّها العَجْلانُ بي نحوَ حاجرٍ

فلولا أليمُ الهجرِ والشوقِ ما عُجْنا

أسائلُ أطلالَ الديارِ واِنَّها

لتورِثُنا الهمَّ المبرَّحَ والحُزْنا

فأُقسمُ لولا جاحمُ الوجدِ لم نَبُحْ

بسرًّ ولولا البينُ فيهنَّ ما نُحْنا

وما ذاتُ طوقٍ في الظلامِ شجيةٌ

تُردَّدُ في الأغصانِ مِنْ شوقِها اللحنا

لقد أفصحتْ عما أَجَنَّ ضميرُها

الى أن غدونا عند اِفصاحِها لُكْنا

اِذا ما تغنَّتْ فوقَ غصنِ أراكةٍ

طربنا فحييَّنا أراكتَها الغَنّا

وخامرنا مِن نفحةِ البانِ نشوةٌ

رفضنا لِجرّاها السلافةَ والدَّنّا

بأطربَ مِن شعري وأين كمثلِه

قريضٌ عليه تَحسِدُ المقلةُ الأذِنا

اِذا ما دعا العُصْمَ استجابتْ صبابةً

اليه وأنساها شوامِخُها الرَّعْنا

فكيف إذا ما الصبُّ رجعَّ صوتَه

به عند تَذكارِ الأحبَّةِ أو غنّى

اِذاً لسمعتَ الوجدَ تُروى صحيحةً

أحاديثُه في كلَّ ناحيةٍ عنّا

للمزيد يمكنك قراءة: اشعار فراق حزينة ومؤثرة

شعر عن الحنين
شعر عن الحنين

إلى هنا متابعينا الأعزاء متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع اليوم الذي دار حديثنا وكلامنا فيه حول شعر عن الحنين والاشتياق اقتباسات من أقوى ما قاله شعراء العرب، وضعنا بين أيديكم باقة جميلة من أقوى الأشعار المزلزلة عن الحنين والشوق وبعاد الحبيب، فقد قدمنا ثلاث فقرات مميزة سردنا في أول فقرة منهم شعر عن الحنين والاشتياق للحبيب، وفي ثاني فقرة قدمنا خواطر قوية ومؤثرة، وختمنا حديثنا بقصيدة ولوع بتذكار الأحبة لا يفنى، آملين أن تعجبكم هذه الاقتباسات المنتقاة وأن تقوموا بمشاركتها مع من تحبون أن تصلوا إليهم مدى الاشتياق والحنين الذي يغمر قلبكم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق