شعر حزين

شعر حزين فيس بوك ابيات قاسية تحطم القلب

شعر حزين فيس بوك

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم شعر حزين فيس بوك يجعل القلب يبكي من شدة الالم ، فالحياة عبارة عن جزئين يجب ان نمر بكل جزء منها ، الاول هو الجزء الذي نشعر انه يمر سريعا و هو الجزء الخاص بالسعادة و الفرح و الجزء الآخر هو الجزء الذي نشعر بأنه يمر ببطئ شديد وهو جزء الحزن و الالم ، فالالم هو شعور يجعلك تكره الحياة كما انه يحول حياتك الى اللون الاسود فتشعر انك غارق في بحر ولا يوجد من ينقذك ، و طُرق التعبير عن الحزن كثيرة و متنوعة منها البوستات للفيس بوك او الحالات للواتس اب ولكن نذكر هنا في هذا الموضوع ابيات الشعر الحزينة التي تعبر عن الالم و العذاب في حياتنا ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم من خلال موقع احلم ابيات شعر حزين فيس بوك قاسية و اليمة جدا ، فنتمنى ان تنال هذه الابيات الاليمة اعجابكم.

 

شعر حزين فيس بوك
شعر حزين فيس بوك

شعر حزين فيس بوك

 

قصيدة أيا سرور وأنت يا حزن

أَيا سُرورٌ وَأَنتَ يا حَزَنُ
لِم لَم أَمُت حينَ صارَتِ الظُعُنُ
أَطالَ عُمرِيَ أَم مُدَّ في أَجَلي
أَم لَيسَ في الظاعِنينَ لي شَجَنُ
أَم لَم يَبِن مَن هَوَيتُ مُرتَحِلاً
أَم لَم تَوَحَّش مِن بَعدِهِ الدِّمَنُ
يا لَيتَ ماءَ الفُراتِ يُخبِرُنا
أَينَ تَوَلَّت بِأَهلِها السُّفُنُ
ما أَحسَنَ المَوتَ عِندَ فُرقَتِهِم
وَأَقبَحَ العَيشَ بَعدَ ما ظَعَنوا
وَيحَ المُحِبّينَ كَيفَ أَرحَمُهُم
لَقَد شَقوا في طِلابِهِم وَعَنوا
هَذي الحَماماتُ إِن بَكَت وَدَعَت
أَسعَدَها في بُكائِها الفَنَنُ
فَمَن عَلى صَبوَتي يُساعِدُني
إِذا جَفاني الحَبيبُ وَالسَّكَنُ
صَبَرتُ لِلحُبِّ إِذ بُليتُ بِهِ
وَماتَ مِنّي السِّرارُ وَالعَلَنُ
يا مُبدِعَ الذَنبِ لي لِيَظلِمَني
هَجرُكَ لي في الذُّنوبِ مُمتَحِنُ
مالي مِن مِنَّةٍ فَأَشكُرَها عِندَكَ
لا بَل عِندي لَكَ المِنَنُ جَهِلتَ
وَصلي فَلَستَ تَعرِفُهُ
وَأَنتَ بِالهَجرِ عالِمٌ فَطِنُ
حارَبَني بَعدَكَ السُّرورُ كَما صالَحَني
عِندَ فَقدِكَ الحَزَنُ أَعانَكَ الطَرفُ
وَالفُؤادُ عَلى روحي وَرَوحي عَلَىَّ يَعتَوِنُ
مِمّا كَساني الهَوى فَكِسوَتُهُ
لي أَبَداً ما لَبِستُها كَفَنُ
أَوهَنَني حُبُّ مَن شُغِفتُ بِهِ
حَتّى بَراني وَشَفَّني الوَهنُ
عَذَّبَني حُبُّ طَفلَةٍ عَرَضَت فيها
وَفي حُبِّها لِيَ الفِتَنُ
إِذا دَنَت لِلضَجيعِ لَذَّ لَهُ مِنها
اِعتِناقٌ وَلَذَّ مُحتَضَنُ كَحلاءُ لَم تَكتَحِل
بِكاحِلَةٍ وَسنانَةُ الطَرفِ
ما بِها وَسَنُ فَفي فُؤادِيَ لِحُبِّها
غُصُنٌ في كُلِّ حينٍ يُورِقُ الغُصُنُ
قيلَ لَها إِنَّهُ أَخو كَلَفٍ بِحُبِّكُم هائِمٌ
وَمُفتَتِنُ فَأَعرَضَت لِلصُدودِ قائِلَةً
يَقولُ ما شاءَ شاعِرٌ
لَسِنُ ما كانَ في ما مَضى
بِمُؤتَمَنٍ عَلى هَوانا
فَكَيفَ يُؤتَمَنُ حُبّانِ غَضّانِ في الفُؤادِ لَها
فَمِنهُما ظاهِرٌ وَمُندَفِنٌ
أَوطَنَ يا سِحرُ حُبُّكُم كَبِدي
فَلَيسَ لِلحُبِّ غَيرَها وَطَنُ
سَمِعتِ فينا مَقالَ ذي حَسَدٍ
لَمّا أَتاكُم بِهِ هَنٌ وَهَنُ
إِن كانَ هِجرانُكُم يَطيبُ لَكُم
فَلَيسَ لِلوَصلِ عِندَنا ثَمَنُ
خَلَعتُ في الحُبِّ ماجِناً رَسَني
كَذاكَ في الحُبِّ يُخلَعُ الرَّسَنُ
وا بِأَبي مَن يَقولُ لي بِأَبي
وَمَن فُؤادي لَدَيهِ مُرتَهَنُ
يَطلُبُني حُبُّهُ لِيَقتُلَني
وَلَيسَ بَيني وَبَينَهُ إِحَنُ
وَكَم مِن أَشياءَ قَد مَضَت سُنَناً كَما جَرَت
في القَبائِلِ السُّنَنُ وَقائِلٍ لَستَ بِالمُحِبِّ
وَلَو كُنتَ مُحِبّاً هَزَلتَ مُذ زَمَنُ فَقُلتُ
رَوحي مُكاتِمٌ جَسَدي حُبِّيَ وَالحُبُّ فيهِ مُختَزَنُ
شَفَّ الهَوى مُهجَتي وَعَذَّبَها
فَلَيسَ لي مُهجَةٌ وَلا بَدَنُ
أَحَبَّ قَلبي وَما دَرى جَسَدي
وَلَو دَرى لَم يُقِم بِهِ السِّمَنُ
لَو وَزَنَ العاشِقونَ حُبَّهُمُ لَكانَ حُبّي
بِحُبِّهِم يَزِنُ لا عَيبَ إِن كُنتُ ماجِناً
غَزِلاً فَقَبلِيَ الأَوَّلونَ ما مَجَنوا

شعر حزين فيس بوك
شعر حزين فيس بوك

 

ابيات شعر اليمة و قاسية جدا

 

أما الفراق فإنّ موعده غد

أما الفراق فإنّ موعده غد
فإلآمَ يعذل عاذل ويفند
قد ازمعوا للبين حتى أنه
قرب البعاد وحان منه الموعد
فدموع عيني ليس ترقأ منهم
ولهيب قلبي في الهوى لا يخمد
أورثتموني بالنوى من عزكم
ذلا ومثل الذل ما يتعوّد
يا جيرة العلمين قلّ تصبّر
عن وصلكم حقا وعزّ تجلّد
أنى ذكرتكم فصبر غائر
عنكم وقلب في هواكم منجد
أوشمت بارقة الشآم فإنما
بين الأضالع زفرة تتوقّد
يا حبّذا ربع بمنبج إذ غدا
فيه يغازلني الغزال الأغيد
ربع يروح القلب فيه مروحا
والشوق نحو لقائه يتزيّد
ما لذّ لي عيش بغير ربوعه
إلا به عيش ألذّ وأرغد
يا من نأوا والشوق يدنيهم إلى
قلبي وإن بعدوا وإن لم يبعدوا
أصفيتكم في الحبّ محض مودمي
ولها وليس لكم إلّ تودّد
ولربّ لاح في هواكم لم يبت
والجفن منه للفراق مسهّد
قد زاد في عذ لي بكم فكأنّه
سيف عليّ مع الزمان مجرّد
أيروم أن أسلو وسمعي لم يصح
نحو الملام وسلوتي ما توجد
والشيب في رأسي يلوح ومفرقي
والشمل من ريب الزمان مبدّد
والنائباتُ تنوبني لكنما
لا خوف لي منها وذخري أحمد
ملك يدين له القضاء كأنّما
أمر القضاء بما يؤمّم يعقد
ملك على ايام منه سكينة
ولخفه قلب الحوادث يرعد
خفّت حلوم الناس وهو مثقف
وهفت عقول الخلق وهو مسدد
عري الأنام من الناقب فاغتدى
وله المكارم والعلى والسؤدد
نظر الأمور بجانب من طرفه
عزم يضيء وفكرة تتوقّد
اسد إذا احتدم الوغى فسيوفه
بطلى الأعادي منه حقا تغمد
فتكات أغلب في الكريهة باسل
قطعت فؤاد الخصم وهو يلندد
وعزيمة قطع الخطوب مضاؤها
من أن نلم به وراي محصد
شرفا بني مهران بالملك الذي
من دون همته السها والفرقد
الواهبُ الأموال غير مكدّر
ورد الندى فسروره إذ يرفد
فله العطايا الغرّ ليس يشويها
من ومنه أنعم لا تجحد
يهتزّ للمداح حتى أنه
طرب لنظم مديحه إذ ينشد
ثمل بإنشاد القريض كأنه
مصع يغنيه الفريض ويعبد
يا أيها الملك الذي يوجوده
وجد الورى للدهر فعلا يحمد
لو لم تكن في الناس لم يكن فيه
جود يرام ولا كريم يقصد
هنئت بالعيد الذي بكم له
عظم الهناء وللورى إذ غيّدوا
فانحروا ولا تنحر عداك فإنما
بعداوة لهم العيوب تعدّد
واسلم لتحيا في جنابك أنفس
والت وتكبت من بقائك حسّد

قصيدة حزينة تجعلك تبكي من الالم

 

مأساة الحياة

عبثاً تَحْلُمين شاعرتي ما
من صباحٍ لليلِ هذا الوجود
عبثاً تسألين لن يُكْشف السرُ
ولن تَنْعمي بفكِ القيودِ
في ظلال الصفصافِ قَضَيتِ ساعاتكِ
حَيْرى تُمضُك الأسرارُ
تسألين الظلالَ و الظلُ
لايعلمُ شيئاً
أبداً تنظرين للأ ُفق المجهول
حَيْرى فهل تجلّى الخفيُّ
أبداً تسألين
صمتٌ مُسْتغلِقٌ أبديُّ
فيمَ لا تيأسينَ ما أدركَ الأسرارَ
قلبٌ من قبلُ كي تدركيها
أسفاً يا فتاةُ لن تفهمي الأيامَ
فلتقنعي بأن تجهليها
أُتركي الزورق الكليل تسِّيرْه
أكفُّ الأقدارِ كيف تشاءُ
ما الذي نلتِ من مصارعة الموجِ؟
وهل نامَ عن مناكِ الشقاءُ؟
آهِ يا من ضاعتْ حياتك في الأحلامِ
ماذا جَنَيْتِ غير الملالِ؟
لم يَزَلْ سرُّها دفينا فيا ضياعهَ
عُمْرٍ قضَّيتِهِ في السؤالِ
هُوَ سرُّ الحياة دقَّ على الأفهامِ
حتى ضاقت به الحكماءُ
فيأسي يا فتاةُ ما فُهمتْ من
قبلُ أسرارُها ففيم الرجاءُ؟
جاء من قبلِ أن تجيئي إلى الدُّنْيا
ملايينُ ثم زالوا و بادوا
ليتَ شعري ماذا جَنَوْا من لياليهمْ
وأينَ الأفراحُ و الأعيادُ
ليس منهم إلاَّ قبورٌ حزيناتٌ
أقيمت على ضفاف الحياةِ
رحلوا عن حِمَى الوجودِ ولاذوا
في سكونٍ بعالم الأمواتِ
كم أطافَ الليلُ الكئيب على الجو
وكم أذعنت له الأكوانُ
شهد الليلُ أنّه مثلما كان
فأينَ الذينَ بالأمس كانوا؟
كيف يا دهرُ تنطفي بين كفَّيك
الأماني وتخمد الأحلامُ؟
كيف تَذْوي القلوبُ وهي ضياءٌ
ويعيشُ الظلام ُوهو ظلامُ

 

شعر حزين فيس بوك
شعر حزين فيس بوك

 

عرضنا لكم من خلال موقعنا احلم ابيات شعر حزين فيس بوك تعبر عن كم الالم و العذاب الذي في داخلنا ، فالحزن هو اقسى انواع الشعور التي تعصر القلب فتشعر كأنك لا تستطيع التقاط انفاسك وكأن قلبك سيتوقف عن النبض بسبب الالم و العذاب ، ويعتبر الشعر واحدا من اهم الاساليب العربية التي كانت تستخدم للتعبير عن الشعور وحتى يومنا هذا ، فقد كان الشعراء و الادباء يصفون الحياة في ابيات شعرية وقصائد متنوعة …. نتمنى ان تكون هذه الابيات قد اعجبتكم وحازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالقصائد الحزينة و الاليمة من خلال موقع احلم.

و يمكنكم ايضا قراءة: شعر حزين عن الحب يجعلك تبكي من الالم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق