شعر

شعر عتاب للحبيب مكتوب ومعبر جدا

شعر عتاب للحبيب

للفنان المطرب الراحل عبد الحليم حافظ الشهير بالعندليب الأسمر أغنية كلها شجن و أحياناً ما نتذكرها و نتغنى بها في لحظات الحزن و الزعل من الأحباب، بلاش عتاب، يا حبيبي، بلاش عتاب، إرحمني من العذاب، بلاش عتاب، ذلك لأن بالعتاب لغة خاصة جداً لأن العتاب لا نسلك طريقه مع الأغراب بل نعاتب فقط الأحباب بكل ما لنا عليهم و ما لهم علينا من دفئ و حب و مشاعر وفية، كل منا يدرك أن العتاب فقط للاحباب و نغلق على مسامعنا كل باب و نسمع فقط إلى القلب الحزين و ما به من نبضات توحي بالأنين مع بعض همسات الحنين لذلك وجب عليهم العتاب و المصارحة حتى تكون نعم المصالحة بين كل الأحباب، شعر عتاب للحبيب، الحبيبة و الأنثى عامةً كائن رقيق المشاعر فياض الحنان و بأصغر كلمة تزعل و تغضب و بأقل همسة تسعد و تفرح، لذلك هي لها هذا المقال متابعينا الكرام حتى يعلم كل حبيب كم هي غالية جداً حبيبته و ألا يتركها تزعل بل يصالحها.

شعر عتاب و زعل للحبيب

أما العِتابُ فَبِالأَحِبَّةِ أَخلَقُ

وَ الحُبُّ يَصلُحُ بِالعِتابِ وَ يَصدُقُ

يا مَن أُحِبُّ وَ مَن أُجِلُّ وَ حَسبُهُ

في الغيدِ مَنزِلَةً يُجَلُّ

وَ يُعشَقُ البُعدُ أَدناني إِلَيكَ

فَهَل تُرى تَقسو وَ تَنفُرُ أَم تَلينُ

وَ تَرفُقُ في جاهِ حُسنِكَ ذِلَّتي

وَ ضَراعَتي فَاِعطِف فَذاكَ بِجاهِ حُسنِكَ أَليَقُ خَلُقَ

الشَبابُ وَ لا أَزالُ أَصونُهُ وَ أَنا الوَفِيُّ مَوَدَّتي

لا تَخلُقُ صاحَبتُهُ عِشرينَ غَيرَ ذَميمَةٍ

حالي بِهِ حالٍ وَ عَيشِيَ مونِقُ قَلبي

اِدَّكَرتَ اليَومَ غَيرُ مُوَفَّقٍ أَيّامَ أَنتَ مَعَ الشَبابِ

مُوَفَّقُ فَخَفَقتَ مِن ذِكرى الشَبابِ وَ عَهدِهِ

لَهفي عَلَيكَ لِكُلِّ ذِكرى تَخفُقُ كَم ذُبتَ مِن حُرَقِالجَوى

وَ اليَومَ مِن أَسَفٍ عَلَيهِ وَ حَسرَةٍ تَتَحَرَّقُ

كُنتَ الشِباكَ وَ كانَ صَيداً في الصِبا

ما تَستَرِقُّ مِنَ الظِباءِ وَ تُعتِقُ خَدَعَت حَبائِلُك

المِلاحَ هُنَيَّةً وَ اليَومَ كُلُّ حِبالَةٍ لا تَعلَقُ

هَل دونَ أَيّامِ الشَبيبَةِ لِلفَتى صَفوٌ يُحيطُ بِهِ وَ أُنسٌ يُحدِقُ.

و شاهد أيضاً شعر عتاب للحبيب من أقوى ما جاد به الشعر العربي في العتاب.

أبيات عتاب للأحباب

أهلاً بطيفٍ زار بعدَ جفائهِ

ركبَ الهوى فدنا على عداوئهِ

نثرتْ عقودُ الزمن ليلةَ هديه

و البرق يبسمُ في متون سمائه

عرسٌ من الأحلام زفُّ لمقلتي فيه زفاف البدر في ظلمائه

فأتى الذّ منَ الكرى في مقلةٍ سهدت

و مثل الهدي عند التائه قمر تنقَّلَ من سحابِ لثامهِ

يومَ الوداع إلى سرارِ خبائه قلبي و طرفي منزلاهُ

إنما نخشى حلولَ الطرفَ من أنوائه

و قضيبِ بانٍ كان نرجس طرفه يوم التلاقي

شوكَ وردِ حيائه يرضى و يغضب فهو محيٍ قاتلٌ

في حالتيه بوصلهِ و جفائه ذو الوجه يخصر ماؤه

من نارهِ و يضيءُ جذوةَ ناره في مائه

أسر الكرى فتخذتُ وجدي شافعاً فيه و كان الدمعُ من طلقائه

وهب الجداية منهُ طولُ نفاره و حبا قضيبَ البانِ من خيلائه

يا عاذلَ الصبِّ الكئيب و قلبهُ سرُّ الهوى العذريِّ في سودائه

ما كان رخصُ الدمع لولا أنَّهُ سامَ الوصالَ فصدَّه بغلائه

و من العجائب أنَّ نيلَ دموعهِ متزّيدٌ و الجدبُ في أحشائه

لو ذقتَ طعمَ دنوّهِ و بعادهِ لعرفت سهلَ الشوق من برحائه

منعتْ ظباءُ المنحنى بأسوده و أشدُّ ما اشكوهُ فتك ظبائه

فعلتْ بنا و هي الصديق لحاظها كظبى صلاحِ الدين في أعدائه

و شاهد أيضاً كلمات عتاب ولوم وزعل قوية ومؤثرة للصديق تويتر.

شعر عتاب و زعل شعبي

ان كان غيري في غيابك يسليك
خـلـك مـعـه و لا تتركه الله يخليك
سـهـل إنـك تـنـساني، لكن صعب
إنـك تمـحـيـنـي مـن قـلبك و بالك
لانـي ويـاك مـثـل الـقـلــب، و روح
مـا لـهـم غـنى عن بعض اذا مات
الـقـلـب تـمـوت مـعـاه الـــــروح

انا لا اجله تحملت الاهانه
و لا اجله بعت مليون حب جاني
و هو قيد فوادي في مكانه
و اتعمد عذابي قصـــد عاني
قلو للمه اتغير طباعه
و ليش لاما فضي جيبي رماني
اذا قلبه قنع يعلن وداعي
و مشو عيب لاحبيت ثاني
هو اللي سابني من دون اسباب
و اول شخص اتجرى كواني
و قصده انني شاموت لاعاب
و شجن ل افلان قالو نساني
حرام ل امحي وجوده من حياتي
و قلبي شد سعه لو زاد عصاني.

و شاهد أيضاً شعر عتاب عراقي من الحبيب لحبيبته قصير ومعبر.

أبيات شعر قصير لوم و عتاب للحبيب مكتوبة على صورة ورد أبيض و أسود.
شعر عتاب للحبيب قصير.
صورة أبيض و أسود مكتوب عليها شعر حزين.
أبيات شعر حزينة من الحبيب للحبيبة.
رسالة عتاب و لوم للحبيب مكتوبة على خلفية أبيض و أسود.
أجمل ما كتبه الشعراء في عتاب الحبيب.

الحب و العتاب وجهان لقلب واحد، إن كان الزعل من شخص عادي لما كان للعتاب من سبيل و لكنه للحبيب الذي به ينير القلب و تنمو الروح في وصاله، هكذا هو الحال عندما يدخل بين الأحباب لحظة زعل، هنا يأتي دور العقل و ينام القلب قليلاً كي لا تشتعل لهيباً و رماداً، مع العقل نتروى و يقبل الحبيب العتاب و يغلق أمام الزعل كل باب و يبقى فقط الود و الإحترام بكل لحظات  و عشق الأيام لتمضي سفينة الهوى بلا رياح غاضبة عاصفة تكسر الشراع، متابعينا الكرام إن العتاب الراقي هو لغة العظماء حينما تعجز الهمسات عن البوح يدخل العتاب و يذيب ثلج الزعل و يبقى الحب فقط أسمى ما نمتلك.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى