شعر حزين

شعر حزين عن شهداء مصر يُبكي من الالم

شعر حزين عن شهداء مصر

نعرض لكم اليوم من خلال موقعنا احلم شعر حزين عن شهداء مصر ، وهي ابيات شعرية تصف لنا معنى التضحية و البطولة في سبيل اعلاء راية الوطن ، فالوطن هو اجمل ما نملك واغلى الاشياء واقربها الى قلبنا ، فالتضحية  من اجل الوطن تعتبر اكثر التضحيات بطولة لان الوطن اذا تم فقده فلن يصبح لنا ارض نعيش عليها ومن اجلها ، ومصر كانت وما زالت ارض الابطال و الشهداء ، فكم من شهيدا روت دمائه الارض ، لان الارهاب و التطرف هما عدو البشرية كما ان الارهاب اصبح منتشرا في كافة بقاع العالم ولكن بفضل الابطال الذين وهبوا ارواحهم فداء الوطن اصبحنا ننعم بالامن و الامان ، فالشهداء هم ابطال الوطن الحقيقين الذين يستحقون منا كل تقدير و احترام ، فقد وهبوا للوطن اغلى ما يمتلكون ، واقل ما نقدمه لهم هو ابيات شعر حزين و قاسي يصف الالم الناتج عن فقدهم ، فنتمنى ان تنال هذه الابيات اعجابكم.

 

شعر حزين عن شهداء مصر
شعر حزين عن شهداء مصر

 

شعر حزين عن شهداء مصر

الشهيد اللى بقيت آلامه وجروحه بتزيد
لحد ما بقى اسمه شهيد
12 شهيد ف العريش
راحو ضحية علشان إحنا نقدر نعيش
كان حامل سلاحه فوقيه
وموصى ربه إنه يرجعه لأمه ويحميه
كان وردة جميلة وسط شوك إرهاب
مات ومن بعده البيت بقى مفهوش أحباب
أصل إلى خطوة رجليه كانت محليه المكان غاب
غاب من غير أسباب
ايه جرالك ياخى غبت وقولت عدولى
ياك إنت صدقت إنك موت وبتقولنا ادعولى
ياخويا كفياك غيبه دى أمك مجهزالك سريرك ومطرحك متزعلهاش وتخليها تطلع منها العيبة
ياشهيد والله القلم حاسه بيكتب بدل الحبر دم
أقول إيه بس لامك وأبوك
أقول إيه للى ربوك
دولا ياخى كانوا ناويين حتى يجوزوك
طيب أقوللهم ايه اقوللهم أن انهارده الـ3 بتاعك علشان يجو يزوروك
والله مهينسووك…
حرام عليك ياخى ده فراقك تعب قلب ابوك
طيب ياخويا قولى ارجوك ورد عليا وقتيها كنت جعان ولا عطشان
طيب قولى وقتيها كنت بتفكر ف ايه كنت بتفكر تجيبلها الفستان
ولا كنت حاسس أن عروستك هى الجنه وكنت فرحان
أنا عارف انك كنت زعلان علشان ف اليوم ده متصلناش بيك
مقدرش اقولك ياشهيد أن قلب امك كان حاسس وكانت بتبكى عليك
كنت نازل بعد ساعتين
وامك كانت مجهزالك الاكل يا ضى العين
اقوللها ايه اقوللها نزلى الاكل للمعزيين
للى جاين يعزو ف ضى العين
يرضى مين ياناس دى رجليه اتقطعت وبقيت تراب
اقول ايه لابوك اقوله جبتلك الغالى ف مقطف كانه شويه تراب
آآآه ع قلب ابوك وامك إلى ماهيروح منه العزاب ودمع العين
اللى ماهيروح ولا بعد سنيين
الشكوة والقضية لله
واهو الشهيد عنده وقاعد ويااه
روح ى شهيد وسلام ع روحك الطاهرة
روح ياشهيد للى خالقك وهتفضل ف قلوبنا مهما تغيب انت الشهيد والاخ والحبيب
رحم الله كل شهداء الوطن

شعر حزين عن شهداء مصر
شعر حزين عن شهداء مصر

 

ابيات شعر قاسية عن شهداء الوطن

أرثي بشعري من قضوا بالوادي
شهداء روض العز والأمجادِ
شهداء مصر بحزنها تأسى لما
قد كان من غدر من الأوغادِ
عاثوا الفساد بأرض خير طالما
كانت ملاذ قوافل القصادِ
كانت طعام الجائعين وقوتهم
وشراب ري للغريب الصادي
ولجيشها الراقي المجيد شواهد
عظمى تسامت في حمى الأشهادِ
وله سجلات انتصارات بها
دحر الطغاة وذلة لأعادي
جيش عظيم باهر متمكن
بالأرض خير خلاصة الأجنادِ
وسل التتار وجيشهم كيف انتهى
زحف لهم بسهولنا ووهادِ
واقرأ بحطين العظيمة فخرها
بالمؤمنين على هدى وسدادِ
يا جيش مصر لك المفاخر جلها
غاظت حسودا ظاهر الأحقادِ
أو من يداري ناره في صدره
بالغل يملأ مهجة الحسادِ
من فرط كبت بالصدور نوازع
شتى تمزق مستطير عوادي
حتى استحالت بالقلوب ضغائن
من أهل جلدتنا بمحض سوادِ
عاشوا بها مستمرئين جرائما
فيها اعتداء سافر متمادِ
بالأمس شنوا بالدمار هجومهم
في أرض سينا بامتداد بوادي
واليوم بالوادي الجديد جريمة
أخرى تلوح بدمعة وحدادِ
أبطالنا الأفذاذ ماتوا جهرة
بالصوم نالوا أحسن استشهادِ
ورووا الرمال دماءهم بتجدد
لقوافل الآباء والأجدادِ
كانوا الحماة لأرض مصر بهمة
وعزيمة بهداية ورشادِ
كانوا جميعا بالعطاء لمصرنا
أم المكارم بامتداد بلادِ
والشعب واساه الشهيد بروحه
تعلو لجنة ربه الجوَّادِ
يا خير جند الأرض إن عهودنا
بوفائنا في مصر باستعدادِ
لفداء مصر وأرضها وفضاءها
والبحر نحمى مصرنا بعتادِ
سنصون مصر بروحنا ونفوسنا
وقلوبنا بتكاتف الأجسادِ
سنرد كل مكابر مستهتر
مسترسل في غيه بعنادِ
ستكون مصر بأمنها وسلامها
عبر العصور وطيلة الآمادِ
بمشيئة الله العظيم كتابه
فيه الأمان مهيأ لعبادِ
فيه اسم مصر ووصفها ومياهها
تجري بفضل الله ذي الإمدادِ
وبسنة الهادي البشير حديثه
عنها بهدي طاهر للهادي
شهداء مصر قصيدتي بأنينها
تنعيكمُ بمحبتي وودادي
أنتم رجال الصدق نلتم رفعة
فيحاء بالعلياء بالإسعادِ
في كل ربع بالحدود أشاوس
يحمون مصر برفعهم لعمادِ
كنتم ولازلتم مثالا يحتذى
بمسيرة سُطرت بطهر مدادِ
سأظل يا مصر الحبيبة عاشقا
لجمالك الفذ الجليل الغادِي
أسطره شعرا غائظا لمكابر
فظ جهول قابع بكسادِ
ويكون سعدا للمحب لمصرنا
نبراس أهل البر والإرشادِ
صلى الإله على النبي وآله
ما لاح صوم ذاخر الإيرادِ !

قصيدة تصف الحزن لفراق شهداء مصر

اليوم يوم مصارع الشهداء
هل في جوانبه رشاش دماء
لله غياب حضور في النهى
ماتوا فباتوا أخلد الأحياء
أبطال تفدية لقوا جهد الأذى
في الله وامتنعوا من الإيذاء
بعداء صيت ما توخوا شهرة
لكن قضوا في ذلة وعناء
لبثوا على إيمانهم ويد الردى
تهوي بتلك الأرؤس الشماء
سلمت مشيئتهم وما فيهم سوى
متقطعي الأوصال والأعضاء
صبروا على جبروت عات قاهر
ساء النهى والدين كل مساء

عاد بعد الموت حياً

عاد بعد الموت حياً ذكره كان عليا
في جنان الخلد يمشي هانئ النفس رضيا
كان في الدنيا شجاعاً ثابت الخطو أبيا
لم يكن يخشى كفوراً أو ظلوماً أو شقيا
لم يكن يرضى بذل منذ أن كان تقيا
إنما يرضى بذل كل من كان عصيا
عاهد الرحمن يوماً منذ أن كان صبيا
أن يعيش العمر دوماً طاهراً حراً نقيا

يوم الشهيد

يوم الشهيد تحية وسلام
بك والنضال تؤرّخ الأعوام
بك والضحايا الغرّ يزهو شامخاً
علم الحساب وتفخر الأرقام
بك والذي ضمّ الثرى من طيبهم
تتعطّر الارضون والأيام
بك يبعث الجيل المحتّم بعثه
وبك القيامة للطغاة تقام
وبك العتاة سيحشرون وجوههم
سود وحشو أنوفهم إرغام

 

شعر حزين عن شهداء مصر
شعر حزين عن شهداء مصر

 

قدمنا لكم شعر حزين عن شهداء مصر يصف كمية الالم لفقد هؤلاء الابطال الذين روت دمائهم تراب الوطن ، وهناك العديد من الامور التي يمكن القيام بها لنعبر عن حزننا لفقد ابنائنا الشهداء ومنها الشعر ، والشهداء مثل الاحجار التي نستند عليها لبناء مجتمع آمن بعيد عن العنف والاذى ، لان اجمل نعمة يمكن ان ينعم بها اي شخص هي نعمة الامن و الامان وهذا لا يمكن تحقيقه بدون تضحية الابطال …. نتمنى ان تكون هذه الابيات الاليمة قد اعجبتكم و حازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بشعر حزين عن شهداء مصر من خلال موقع احلم.

و يمكنكم ايضا قراءة: شعر حزين عن مصر بالعامية ابيات حزينة عن ام الدنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى