شعر حزين

شعر حزين عن الحب مصري من أجمل الأشعار 2019

الشعر هو الشعر يعبر عن لواعج القلوب واحتراقاتها وصعوبات الحياة ومآزقها، الشعر هو الذي ينفس عن القلب الجريح ما يجد من مر النجوى والألم، الشعر هو الذي يفتح للقلب بابًا آخر للتسلية عما هو فيه من أتراح وأحزان وأمور تُدمي القلب والروح والنفس، الشعر هو من أقدم الأمور التي كان العرب يهتمون بها لما فيه من براعة في تصوير ما في النفس الإنسانية بأدق العبارة وأتم الصورة وأجمل الكلام وأبدعه، شعر حزين عن الحب مصري هو موضوعنا اليوم.

فنحن في هذا الموضوع نتحدث عن الأشعار الحزينة حول الحب ولواعجه وكيف يفعل في القلب الفعل الذي يتعبه ويضنيه ويؤلمه ويعذبه، كل ذلك يفعله الحب ويفعله الشعر.

شعر حزين عن الحب مصري من أجمل الأشعار 2019:

شعر رائق:

إنْ مِــتُّ مِنْكَ ، و قَـلْبي فيهِ ما فـــيهِ ، و لمْ أنَـلْ فَـرَجــاً ممّـا أُقـاســـيهِ

نادَيـــــْتُ قـلبـي بِـحُزْنٍ ، ثمّ قـلْتُ لهُ : يا مَنْ يُبالي حَبيبـــــاً لا يُباليـــهِ

هذا الذي كُنتَ تَهــــواهُ ، و تَمْنَحُــــــــهُ صَـفْـوَ المَـوَدّة ِ قـدْ غـالَـتْ دَواهِـيـهِ

فَـرَدّ قـلْـبي على طَرْفي بِـحُرْقَـتِـــــــــهِ : هذا البـــــَلاءُ الذي دَلّيتنَي فيهِ

أرْهَـقْـتَـني في هَـوى ً مَنْ ليسَ يُنْصِـفُـني ، و ليسَ يَنْفَـكُّ مِنْ زِهْوٍ ومِنْ تيـهِ

شعر حزين:

أحنّ إليك فأنت الحنان وأنت الأمان وواحة قلبي إذا ما تعب

أحنّ إليك حنين الصحاري لوجه الشتاء وفيض السّحب

أحنّ إليك حنين الليالي لضوء الشموس لضوء الشّهب

قرأنا عن العشق كتباً وكتباً وعشقك غير الذي في الكتب

لأنّك أجمل عشقٍ بعمري إذا ما ابتعدنا إذا نقترب

وعيناك إنّي أخاف العيون شباك لقلبي بها تنتصب

سهام تطيح بقلبي وعقلي إذا ما أصابت إذا لم تصب

فإنّ متّ شوقاً أموت شهيداً وإن متّ عشقاً .. فأنت السّبب

مجموعة أشعار متنوعة:

وإني لأهوى النوم في غير حينه لعل لقاء في المنام يكون

ولولا الهوى ما ذل في الأرض عاشق ولكن عزيز العاشقين ذليل

إذا شئت أن تلقى المحاسن كلها ففي وجه من تهوى جميع المحاسن

لا تحارب بناظريك فؤادي فضعيفان يغلبان قوياً

إذا ما رأت عيني جمالك مُقبلاً وحقّك يا روحي سكرت بلا شرب

كتب الدمع بخدي عهده للهوى والشوق يملي ما كتب

رأيت بها بدراً على الأرض ماشيا ولم أرَ بدراً قط يمشي على الأرض

أحبّك كالبدر الذي فاض نوره على فيح جنّات وخضر تلال

أنا والحب توأمان خلقنا وتلانا في العشق كل حبيب

وما كنت ممن يدخل العشق قلبه ولكن من يبصر جفونك يعشق

أنت النعيم لقلبي والعذاب له فما أمرك في قلبي وأحلاك

عيناك نازلتا القلوب فكلّها إما جريح أو مصاب المقتل

لقد دب الهوى لك في فؤادي دبيب دم الحياة إلى عروقي

وأدرك الليل سر الحب في قلبي فظل يهرع خلف الصبح نشواً

فُتنت منك بأوصاف مجرّدة في القلب منها معان ما لها صور

فلو كان لي قلبان عشت بواحد وأبقيت قلباً في هواك يُعذّب

أحبك حتى كأن الهوى تجمع وارتاح في أضلعي

وتعطلت لغة الكلام وخاطبَت عيني في لغة الهوى عيناك

والله ما طلعت شمس ولا غابت إلّا وذكرك متروك بأنفاسي

سكرنا ولم نشرب من الخمر جرعة ولكن أحاديث الغرام هي الخمر

من باب طيبك ضمني لحظة فراق ضمة وداع ٍ واعتبرها جميلة

أشكو الغرام إليكم فاقبلوا شغفي ولو شكوت لصخر رقّ واحترقا

وتمنى نظرة يشفي بها علّـ ـة الشوق فكانت مهلكاً

سوف تلهو بنا الحياة وتسخر فتعال أحبك الآن أكثر

كان هذا ختام موضوعنا حول شعر حزين عن الحب مصري من أجمل الأشعار 2019، قدمنا خلال هذه المقالة بعض الأشعار الرائعة الحزينة حول الحب الذي يدمي القلوب ويعذب الأنفس والأرواح، ذلك الحب الذي يجعل النفس تتألم تألمًا شديدًا فيفيض الخاطر بما يفي فوق الحاجة، كل ذلك يأتي من فعل الحب وفعل الحزن والألم، فما أشد الحب وما أصعبه وما آلمه على نفس الإنسان، وما أصعب موبقاته وأموره الجسيمة التي تشدد على القلب تشديدًا عظيمًا كبيرًا لا رأفة فيه ولا رحمة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق