شعر

شعر شعبي عراقي غزل رومانسي جداً

شعر شعبي عراقي غزل

أهم ما يميز شعر الحب عن غيره من أنواع الشعر العربي أنه الأقرب للقلب وأيضاً الأكثر تعبيراً عن الأحاسيس والمشاعر وبالخصوص لدى المحبين، فنراهم يهيمون بأحاسيسهم وحبهم دون قدرتهم في التعبير عما يجول في خاطرهم، فهنا يأتي شعر الحب كي يعبر عن كل ما مروا به فالشعر الغزلي غني زاخر بأنواع عديدة متماشية مع كل المشاعر الجياشة، فلا نظن بأن هناك شاعر إلا ومس قلبه الحب، فالحب هو كالأكسجين بالنسبة لجسم الإنسان فنحن لا يمكننا العيش بدون الأكسجين كما أنه لا يمكننا العيش بدون الحب.

وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكل متابعينا الأعزاء مقالة تحت عنوان شعر عراقي غزل شعبي رومانسي جداً، سنضع بين أيديكم مجموعة رائعة ومميزة من أحلى وأروع القصائد وأبيات الشعر الغزلية وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع بقراءة هذه الأبيات الرومانسية.

قصائد باللهجة العراقية
قصائد باللهجة العراقية

شعر حب وغزل روعة:

إنخاف ما نحچي الحقيقه
أيعـذرونه أيجوز
بأنواع العقاب
أنخاف لو مطنه اللثام
أنروح بيها
لو كشفناه النقاب
سافرينه وأحنه مجبورين
لا بد أن نسافر
أنجبرنه أعلى الغياب
سافرينه أويانه أخذنه
ذكرانه مليانَـه حزن
ومجسّــمه بصورة عذاب
*****
الله مايهديچ وتحبيني
أستحي من الشيب خليتني
من أشم عطرچ عشر مرات أموت
عا لجمر مشلول مشـيتيني
الله ميهديچ وتحبيني
*****
ﻻ‌ تحچي بعنف من تنصح الناس
آبدي بعيب نفسك يلّـه تتكلم
الگدامك بشر مو كومة آحجار
لذلك من تجرحه تشوفه يتألم
آبدي بكلمة طيبه ورقّـة واحساس
حتى يحب حديثك ومنّـه يتعلم .
*****

لاتحزن بعد وتبچي على الراح
وعوف ادموع عينك لا تبديهه
ووگف على الجرح لاتصرخ وياه
وراح اكتب قصيدة والك اهديهَ
مدينة الم روحي لاتظــن ترتاح
وانه ابن المدينة وتيهت بيه
يل عندك جرح وتگلي مجروح
انه جروحي فاضت وين اودّيه
*****
فـاهي اللـيل يمـهم حتـى مابي لـون
ولا بـي طيـف يرهـم عالجـفن رسـمه
ماصـخ مسـتحاهم وآني مالـح طيــب
اليتبده وي غيــري بـروحـي مالمـه
بيها آعــناد روحــي وي الهـوى من يفوت
اذا يثـكل علـيّ لو مــوت مــا شمه
*****
اليذكروني عفتهم لجل شوكي وياك
واني اتذكّرك وانت الي ناسيني
بايعني برخص واني بغلاة أشريك
مو انت الگلت بالروح تشريني ؟
روح وداعت الله بس أگلّـك ها
الي رب كريم الصبر ينطيني
*****
هاك أخذ جرحك بعد ما أشتهيك
وكلمة انه اهواك تحچيها
وبس أوخر عنك اسنينك تطيح
اسنين عمرك .. عمري لمتجيها
ابگـاع خدينك أنه العاكس ضواي
آبمعنى آخر …….. انه لمحليها
ذكرياتك صارن … الطف ويزيد
حيل اكرهك من يمر طاريها

للمزيد يمكنك قراءة: اقوى شعر عراقي

شعر شعبي جميل
شعر شعبي جميل

أشعار غزلية باللهجة العراقية:

أقبل رجعتك بس عندي كومه شروط
أولهن تردلي سنين محسوبه
وثانيهن شبابي الهدر بين أوراق
وسهر ذيـچ الليالي المالهن حوبه
وثالثهن دموعي الصبّن بفرگـاك
على كل دمعه أفصلك فصل منهوبه
ورابعهن تروح تسكّت الشّمات
وتگلّهم حيل أحبّه وأبقه محبوبه
*****
انا عيوني تسولف عالغرام ويّــاك
ومن عيوني أعرفك تفتهم قصدي
ما أحب الوكت لو خلص بلــيّاك
بالقرأن محد حبك بگـــــدي
وإذا تنساني صدگ آني ما آنساك
لأنْ غيرك محب بالدنيا ماعندي .
*****
مو كل اليحب آيعيش فرحان ..
اكو واحد يحب بس هو يائس
واكو لمن يحب آيصارع الموت ..
ميهمه يصارع ألف فارس
ينشدونه آعله قيس وليلى كل يوم ..
أشو محد ذكر بالعشــگ عابس
*****
تعال وياك أخذني وخـــــل نروح آبعيد
ونعيش الفرحه كافي وخل نعوف الهـمّ
تعبنه الوكــــــــــت والقدر بينه يدوس
مجروحين آحنه والجرح يلجـــــــــــم
محد بينه داري وعذبانـــــــه الحــآل
وألك هذا الحچـي يـلّ وحــــدك آلتفهم
كل شي يخـون بينه لكن انّـه ويّـــــآك
أبد منخون حبنه وربك اليعلـــــــــــــم
*****
تعال ولا تظني عليك زعلان
چا هو الگلـب من نبضه يزعل
صدگني أبد ما همني الصار
ولا زهرة محبتك عندي تذبل
مو انه دفنتك حدر العيون
أشوفن بيك ساعه وبيك آندل
عذبني هواك ومرمر الروح
وآگـولنّ ما يهم هو يتدلل
*****
يدك براس حبك يزغيرون
وآحن لحرورتك حنين النوك
حقي ارتبك ووگوع من أﻻگيـك
رمش عينك يفهي العدهن الطلوك
الشمس شتعودلك شويچوي ملكاك
دفؤ زنودك على المستبرد يلوك
حايط بابكم معذور إذا طاح
الله يساعده بكل لحظه مدگوك

للمزيد يمكنك قراءة: شعر عراقي جميل

شعر رومانسي رائع
شعر رومانسي رائع

الحب هو أجمل شعور ممكن أن يحس به الإنسان في حياته لأنه إحساس ممتع لا يمل من تكرار كلماته، ففي كل مرة يسمع المحب كلمات الحب يشعر وكأنه أول مرة يسمع هذه الكلمات، وإلى هنا أيها المتابعون الكرام نكون قد وصلنا إلى ختام مقالة الليلة التي دار الكلام والحديث فيها حول شعر عراقي غزل شعبي رومانسي جداً، جمعنا لكم كم كبير من أحلى وأروع أبيات الشعر والقصائد الرومانسية باللهجة العراقية الجميلة، على أمل أن تعجبكم هذه الأبيات وأن تقوموا بمشاركتها مع من تحبون.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى