شعر حزين

شعر شعبي حزين عن الأخ مؤثرة جداً

شعر شعبي حزين عن الأخ

تظهر أحلى ذكريات طفولتنا في الوقت اللي بنقضيه مع إخوتنا واحنا صغيرين، هي دي الأوقات البسيطة اللي بنقضيها مع إخوتنا وكانت مليانة ضحك و لعب و مناوشات لطيفة لما كانت الحياة بسيطة و مكنش في مسؤوليات كثيرة، العلاقة بين الإخوة والأخوات مضحكة جدا، لانهم بيتخانقو مع بعض زي القطط والكلاب الصغيرة ، لكن لما غبار المعركة يهدا في أعماق قلوبهم، بيعرفو أنهم هيفضلوا دايما سند لبعضهم البعض، لو كبرت مع أخوك وهو كبر معاك وذكرياتكم واحدة ، فلازم تعرفوا مقدار وجود كل واحد في حيات التاني، و التخلي عن أخوك أو تخلي أخوك عنك من أسوء التجارب اللي بيمر بيها الشخص، وده بيخليه يكتسب قلة ثقة في الأخرين لان اقرب ما ليه تخلي عنه ، ويعيش دائما حزين على عدم التوافق بينه وبين أخيه، وطبعا في أوقات بيفقد الأخ اخوه ودي حاجة برضو تظل جرح في القلب لا يستطيع تجاوزها، أخوكَ الذي يحميكَ فِي الغيبِ جاهدًا،  ويسترُ ما تأتي منَ السُّوءِ والقُبحِ،  وينشرُ ما يرضيكَ في النَّاسِ معلنًا ٠ ويُغضي ولا يألو منَ البرِّ والنُّصحِ العلاقة الجميلة دي بفرحها وحزنها لم تنسي في الأدب العربي و الشعر من قديم الأزل وفي المقال ده هنعرض أبيات شعر شعبية هنلاقي فيها تجسيد للمشاعر الحزينة دي.

 

شعر شعبي حزين عن الأخ

 

شعر عن الأخ الكبير

  أخي عند الفجر سكرانا .. من سماه سلطانا ؟.

 ويبقى في عيون الأهل أجملنا .. وأغلانا

ويبقى – في ثياب العهر – أطهرنا وأنقانا

يعود أخي من الماخور مثل الديك نشوانا

فسبحان الذي سواه من ضوءٍ

 ومن فحمٍ رخيصٍ .. نحن سوانا .

وسبحان الذي يمحو خطاياه ولا يمحو خطايانا

شعر حزين عن الأخ

أخِي، إنْ شَقَّتِ الدُّنيا طَرِيقَ الغُربةِ القَاسي

 وَفَرَّقَ بَينَنا مَوجٌ مِنَ الإِعسَارِ وَالبَاسِ

 وَلاحَتْ عَودَةُ المُشْتَا قِ بَينَ (الطُّورِ) وَ(النَّاسِ)

فَلا تَنْسَ الَّذي وَلَّى فَلَيسَ أخُوكَ بِالنَّاسي

أخِي، قد هَدَّت الأَسفَا رُ جِسْمَ الشَّامخِ الرَّاسِي

 وَعادَتْ عادِياتُ الشَّيْبِ فَوقَ الفَوْدِ وَالرَّاسِ

 ومِرآتِي تُطالِعُنِي بوَجْهٍ مُتعَبٍ قَاسِ

 تُرِينِي إذْ أُقَلِّبُها بَقايَا عَدِّ أنفَاسي

 أخِي، قدْ مَرَّتِ الأَيَّا مُ بَيْنَ المَوْجِ وَالمَاسِ

 ولَمْ أُمسِكْ سِوَى زَبَدٍ وَرَمْلٍ بَيْنَ أَرْماسِ

 وَأَفكارٍ تُسَلِّمُنِي لِوَسْواسٍ، وَخَنَّاسِ

 وَعُدْتُ بِغَيرِ أَجنِحَةٍ كَعَبَّاسِ بنِ فِرنَاسِ

 أخِي، إنْ وَدَّعَ الدُّنْيَا شِتاءٌ بَعْدَ أَقْراسِ

 وزَيَّنَ عُشَّهُ الحَسُّو نُ بَيْنَ النَّدِّ وَالآسِ

ومَالَ الغُصنُ مُنْثَنِيًّا بأَكمامٍ وَأَجراسِ

 تَرَقَّبْ عَودَتِي فَجْرًا فَقَدْ أسرَجْتُ أَفْراسِي

 أخِي، إنِّي علَى شَوقٍ لِلُقْيَا الأهلِ وَالنَّاسِ

 لِلَثْمِ الأَرضِ في وَطَنٍ يُرافِقُنِي كَإحسَاسِي

 إلى أُمِّي، وَوَجْهِ أَبِي وزَيتُونِي، وَأَغراسِي

 أتَحْسَبُ أَنَّنِي أَنْسَى وَيُحْصِي اللهُ أَنفَاسِي؟

****

قصيدة قصيرة مؤثرة

 جاوَرتَ رَبَّكَ إبراهيمُ مُطَّرِحاً أخاك أحمَدَ

يَشكُو قِلَّة العَضُدِ يقولُ والدمع في خديه منتظمٌ كالعقد

 منتثرٌ كاللؤلؤ البَدَد أخي قد كنتَ لي عوناً أشدُّ

به أزري وكنتَ لنصري خيرَ مُعتَمدِ

فاليومَ أصبحتَ بعد الأُنسِ منفرداً

وكنتَ لي عُدّةً من أحسَنِ العُدَدِ

أخي قد كنت أرجو أن تُغيبني تحت الترابِ

ولكن خابَ مُعتَقدي وأخلف اللَه ذاك الظن

 إذ وثبتْ إليكَ حُمرُ المنايا وثبة الأسدِ

 أخي قدمتُ روحي أفتديكَ بها من المماتِ

 ولكن ليسَ ذا بيدي أخي هذا قضاءٌ

لا مر له أخي والموتُ للإنسانِ بالرصَدِ

 يا ليتَ شعري إن ناديتُ قبركَ

 هَل تُجيبني بعد طولِ النأي والبَعَدِ

*****

شعر شعبي حزين عن الأخ
شعر شعبي حزين عن الأخ

بعد ما ذكرنا في الأبيات السابقة بعض الأشعار عن الأخ، لازم دلوقت نوجه اهتمامنا إلى أنَّ علاقة الأخوّة لا تُقاس ولا تتغيّر بالظروف ولا مرور الزمن ، ولكن من المهم ذكره أنَّ الأخَ هو الأب الرُّوحيّ، والقدوة الثانية بعد الأب، والمنارة التي يتّجِهُ الأخ إلى ضوئِها لما تشتدُّ عليه الحياة وأعباءها ، ودفءٍ كدفءٍ الأمومة، وعناية كعناية الأبوة، ومن احسن العبارات التي قيلت عن الأخ : “إنْ ظفرْتَ بأخٍ صالحٍ يجرُّكَ إلى الخيرِ جرًّا، ويسوقُك إليه سوقًا، فأمسكْ عليه قلبَكَ، فالصَّاحبُ الصَّالحُ يشفَعُ لكَ حتَّى تجدَ نفسَكَ قدْ رافقتْهُ فِي جنَّةِ اللهِ تعالى”، وده هو الأخ الحقيقي، اللي يدفعُ أخوتَهُ دفعًا إلى الخير، ويقف جانبهم لغاية ما يوصلوا إلى برّ الأمان، ويشوف ضحكاتهم علي وجوههم، الشر بعيد عنهم والخير عامر قلوبهم ، رزقنا الله وأياكم الأخ الصالح، خذ الأفكار من هذه القصائد القصيرة التي وردت بالأعلى لكتابة الخواطر الخاصة بك التي ستضيف حلاوة وجمال في كل كلمة و في كل سطر.

 

شعر شعبي حزين عن الأخ
شعر شعبي حزين عن الأخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى