شعر حزين

شعر حزين جدا للمجروحين كلمات قوية ومؤثرة في الحب

شعر حزين متنوع

جرح الحبيب هو أصعب شعور يمكن أن يمر بنا، فلا قيمة لحياتنا حين نجد أقرب شخص لقلوبنا يجرح قلبنا ويكسر خاطرنا، فقد تعودنا من أقرب إنسان على قلوبنا أن يمنحنا الحب والعطاء والسعادة، وحين يخذلنا بكلمات قاسية، أو مواقف محبطة غير متوقعة، فإن ذلك يؤلم قلبنا المحب، ويتعب أحاسيسنا ويشعرنا بالألم والاحباط، ويسبب لنا ضيق في حياتنا، ويسرق السعادة والفرحة من قلوبنا وأوقات حياتنا، فالحبيب هو كل الحياة بالنسبة لنا ولا تحلو أيامنا وحياتنا إلا به، وجرحه لنا صعب تحمله، وعندما يصيبنا هذا الشعور بالحزن والجرح العميق، حينها نبحث عن عبارات أو شعر حزين جدا للمجروحين يخفف عنا ألم وجرح الحبيب، ولقد جمعنا لكم أجمل تشكيلة من شعر حزين جدا للمجروحين نتمنى أن تنال اعجابكم.

شعر حزين جدا ومؤثر

شعر حزين جدا للمجروحين
شعر حزين جدا للمجروحين

ربما عجزت روحي ان تلقاك

وعجزت عيني ان تراك ولكن لم يعجز قلبي ان ينساك

اذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك

احبك موت…. لا تسألني ما الدليل

أرايت رصاصه تسأل القتيل

ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه

لكن لا يبيع قلبا قد هواه

لا ثقه لدي الا عينيك

فعيناك ارض لا تخون

لا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك

ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك

ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك

كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي

ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي

أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار

فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار ولن القي نفسي من ناطحة

سحاب لاني اعرف وباختصار ان عينيك اسرع وسيله للانتحار

فدعني انظر اليهما دعني اعرف من اكونل

و كان لي قلبان لعشت بواحد

لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك

لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك

لماذا حين اكون انا هنا تكون انت هناك

احد وابقيت قلبا في هواك يتعذب

شعر حزين للمجروحين ..قصيدة بعد موتــــي

بلل تـــراب المقابر بالدمووع

وأحضــن أطياف الرحيـــل

سامحنــــي

حللنـــــــــي

أذكرنـــي حب سـاكن بالضلـووووع

بعد موتــــي أحضــر ليلـة رحيــلي

شاركهـم في مغيبــــي

لاتغيـــــــــب

علمهـــــم من تكـووووون قـل أنــك

ساكـن دايـم في عيــوني

وبعد موتـي تلقـاني فــي

الجنـــــــــازه

وبجنـازتــي .. أبـي أول الحضــوور أنـــــــــت

وإذا غطــــاني التـراب

أبيـــك آخــر من يمشـــــــي

وعلى قبـري أبـي شمعــه

تضويــهـا بصمــــت

وأبـي دموعـك على خـدك تبـلل تربـة رمـاالي

وأبيـــك تكتـــب

دنيـــاه تابـووت وروحي فيـه مدفونـه

أدور المووت ومـاأقـوى أعيـش من دونــه

وإذا قبـروني وأندفنـت

مر شمــال أن كان ودك تمــر

مر على قبـري وشووف محلـه

وأن كان ودك عند قبري تصـلي

اليـا دعيـــت هـل الدمـــع كلــــــه

وقوول أجمعنــي به يارب العاااالميــــن

جسـم كلاه الدوود وصْلـك يبـله

وعنـــد الوداااااااااااع

خـط على القبـر حرفيـــن

مرحووم ياللي صاحبــه ماحصلـه

أشعار حزينة “قصيدة حزن يغتالني”

شعر حزين جدا للمجروحين
شعر حزين جدا للمجروحين

حزن يغتالني

وهم يقتلني

وظلم حبيب يعذّبني آه!

ما هذه الحياة التي كلّها آلام

لا تنتهي وجروح لا تنبري

ودموع من العيون تجري جرحت خدّي

أرّقت مضجعي وسلبت نومي

آه يا قلبي يا لك من صبور على الحبيب

لا تجور رغم ظلمه الكثير

وجرحه الكبير الذي لا يندمل

ولا يزول ما زلت تحبه رغم كل الشّرور

ما زلت تعشقه رغم الجور والفجور

ما زلت تحنّ إليه

رغم ما فيه من غرور قلبي، ويحك قلبي إلى متى، إلى متى؟؟

أخبرني بالله عليك إلى متى؟؟

هذا الصّبر وهذا الجَلَد والتّحمل

إلى متى هذا السّهر والتّأمل؟

إلى متى هذه المعاناة والتّذلل؟

كُفَّ عن هذا، كُفّ فاكره

كما كرهت واهجر ما هجرت

وعذّب كما عذّبت

واظلم كما ظلمت واجرح كما جرحت

فلقد عانيت كثيراً

وصبرت كثيراً وكثيراً

على حبيب لا يعرف للحبّ معنى

أما آن لك يا قلبي أن توقف كل هذا؟

فبالله عليك يا قلبي كُفّ!

شعر حزين قصيدة علّمني حبّك

علّمني حبّك

أن أحزن وأنا مُحتاج منذ عصور

لأمرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي فوق ذراعيها

مثل العصفور

لأمرأة تجمع أجزائي كشظايا البّلور المكسور

علّمني حبّك سيّدتي أسوأ عادات

علّمني أفتح فنجاني في اللّيلة آلاف المرّات

وأُجرّب طبّ العطّارين وأطرق باب العرّافات

علّمني أخرج من بيتي لأُمشّط أرصفة الطّرقات

وأطارد وجهك في الأمطار

وفي أضواء السّيارات أطارد ثوبك في أثواب المجهولات

أطارد طيفك حتّى حتّى في أوراق الإعلانات

علّمني حبّك كيف أهيم على وجهي ساعات

بحثاً عن شعرٍ غجريٍّ

تحسده كلّ الغجريّات بحثاً عن وجهٍ،

عن صوت، هو كلّ الأوجه والأصوات

أدخلني حبّك سيّدتي مدن الأحزان

وأنا من قبلك لم أدخل مدن الأحزان

لم أعرف أبداً أنّ الدّمع هو الإنسان

وأن الإنسان بلا حزنٍ ذكرى إنسان

علّمني حبّك

علّمني حبّك أن أتصرّف كالصّبيان

أن أرسم وجهك بالطّبشور على الحيطان

وعلى أشرعة الصّيادين، على الأجراس، على الصُّلبان

علّمني حبّك كيف الحبّ يُغيّر خارطة الأزمان

علّمني أنّي حين أحبّ تكفّ الأرض عن الدّوران

علّمني حبّك أشياءً ما كانت أبداً في الحسبان

فقرأت أقاصيص الأطفال، دخلت قصور ملوك الجان

وحلمت أن تتزوّجني بنت السّلطان

تلك العيناها أصفى من ماء الخلجان

وحلمت أن أخطفها مثل الفرسان

وحلمت بأنّي أُهديها أطواق اللّؤلؤ والمرجان

علّمني حبّك، يا سيّدتي، ما الهذيان علّمني كيف يمرّ العمر

ولا تأتي بنت السّلطان

علّمني حبّك

كيف أحبّك في كلّ الأشياء

في الشّجر العاري، في الأوراق اليابسة الصّفراء

في الجوّ الماطر في الأنواء

في أصغر مقهىً نشرب فيه مساء قهوتنا السّوداء

علّمني حبّك أن آوي لفنادق ليس لها أسماء

ومقاهٍ ليس لها أسماء

علّمني حبّك كيف اللّيل يضخّم أحزان الغرباء

علّمني كيف أرى بيروت امرأة تلبس كل مساء

علّمني كيف ينام الحزن كغلام مقطوع القدمين في طرق الرّوشة والحمراء

علّمني حبّك أن أحزن

وأنا محتاج منذ عصور لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور

لامرأة تجمع أجزائي كشظايا البلّور المكسور

قصيدة حزينة بعنوان “تركت حبيب القلب”

شعر حزين جدا للمجروحين
شعر حزين جدا للمجروحين

لا عن ملاله تركت حبيب القلب

لا عن ملاله ولكن جفى ذنبا

يأدي الى الترك ارى شريكا في المحبه

بيننا وايمان قلبي لا يميل الى التركٍ

تشاغلتم عنا بصحبة غيرنا

واظهرتم الهجران

ما هكذا كنا ساترككم

من حيث ما تركتم ونصبر عنكم

حق صبركم عنا

ونشغل عنكم

وقد شغلتم بغيرنا

ونجعل قطع الوصل منكم لا منا

شعر حزين وقصير

الضحك ماهو علامة مستريح
والبكى احيان مايوحي بحزن
خذ مثل مني انا قلبي جريح
وابتسملك من غرابيل وشجن
وان بكيت يجوز ابكي من صحيح
من جرح,من ظلم ,من صدمة زمن
او يجوز ابكي على شان استريح
او نتيجة شوق او حزن وندم

 

ياطير ياللي في قفص صدري سجين،
مااظن باقي بعد هالفرقا إجتماع،
قم نطوي الليله وجوه الراحلين،
وننسى الوداع اللي قبل دمع الوداع”

 

مؤلم
آنَ تكون في آقصى حآلآت آلإحتيآجُ
وَ تبَكيُ بَصـمتَ
لكَيُ لايشعُـر بكَ مـن تحآجه
وَ آلأكَثثـر آيلآمآ ,
آنَ تجَرح نفسَـكُ بَضحكات وَهمييَهَ ؛
وَتقول بخيـيرفي آلـوقتَ آلذيَ لآ تشعُرَ فيهَ باي معنى للخير

 

ليه الحقيقة تعتبر كذب ونفاق
ليه الصراحة بالمحبةجريمة
ليه الوفا معدوم من الاعماق
ليه المشاعر مالها قيمة

 

هَــجـَرْتُ الـبَـعْـضَ طَـوعـًا…
لأنِّـي رَأءيـتُ قُـلُـوبـهَـم تَـهْـوَى فِـرَاقِـي
نَـعـَمْ أَشْـتَـاق
وَلَكِنَـنِـي وَضَـعْــتُ كَــرَامَـتِـي فَـوقَ إِشـتِـيَـآقِـي ،،
وأَرْغَــبُ وُصـولـهُـم دَومًـا لِـكَـنْ ْ
طَـريـقُ الـذُّل لاَ تَـهْـوَى سَـــاقِـي

 

ابعد عن عيوني
ترى جرحك مأذيني
واتركني من ظلمك
وارجع وجافيني
لأنه بقربك الدنيا
أسود من سواد عيني
تعلمني أكون قاسي
وأسلم أمري بايديني
وأحط الحرة بالغدار
غدر بشعوري وفيني

 

مخنوٍقة يمّـه، وٍ أحس الخنقة هدّتنـيْ
مكسوٍرٍ قلبيْ . . وٍ ع’ـَينيّ مدرٍي وٍش فيهآ
وٍ دموٍع’ـَيْ آلليْ غ’ـَصْب ع’ـَن ع’ـَينيْ بگتنيّ
ملّيت أغ’ـَمّض جفوٍنيّ . . لجل أدآرٍيهــآ

 

قلْ للحّزنْ آلليّ سّكَنْ بِ آطرَآفْ كَليّ يسّتكَينْ
قِله خلآصّ . . وآلله خلآصّ
مَآ عّآدَ | تغرّيني‘ آلحّيآة
مَآ عّآدَ يغرّيني‘ فرحّ
مآ عِدّت افرآحّ بـ : آلقـآ
مآ عِدّت بـَ
عّيونْ آلحّيآة جّنونْ
وّ وّ وّ ضحكَآتّ وشغّبْ
أنْآ غدّيتَ بـّ عّينهآ طفّله ولعَثمّها 0آلحّـزنْ ،
طفّله ( مّمزوجَة ) بـِ / وجّعَ
طفّله تبيّ تنطقَ “حِـلمّ” ومَآتتْ آلكَلمّة جّفآء ،
مّآتتْ حـّزنْ
مّآتتْ وجّـعَ

هذيً هيِ آلدنيآإ | متآهآتِ | وآحزأإنَ
كلنّ يدوؤرٍ رآحت ومآلقآهآْ

هكذا هي الحياة كثيرا ماتصدمنا، فيحدث أن تتعلق قلوبنا بأشخاص مقربون منا، نحمل لهم كل الود والحب والاهتمام، ولكن فجأة وبدون انذار يجرحوننا، ويغضبوننا، وهذا يترك فينا أثرا سيئا، وألما لا يمكن تحمله، أو قبوله، وحين لايهتم بنا من نحبهم، ولايبالون بجرحنا نحس بان الحياة أظلمت من حولنا وبات كل شيء لا معنى ولا طعم له، ومن خلال شعر حزين جدا للمجروحين قد نجد فيه ضالتنا ويحس أحبتنا بجرحهم لنا، وترجع المودة والحب بيننا، وهذا ما نتمناه في موقعنا احلم أن تصفو الحياة بينكم وبين من تحبون ولا تشوب حياتكم أي حزن أو ألم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق