شعر

شعر عن الام معبر ومؤثر جداً يصف ارقي مشاعر الامومة والحنان والتضحية

حيث نذكر كلمة الأم يخطر في بالنا كل معاني الحنان والامان والراحة والحضن الدافئ والعطاء دون مقابل والتضحية لأقصي حد، فالام هي اساس الوجود، وإيماناً من الشعراء باهمية الام ومكانتها العظيمة امتلأت دواوين الشعراء عبر مختلف العصور بالعديد من قصائد الشعر المؤثرة والرائعة عن الأم والامومة، تصف ارقي المشاعر والمعاني، وقلّما خلت قصيدةٌ من القصائد من إشارة إلى الأمّ ودورها العظيم وموقعها في القلب، ومكانتها الدّافئة والحنونة في الرّوح والوجدان، وقد تغني العديد من الشعراء بأمهاتهم وتضحياتهم المستمرة فهي رمز الفداء والتضحية والراحة والسكينة، فعندما تبحث في اعماق قلبك عن حب صادق وفي بجانبك حتي النهاية في اصعب المواقف، حضن دافئ لا مثيل له، قلب يعطي بلا مقابل، لن تجد سوي الام هي التي تجتمع بها كل هذه الصفات، فما اعظمها وما اكبر مكانتها وقدرها في قلب كل انسان،  الأم هي الحب والحنان وهي كل المشاعر الصادقة، فلا يوجد أصدق من الأم في الحب والعطاء والتضحية ويسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا الموضوع عبر موقع احلم تشكيلة مميزة من اقوي قصائد شعر عن الام مؤثرة ومعبرة جداً ، اجمل شعر عن الام يمكنكم الآن قراءته عبر قسم : شعر ونتمني أن ينال إعجابكم .

قصائد اشعار رائعة عن الام

بين يديك كبرت
وفي دفء قلبك احتميت
بين ضلوعك اختبأت
ومن عطائك ارتويت

أمي الحبيبة:
مداد القلب لن يكفي …. لو أكتب به لإرضائك …
وخفق الروح لن يجزي … عبيرأ فاح بعطائك…

أمي الغالية:
خلق البحر ليعانق موجة الرمال والصخور..
تشرق الشمس..لتلف بدفئها الصحاري والبحور..
توجد الفراشات دائمأمع أرق الورود والزهور..
أماه يابحري .. وشمسي .. وباقة زهوري ..
أحتاجك دومأ أحبك للأبد

أمي الغالية..
ياقلبآ أجد في نبضاته الأمان..
يابيتآ يفوح في أرجائه الحنان…
يا أمي…
انت الخير والبركه على مر الزمان…
أحبك ويفيض قلبي بالبهجة والعرفان…
أحبك أمي …

أحن إلى خبز أمي
وقهوة أمي
ولمسة أمي
وتكبر في الطفولة
يوماً على صدر يومِ
وأعشق عمري لأني
إذا متُّ، أخجل من دمع أمي !
خذيني، إذا عدتُ يوماً
وشاحاً لهدبك
وغطّي عظامي بعشب
تعمَّد من طهر كعبكِ
وشُدِّي وثاقي ..
بخصلة شعرٍ
بخيطٍ يلوِّح في ذيل ثوبكِ ..
ضعيني، إذا ما رجعت
وقوداً بتنور نارك ..
وحبل غسيلٍ على سطح داركِ
لأني فقدت الوقوف
بدون صلاة نهاركِ
هرمت، فردِّي نجوم الطفولة
حتى أشارك
صغار العصافير
درب الرجوع .. لعشِّ إنتظاركِ !

أُمِّيَ… يا مَلاكي يا حُبِّي الباقي إلى الأَبَد
وَلَم تَزَلْ يَداكِ أُرْجوحَتي وَلَمْ أَزَلْ وَلَد.
فاروق جويدة:
أماه.. يا أماه
ما أحوج القلب الحزين لدعوة
كم كانت الدعوات تمنحني الأمان
قد صرت يا أمي هنا
رجلاً كبيراً ذا مكان
وعرفت يا أمي كبار القوم والسلطان..
لكنني.. ما عدت أشعر أنني إنسان

مــا قــلتُ والله يـا أمـي بـقـافــيـةٍ إلا وكـان مــقـامـًا فــوقَ مـا أصـفُ
يَخضرُّ حقلُ حروفي حين يحملها غـيـمٌ لأمي علـيه الطـيـبُ يُـقتـطفُ
والأمُ مـدرسـةٌ قـالوا وقـلتُ بـهـا كـل الـمدارسِ سـاحـاتٌ لـها تـقـفُ
هـا جـئتُ بالشعرِ أدنيها لقافيتي كـأنـما الأمُ في اللا وصـفِ تـتّصفُ
إن قلتُ في الأمِ شعرًا قامَ معتذرًا ها قـد أتـيتُ أمـامَ الجـمعِ أعـترفُ

الى أمي الغالية ….. الى الشمعة التي أنارت لي طريقي
أهديك سلامآ لو رفع إلى السماء لكان قمرآ منيرآ
لو نزل الى الأرض لكساها سندسأ وحريرأ
ولو مزج بماء البحر لجعل الملح الأجاج عذبأ فراتأ سلسبيلا
اليك يا أمي أقول حفظك الله لنا دومأ نور يضي لنا الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى