شعر حزين

شعر حزين كاظم الساهر مؤثر جدا

شعر حزين كاظم الساهر

من منا لا يعرف الشاعر و المغني العراقي كاظم الساهر ومن منا لا يحب الاستماع الى صوته العذب الذي ينقلك بجماله الى عالم آخر ، ولذلك لا عجب ان كاظم الساهر لُقّب بقيصر الغناء العربي كما لُقّب ايضا بسفير الاغنية العراقية ، وكاظم الساهر من مواليد مدينة الموصل و ولد كاظم الساهر يوم 12 سبتمبر عام  1957 ، و الكثير منا يعلم عن كاظم الساهر انه مغني فقط لكن لم يسمع من قبل بشعره الجميل الذي يجعلك تعيش اجمل اللحظات وانت تستمع اليه وهو يلقي قصائده و ابياته الشعرية التي تجعلك بحق تعشق الشعر ، ولذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم مجموعة من القصائد الحزينة و الاليمة للشاعر العراقي المعروف كاظم الساهر ، فنتمنى ان تنال هذه الابيات اعجابكم.

 

شعر حزين كاظم الساهر
شعر حزين كاظم الساهر

قصيدة بعنوان انا وليلى لكاظم الساهر

دع عــنــك لــومــي واعزف عن ملامـات إنـــي هـــويـــت سـريـــعاً مــــن معاناتي

ديــنــي الــغــرام ودار الــعــشــق مملكتي قـــيـــس أنـــا وكـــتاب الشعر تـــوراتـــي

مـــا حـــرم الله حـــبـــاً فـــي شـــريعــــته بـــل بـــارك الله أحـــلامـــي الـــبريـــئات

أنــــا لـــــمن طــيــنــة والله أودعـــــــــها روحـــاً تـــرف بـــها عـــذب المـــناجـــاة

دع العــقــاب ولا تــعــــذل بـــفـــاتـــنـــة مـــا كـــان قلـــبي نحـــيت فــي حجـارات

إنـــي بـغـيـر الـــحـــب أخــشــاب يـابسة إنـــي بغــير الـــهـــوى أشـــبـــاه أمـــوات

إنـــي لـفـي بـــلـدة أمـسـى بـســـيـرتهــــا ثـــوب الشـــريـعـة فـــي مـخـرق عـاداتي

يـــا للـتـعـاســـة مـن دعــــوى مـديـنـتـنـا فــيـهـا يـعـد الـهـوى كـبـرى الـخـطـيـئـات

نبض القلوب مــورق عـن قــداســــتــــها تـســمــع أحــاديــث أقــوال الــخــرافــات

عـــــبارة علـــقت فــي كـــل منعـــطــف أعـــوذ بــــالله مــــن تلك الـــحـــمـــاقــات

عـــشـــق الـــبــــنــات حــرام في مدينتنا عــشــق الــبــنــات طــريــق للــغــوايــات

إيـــاك أن تـلـتــقـي يـــومــــاً بــــامــــرأة إيــاك إيــاك أن تـــغـــري الـــحـبـــيـبــات

إن الصــــبابــــة عــار في مــــديـنــتـــنا فــكــيــف لــو كــان حــبــي لــلأمــيــرات

سمـــراء مـــا حــــزنـــي عـمــراً أبـــدده ولــكـــن عـــاشـــق والــحــب مــأســاتــي

الـصـبـح أهـــدى إلـــى الأزهـــار قبلــته والـعـلـقـم الـمــرقــد أمـسـى بـكــاســـاتــي

يا قبلة الـحـب يــا مــن جئت أنـــشدهـــا شـــعـــراً لـــعـــل الــهوى يشفي جراحاتي

ذوت أزهـــار روحـــي وهـــي يــابـسـة مـــاتت أغـــانــي الهوى مـــاتت حكـاياتي

مـــاتت بمحـــراب عينيك ابـــتـــهـالاتي واستسلمت لــــريـــــاح الـــــيأس رايـــاتي

جـفـت عـلـى بـابـك الـمـوصـود أزمـنتي ليلى ومــا أثـــمــــرت شيئاً نـــــداءاتـــــي

أنـــا الـــذي ضاع لي عامان من عمري وبـــاركـــت هــمــي وصـدقت افتراضاتي

عامان مـــا رف لـــي لحـــن على وتـــر ولا استـفــاقــت عــلــى نــور ســمـاواتــي

اعتق الـــحـــب فـــي قلـــبي وأعصـــره فـــأرشـــف الـهـم فـــي مغبرّ كــاســـاتــي

وأودع الـــورد أتـــعــــابـــي وأزرعـــه فــيــروق شــوكــاً يــنــمــو فـي حشاشـاتِ

ما ضر لــو عــانــق النيروز غــابــاتــي أو صــافــح الــظــل أوراقــي الـحـزيـنات

ما ضر لــو أن كــفــــا منك جــــاءتــــنا بـحـقـد تـنـفـض آلامــــي الــمــــريـــــرات

سـنـيـن تـسـع مضت والأحـزان تسحقني ومـــت حـتـى تـنــــاسـتـنـــي صـبـابـاتـــي

تســع على مـــركـــب الأشواق فــي سفر والريح تـعـصـف فـي عـنـف شـــراعــات

طال انتظاري متى كــركـــوك تفتح لــي دربـــــاً إلــيــهــا فــأطــفــي نــار آهــاتــي

متى ستوصلـــني كـــركوك قــــافــلــــتي مــتــى تــرفــرف يـا عــشــاق رايـــاتــــي

غــــداً ســــأذبــــح أحــــزانـــي وأدفنـها غـــداً ســأطــلــق أنــغــامــي الضحـوكات

ولـــــكن نعتني للـــعــــشـــــاق قــــاتلني إذا أعـقـبـت فــــرحـــي شــــلال حـــيرات

فعدت أحمـــل نعــــش الحــــب مكــــتئبا أمـضـي الـبـوادي وأسـمــاري قـصـيـداتي

ممـــــزق أنـــــا لا جـــــاه ولا تــــــرف يـــغـــريـــكِ فـــيَّ فــخــلــيـنـي لآهــاتـــي

لـــو تعصـــريـــن سنين العمــر أكملـــها لــســال مــنــهــا نــزيــف مــن جـراحاتـي

كـــل القناديـــل عـــذب نـــورهـــا وأنـــا تـظـل تـشـكـو نـضـوب الـزيـت مـشــكاتي

لـــــو كنت ذا تـــــرف مـــا كنت رافضة حـبـي… ولـكـن عـسـر الحـال مـــأسـاتـــي

فليمضغ اليـــــأس آمــــالــــي التي يبست ولــيــغــرق الــمــوج يــا ليلى بـضاعـاتـي

عــــــانيت لا حـــــزنــــي أبــــوح بـــــه ولــســت تــدريــن شـيـئـاً عــن معـانــاتـي

أمشـــي وأضـــحـــك يـــا ليلى مـــكابـرةً عـلـّي أخـبـي عـــن الـــنـاس احـتـضاراتي

لا النـــاس تعــرف مــا خطبي فتعــذرني ولا سبــــيل لــــديـــــهم فــــي مــواســاتي

لامـــوا افتتانـــي بـــزرقـــاء العيون ولـو رأوا جــمــال عـيـنـيـك ما لاموا افتتانـاتـي

لــــو لــــم يكن أجمل الألــــوان أزرقـــها مــــا اخـــتـــاره الله لـــونـــاً للــســمـاوات

يــرســو بجفني حــرمــان يمــص دمــي ويــســتــبــيــح إذا شــاء ابــتـــســـامــاتـي

عنـــدي أحــاديــث حـزنٍ كيف أسـطرها تــضــيــق ذرعـــاً بــي أو فــي عبـاراتــي

يــــنزّ مــــن حــــرقتي الــــدمــــع فأسأله لــمــن أبـــثّ تـــبـــاريـــحـــي المريضات

معــذورة أنتِ إن أجهضــت لـــي أمـــلي لا الــذنــب ذنــبــك بــل كــانــت حـمـاقاتي

أضعت في عــرض الصحـــراء قـــافلتي فــمــضــيــت أبـحث في عينيك عن ذاتــي

وجـئـت أحـضـانـك الـخضــراء منتشــياً كالطــفل أحــمل أحــلامـــي الـبـريـــئـــاتِ

أتـــيـــت أحــمــل فــي كــفــيّ أغــنــيــةً أجــتــرهــا كــلــمــا طــالــت مــســافــاتي

حــتــى إذا انبلجــت عــيـنــاك فــي أفــق وطــــرز الفــــجر أيــــامـي الـكـئــــيـباتِ

غــرســـت كـــفـــك تـجـتـثـيـن أوردتــي وتــســحــقــيــن بـــــلا رفــق مــســراتــي

واغربتاه… مضاعٌ هاجـرت سفنـي عنـي ومـــا أبـــحـــرت مـــنـــهـــا شـــراعـــاتي

نُفيــت واستــوطــن الأغــراب فـي بلدي ومــزقــوا كـــل أشــيــائــي الــحــبــيــبـات

خـانتك عينــاك فــي زيــف وفــي كــذب أم غــــرّك الـبــــهـرج الـخداع … مولاتي

تــوغلــي يــا رمــاح الحقــد فــي جسدي ومــزقــي مــا تــبــقــى مــن حــشــاشـاتي

فــراشــة جئت ألــقــي كــحــل أجنحتــي لديـك فـاحـتـرقــت ظــلــمــاً جــنــاحــاتــي

أصيـح والسيف مــزروع بخــاصــرتــي والـغـدر حـطــم آمـــالــي الــعــريــضــات

هل ينمحي طيفك السحري منى خلــدي؟ وهــــل سـتـشـرق عـن صـبــح وجــنــاتـي

هـا أنـت أيضـاً كيـف السبيل إلـى أهلـي؟ ودونـــــهـــــم قـــــفـــــر الــــمــــفــــازات

كتبــــت فــــي كوكــــب المريــــخ لافتة أشــكــو بــهــا الــطــائــر الـمحزون آهاتي

وأنــــت أيضــــــاً ألا تبّـــــــت يــــــداكِ إذا آثــرتِ قـتـلـي واســتــعــذبــت أنّــاتــي

من لـي بحـذف اسمـك الشفـاف من لغتي إذاً ســتــمــســي بـــلا ليلى حــكـــايــاتـــي

شعر حزين كاظم الساهر
شعر حزين كاظم الساهر

 

قصيدة حزبنة بعنوان مدرسة الحب

علمني حبك ..أن أحزن

و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور

لامرأة.. تجمع أجزائي

كشظايا البلور المكسور

علمني حبك سيدتي أسوء عادات

علمني أخرج من بيتي

في الليلة ألاف المرات..

و أجرب طب العطارين..

و أطرق باب العرافات..

علمني ..أخرج من بيتي..

لأمشط أرصفة الطرقات

و أطارد وجهك..

في الأمطار..

و في أضواء السيارات..

و أطارد ثوبك..

في أثواب المجهولات

و أطارد طيفك..

حتى..حتى.. في أوراق الإعلانات..

علمني حبك كيف أهيم على وجهي..ساعات ب حثا عن شعر غجري

تحسده كل الغجريات بحثا عن وجه ٍ..عن صوتٍ..

هو كل الأوجه و الأصواتْ

أدخلني حبكِ.. سيدتي

مدن الأحزانْ.. و أنا من قبلكِ

لم أدخلْ مدنَ الأحزان..

لم أعرف أبداً..

أن الدمع هو الإنسان

أن الإنسان بلا حزنٍ ذكرى إنسانْ..

علمني حبكِ.

. أن أتصرف كالصبيانْ

أن أرسم وجهك بالطبشور على الحيطانْ..

و على أشرعة الصيادينَ

على الأجراس, على الصلبانْ

علمني حبكِ..كيف الحبُّ يغير خارطة الأزمانْ..

علمني أني حين أحبُّ..

تكف الأرض عن الدورانْ

علمني حبك أشياءً.. ما كانت أبداً في الحسبانْ

فقرأت أقاصيصَ الأطفالِ..

دخلت قصور ملوك الجانْ

و حلمت بأن تزوجني بنت السلطان..

تلك العيناها ..

أصفى من ماء الخلجانْ

تلك الشفتاها..

أشهى من زهر الرمانْ

و حلمت بأني أخطفها مثل الفرسانْ..

و حلمت بأني أهديها أطواق اللؤلؤ و المرجانْ..

علمني حبك يا سيدتي, ما الهذيانْ

علمني كيف يمر العمر..

و لا تأتي بنت السلطانْ..

علمني حبكِ..

كيف أحبك في كل الأشياءْ

في الشجر العاري, في الأوراق اليابسة الصفراءْ

في الجو الماطر.. في الأنواءْ..

في أصغر مقهى.. نشرب فيهِ..

مساءً..قهوتنا السوداءْ..

علمني حبك أن آوي..

لفنادقَ ليس لها أسماء

ْ و كنائس ليس لها أسماءْ

و مقاهٍ ليس لها أسماءْ

علمني حبكِ..

كيف الليلُ يضخم أحزان الغرباءْ..

علمني..كيف أرى بيروتْ إمرأة..طاغية الإغراءْ..

إمراةً..تلبس كل كل مساءْ أجمل ما تملك من أزياءْ

و ترش العطر على نهديها للبحارةِ..و الأمراء..

علمني حبك أن أبكي من غير بكاءْ

علمني كيف ينام الحزن كغلام مقطوع القدمينْ..

في طرق الروشة و الحمرا

علمني حبك أن أحزنْ.. و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزنْ.. لامرأة تجمع أجزائي..

كشظايا البلور المكسور..

شعر حزين كاظم الساهر
شعر حزين كاظم الساهر

 

و في ختام هذه الابيات الحزينة لواحد من اعظم الشعراء العراقيين على الاطلاق يجب ان نعلم ان الشعر هو اسلوب ادبي يعبر عن جمال اللغة العربية والعراق من اعظم البلاد العربية التي انجبت الكثير من الشعراء العراقيين المعروفين على مستوى العالم العربي ولا شك ان كاظم الساهر واحد من هؤلاء الشعراء ….. نتمنى ان تكون هذه الابيات قد حازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالشعر الحزين و الاليم من خلال موقع احلم.

و يمكنكم ايضا قراءة: شعر حزين كريم العراقي مؤثر جدا

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق